أخبار عاجلة

ندوة| فيلم "شخص ما للتحدث إليه".. "فضفضة" تبحث عن أذن

رحلة البحث عن أنيس تثق فيه "للفضفضة" ليست بأمر سهل، قد تأخذ وقتًا أطول من وقت الحديث نفسه، لكن الهروب من الوحدة يدفعك لمواصلة الرحلة.

الفيلم الصيني "شخص ما للتحدث إليه"، الذي عُرض أمس في ، يتعرض لهذه القضية من خلال قصة رجل يدعى "كوبلير اجيو" وأخته يعانيان غياب الأنيس، على الرغم من زواج الأخ.

بإحدى مدن الصين يعيش الأخ الذي يعمل بمجال الأحذية، ويعاني مشاكل مع زوجته، لا حوارً مشترك بينهما، الوحدة تجد في بيتهما مكانًا مناسبًا، بينما تبحث الأخت عن زوج لها من خلال إحدى الأماكن المتخصصة في هذا الشأن، هروبًا من الوحدة القاتلة.

الفيلم الذي بدأ تصويره عام 2014 مأخوذ عن رواية صينية  تحمل اسم "رب جملة بعشرة آلاف جملة"، قرأتها المحرجة عام 2009،  وأخذت تعود إليها كل فترة حتى حولت جزءً صغيرًا منها لفيلم، إذ طورته بشكل يلائم الفكرة التي تريد توصيلها للجمهور.

اختارت الأخ والأخت ليكونا محور فيلمها، نافية أن تشترط "الفضفضة" حديث الرجل للأنثى أو العكس،  فهي أمر غير مشروط إلا بالشعور بالراحة لمن يقف أمامنا ويسمعنا ويعي ماوراء هذا الكلام".


وأوضحت المخرجة أن هدفها من الفيلم الذي لا يرتبط بمجتمع بعينه، بل بإمكانه أن يعبر كل الحدود ويصل لمختلف الثقافات أن يعيد الناس اكتشاف نفسهم وعلاقتهم بالآخر وألا يضيعوا المقربين منهم والمنصتين إليهم".

ينتهي الفيلم الذي اقتربت تكلفته من 2 مليون دولار من دون أن عرف ما يصل إليه كل شخص في رحلة الفضفضة هل وجد أنيسه أم ان رحلة البحث تحتاج لوقت أكثر من 110 دقيقة؟".


"لم أحب أن أضع نهاية لشخصيات العمل وتركتها للجمهور".

وتفكر المخرجة في العمل على شخصيات أخرى وأحداث مختلفة من نفس الرواية التي أثرت فيها كثيرًا،  لتطويرها وإخراج فيلمًا جديدًا العام المقبل.

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى محمد الحلو يكشف حقيقة قراره اعتزال الغناء