أخبار عاجلة
بالفيديو.. محمد حسن يطرح كليب "غدر الصحاب" -
أسهم أوروبا تغلق منخفضة بعد موجة مكاسب -
بورصات الخليج الرئيسة تنهي الأسبوع مرتفعة -
مقتل سبعة من مسلحي حركة «الشباب» في الصومال -

الكهرباء: سيطرنا على بقعة الزيت أمام محطتي الزور الشمالية والجنوبية

الكهرباء: سيطرنا على بقعة الزيت أمام محطتي الزور الشمالية والجنوبية
الكهرباء: سيطرنا على بقعة الزيت أمام محطتي الزور الشمالية والجنوبية

كتب خالد العتيبي:

أكد الوكيل المساعد لقطاع تشغيل وصيانة محطات القوى الكهربائية في وزارة الكهرباء والماء فؤاد العون، أنه تمت السيطرة على بقعة الزيت التي انتشرت على مساحة 100 متر في المياه، مشدداً على انه تم تنظيف مآخذ المياه في محطتي الزور الشمالية والجنوبية.
جاء ذلك في تصريح صحافي له أمس على هامش حملة التبرع بالدم التي أقيمت في محطة الشعيبة، مشيراً إلى أن محطة الزور الشمالية تعمل الآن بكامل طاقتها بالنسبة للكهرباء والماء، وأن الأمور باتت تحت السيطرة، مؤكداً أن التحاليل الكيميائية التي تؤخذ للمياه جميعها مبشرة.
وأوضح العون أن الوزارة اتخذت عدة إجراءات احترازية على مدار يومين بسبب وجود بقعة الزيت ومنها إيقاف محطة الزور الشمالية عن العمل بشكل نسبي حيث كان هناك قرابة 600 ميغاواط يتم إنتاجها منها، وتم ايقاف المياه بشكل كامل، لافتا إلى أنه تم إيقاف 4 وحدات داخل المحطة، مبيناً أنه خلال هذا الإيقاف تم التعويض عنه بتشغيل الوحدات في محطة الزور الجنوبية، وكذلك محطتا الصبية والدوحة.
وقال: تعمل المحطة بجميع وحداتها الآن بشكل كامل وبكل طاقتها، مشيراً إلى أن محطة الزور الجنوبية عوضت النقص الذي نتج عن إيقاف الزور الشمالية كون مآخذ المياه في البحر مصممة بشكل يحد من التلوث النفطي.
وأكد العون أن وزارة الكهرباء والماء لم تتأخر في مكافحة بقعة الزيت بل تحركت على الفور بمجرد أن حصلت على المعلومة الخاصة بوجود تلك البقعة، منوهاً بأن فرق الطوارئ تعمل على مدار الساعة من أجل إزالة تلك البقعة.
وأشار إلى أن إنتاج شبكة الكهرباء بلغ أمس 14.200 ميغاواط، في حين بلغ إنتاج المياه قرابة الـ 460 مليون غالون، مؤكداً أن خزانات المياه التابعة للوزارة ممتلئة بالمياه العذبة الصالحة للشرب.
وحول حملة التبرع بالدم قال: التبرع بادرة طيبة من العاملين في محطة الشعيبة، وهذه الحملة أحد الوجوه الحضارية والمجتمعية لوزارة الكهرباء والماء التي نقدرها ونثمنها للقائمين عليها.
بدوره قال رئيس مهندسي صيانة وتشغيل محطات الكهرباء هيثم العلي، إن بقعة الزيت كان لها تأثير على محطتي الزور الجنوبية والشمالية، وتم التعامل مع تلك البقعة سواء كوزارة الكهرباء والماء أو القطاع النفطي، مؤكداً أن الأن لم يعد هناك أي تأثير على المحطتين من قبل تلك البقعة.
وأضاف: تعمل الآن محطة الزور الشمالية بكامل طاقتها سواء بالنسبة للكهرباء أو الماء، وكذلك الزور الجنوبية لم يكن عليها تأثير، وتم السيطرة على بقعة الزيت وحصارها من خلال المصدات.
واشار إلى ان تخفيض الانتاج في الزور الشمالية كان امراً احترازياً سواء للمحافظة على المياه أو على المعدات مبيناً ان اتخاذ هذا الاجراء كان على مدار يوم ونصف اليوم تقريباً والان عادت المحطة بكامل قوتها للخدمة لافتا
إلى انه تمت ازالة البقعة من امام المحطة بالكامل.
واوضح ان محطة الشعيبة الجنوبية والشمالية انتاجها من الكهرباء يمثل 15٪ من باقي انتاج الدولة مشيراً إلى ان انتاج محطة الشعيبة الجنوبية من الكهرباء قرابة 700ميغاواط في حين ان محطة الشعيبة الشمالية 800 ميغاواط اي ان اجمالي الانتاج في الشعيبة 1500 ميغاواط تقريباً.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق البيئة: تطويق البقعة النفطية ومنع وصولها إلى المرافق الحيوية
التالى ولي العهد عاد إلى أرض الوطن عقب زيارة خاصة للنمسا