أخبار عاجلة
اليونسكو تحيى اليوم الدولى للغة الأم فى 21 فبراير -
ترامب يبحث عن مستشار للأمن القومى -

الرئيس الغانم: مسؤولية الإيقاف الرياضي يقف وراها جهات يعرفها الجميع ونعمل لسد أي ثغره وأي عذر

الرئيس الغانم: مسؤولية الإيقاف الرياضي يقف وراها جهات يعرفها الجميع ونعمل لسد أي ثغره وأي عذر
الرئيس الغانم: مسؤولية الإيقاف الرياضي يقف وراها جهات يعرفها الجميع ونعمل لسد أي ثغره وأي عذر
الرئيس الغانم خلال جلسة مجلس الأمة اليوم

اكد رئيس مجلس الامة الكويتي مرزوق الغانم اليوم الاربعاء انتهت الجلسة الخاصه بموافقة بأغلبية ساحقة على اقتراح يقضي بأنشان لجنة برلمانية تعنى بالشباب والرياضة في الجلسة المقبلة على ان تعطى هذه اللجنة فرصة لمدة شهرين وذلك لبحث كل المقترحات والمشاريع بقوانين والاجتماع مع كافة الاطراف المعنية داخليا وخارجيا ورفع تقريرها الى المجلس خلال الفترة المذكورة حتى يكون هناك حل جذري لمشكلة الرياضة.

واضاف الغانم  يفترض "اذا كان لدى الهيئات الدولية ذره من حسن النيه بأن ترفع الايقاف مؤقتا بعد ما يتم تزويدها من سفاراتنا بالخارج في مختلف الدول بكتاب الحكومة المتضمن قرار مجلس الوزراء بالتعهد على تعديل التشريعات بما يتوافق بالميثاق الاولمبي والانظمة الاساسية بالاتحادات الدولية وبما لا يتعارض مع الدستور وسيادة الدولة".

واشار الى ان الجميع استمع الى مداخلات النواب وان العديد ذكروا دولا قامت بأمور لم تقم بها دولة الكويت عبر تدخل واضح من الاتحادات الرياضية بينما لم يكن هذا التدخل موجودا في الكويت ومع ذلك لم يتم ايقاف تلك الدول.

واعرب عن تمنياته ان يتوج هذا الجهد الجماعي من النواب والحكومة بحل جذري ونهائي لمشكلة الرياضة الكويتية.

وعن تلويح احد النواب تقديم استجوابا لوزير الاعلام ووزير الدولة لشؤون الشباب الشيخ سلمان الحمود ومدى تعارض ذلك مع تشكيل المجلس للجنة برلمانية والتي نصت على اعطاءها مهله شهرين لتقديم تقريرها النهائي اوضح ان التلويح بهذا الاستجواب كان قبل التصويت على توصيات المجلس لتشكيل لجنة للشباب والرياضة، مضيفا انه لا يمكن للجنة التشريعية ان تجتمع وتضمن جميع المتطلبات اللائحيه من رأي الحكومة ورأي الخبراء  بالاضافة الى اللجنة الصحية التي يجب ان تدرس القانون من الائحه الفنية والموضوعية وهو ما يتطلب العديد من الاجتماعات والاستماع الى وجهات النظر في كل القوانين والاقتراحات وهو ما لا يمكن تحقيقة ما الناحية المنطقية والواقعية.

وعن احتمالية انتهاء مدة مهلة الشهرين ولم يتم رفع الايقاف الذي طلبه المجلس بين ان مسؤولية الايقاف يقف وراءها جهات يعرفها جميع ابناء الشعب الكويتي، مؤكدا ان المجلس يعمل لسد اي ثغره واي عذر يستعمل لاستمرار الايقاف.

وعن توقعه لما تقرره الهيئات الدولية قال لا يمكن التنبئ بما سوف تعمله هذه الهيئات خاصة ان الجميع يعرف مصدر ومكان اصدار تلك العقوبات على الكويت "والتي من وجهة نظري الشخصية ليس لها اي اساس".

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى العبادى: القرار الأمريكى بحظر السفر يشكل عقابا لمن "يقاتلون الارهاب"