أخبار عاجلة
أشرف زكي: كريمة مختار بخير ولا صحة لشائعة وفاتها -
«مميش»: جولاتي الأخيرة خارج مصر حققت نتائج جيدة -
شاهد.. تأجيل حفل جوزيف عطية لـ"9 ديسمبر" -

مخرجة «حياة آنا» في ندوة بـ«القاهرة السينمائي»: جيل كامل تربى على الهجرة 

مخرجة «حياة آنا» في ندوة بـ«القاهرة السينمائي»: جيل كامل تربى على الهجرة 
مخرجة «حياة آنا» في ندوة بـ«القاهرة السينمائي»: جيل كامل تربى على الهجرة 

أقيم على هامش فعاليات القاهرة السينمائي، ندوة بعد انتهاء فيلم «حياة آنا» في حضور الناقدة ماجدة موريس والناقد طارق الشناوي ومخرجة العمل نينو باسيلي، والناقد محمد عاطف.

وقال الناقد محمد عاطف، أن «السينما الجورجية حاضرة بقوة في المهرجانات المصرية»، مشيرًا إلى أن الموجة الجديدة الفرنسية اجتاحت بعض الدول الأوروبية مثل جورجيا.

وقالت المخرجة نينو باسيلي، إن «الفيلم مباشر ويحوي دلالات على أن الهروب من البلد ليس حلا لأن الشخص الذي يخرج من بلده لن يجد الأفضل خارجها، وهو ما حدث مع بطلة العمل»، مشيرة إلى أنها قابلت نماذج كثيرة تراجعت عن قرار الهجرة للاستمتاع بحياة بلدها، مضيفة: «نحن بلد استقرت منذ ٢٥ عامًا فقط وفي طور النمو والاستقرار».

واستكملت كلماتها قائلة: «النشطاء والمظاهرة نموذج على أن هناك شباب متفاعل يريد الإصلاح، وأن يعيش حياة أفضل داخل بلده، وبطبيعه الحال تركت النهاية مفتوحة لأن لا أحد يعرف الوضع إلى أين يذهب، والشئ المهم هو أن البطلة قررت الاستمرار في الحياة ببلدها، وبعد ذلك قررت أن تأخذ خيارات عاديه لحياتها، ليرصد بذلك الفيلم الحياة الاجتماعيه للجورجيين مع الحياة السياسية الحالية».

وتابعت: «الوضع في جورجيا يسير على وتيره واحدة، وأبواب الهجرة مغلقة والوضع السياسي صعب منذ ١٠ سنوات، والوضع في أوروبا أصبح أصعب، الجميع يريد الهجرة إلى أمريكا».

وأكدت «باسيلي» أن تجربة السيدات الذين هاجروا لأمريكا وجدوا أصعب الظروف، وأن هناك جيلا كاملا في جورجيا لا يعرف أمه بسبب الهجرة التي حدثت هذه السنوات.

وواصلت: «تمويل الأفلام في جورجيا أصبح صعبا والحد الأدنى لأي فيلم هو ١٠٠ ألف دولار، والمسؤول الوحيد عن التمويل هو المركز الثقافي الجورجي والمسأله تأخذ وقت كبير تصل لسنوات».

واختتمت: «الأفلام الجورجية بالطبع تعاني بسبب الأفلام الامريكية وليست عندنا فقط بل في العالم كله، والأزمة ليست في الفيلم وإنما في الموزعين، لكن هجمه هوليود أزمة نعاني منها وأصبح ليس لنا مكان في دور العرض مقارنة بالأمريكي، لكني لم أجد صعوبات كثيرة في الفيلم سوى في مشهد واحد وهو الأخير، لأنه طويل وبه أطفال وكان معاناة حتى يظهر بدون أخطاء».

أين تذهب هذا المساء؟.. اشترك الآن

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى محمد الحلو يكشف حقيقة قراره اعتزال الغناء