أخبار عاجلة
مؤسسة مسك الخيرية تحصد جائزة المعرفة 2017 -
الرئيس العراقي استقبل المبارك والغانم -
أهالي جدة.. لا ينظرون وقت المطر إلى السماء! -
«صحة مكة» تعلن جاهزيتها لاستقبال الأمطار -
هل تصدق.. «أمانة جدة» صامتة في حضرة المطر! -

قذائف عدة تسقط على أطراف العاصمة السورية

قذائف عدة تسقط على أطراف العاصمة السورية
قذائف عدة تسقط على أطراف العاصمة السورية

سقطت قذائف هاون عدة اليوم (الأحد)، على مناطق في سوق الهال في منطقة الزبلطاني شرق العاصمة السورية دمشق، ما أدى إلى إصابة عدد من الأشخاص وأوقع أضرار مادية.

وذكرت «وكالة الأنباء السورية» (سانا) أن «المجموعات المسلحة جددت خرق اتفاق منطقة تخفيف التوتر في الغوطة الشرقية عبر استهدافها بقذيفتي هاون منطقة الزبلطاني في دمشق».

ونقلت «سانا» عن قيادة شرطة دمشق قولها إن «المجموعات المسلحة اعتدت صباح اليوم بقذيفتي هاون على منطقة الزبلطاني ما تسبب بإصابة شخص بجروح ووقوع أضرار مادية بالممتلكات العامة والخاصة».

وأصيب الثلثاء الماضي 13 شخصاً بجروح متفاوتة الخطورة جراء «استهداف المجموعات المسلحة المنتشرة في الغوطة الشرقية بقذائف الهاون شارع 29 أيار وحي الشاغور ومنطقة العباسيين السكنية» بحسب الوكالة.

وكان «المرصد السوري لحقوق الإنسان» ذكر أمس أنه سمع دوي انفجارات في أطراف دمشق ناجمة عن سقوط قذائف استهدفت أماكن في منطقتي الدويلعة وكباس، ما تسبب بوقوع أضرار مادية.

وأضاف «المرصد» أن قذائف سقطت على أماكن في منطقة الروضة في ضاحية جرمانا (جنوب دمشق)، ما تسبب بمقتل طفل وإصابة خمسة آخرين، ولا يزال عدد الضحايا مرشحاً للارتفاع بسبب وجود جرحى بحالات خطرة.

وفي دير الزور، اتهمت دمشق طيران «التحالف الدولي» ضد تنظيم «الدولة الإسلامية» (داعش) بقيادة الولايات المتحدة، بارتكاب «مجزرة جديدة» ليلة أمس، راح ضحيتها عشر مدنيين وبعض المسعفين في منطقة تل الشاير في ريف دير الزور عند الحدود السورية - العراقية.

ونقلت الوكالة عن مصادر محلية قولها إن «طيران التحالف الأميركي قصف مواقع سكنية في منطقة تل الشاير وقرية الدعيجي في ريف دير الزور ما تسبب باستشهاد أكثر من 10 مدنيين وعدد من المسعفين الذين حاولوا نقل الجرحى ووقوع أضرار مادية كبيرة بممتلكات الأهالي ومنازلهم».

وبيّنت المصادر، بحسب الوكالة، أن «طائرات مسيرة لتحالف واشنطن استهدفت سيارة تقل عدداً من المسعفين برفقة عدد من الجرحى، ما أسفر عن تدمير السيارة واستشهاد من بداخلها».

وطالبت وزارة الخارجية السورية مجلس الأمن والأمم المتحدة بالعمل على «حل التحالف الدولي ووضع حد لعدوانه ومجازره بحق المدنيين في سورية، وإلزام كل الدول بتطبيق قرارات مجلس الأمن الخاصة بمكافحة الإرهاب».

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق ترامب «يُطوّر» اتفاق سلام فلسطيني - إسرائيلي
التالى طيران أوروبي: لا مقاعد لأصحاب الوزن الزائد عن 95 كجم