أخبار عاجلة
«السيسي» يصل مقر انعقاد القمة العربية الـ28 -
ملك البحرين يغادر القاهرة -
اليوم .. جلسة ثلاثية لحسم مصير انسحاب الزمالك -
لهيطة : رفضنا عرض البوسنة لأسباب خاصة -
اليوم.. انطلاق القمة العربية بالأردن -

فى ذكرى رحيله.. تعرف على كواليس دفن جثمان الملك فاروق

فى ذكرى رحيله.. تعرف على كواليس دفن جثمان الملك فاروق
فى ذكرى رحيله.. تعرف على كواليس دفن جثمان الملك فاروق

لا يتخيل الكثيرون وهم يشاهدون الصور الأخيرة للملك فاروق أن هذا الرجل الذى كان ملكا لمصر عمره لم يتجاوز يوم رحيله الـ 45 عاما.

توفى الملك فاروق فى ليلة 18 مارس 1965، فى تمام الساعة الواحدة والنصف صباحا، بعد تناوله لعشاء دسم فى مطعم (ايل دى فرانس) الشهير بروما، وقد قيل إنه اغتيل بسم الاكوانتين‏ (بأسلوب كوب عصير الجوافة)، وقد سرت شائعة تقول إن الملك قد اغتيل على يد إبراهيم البغدادى أحد أبزر رجال المخابرات المصرية، والذى أصبح فيما بعد محافظا للقاهرة، لكن هناك من يرى أنه مات نتيجة حالته الصحية والطعام الكثير والمتنوع الذى تناوله فى تلك الليلة. 

 

ورفضت أسرة الملك تشريح جثته، مؤكدة وقتها أنه مات من التخمة، ربما لحرصهم أن تنفذ وصية الملك بأن يدفن فى مصر. وقد رفض الرئيس جمال عبد الناصر هذا الطلب آنذاك، إلا أن الملك فيصل بن عبد العزيز آل سعود تدخل وطلب أن يدفن فاروق فى مصر، واشترط الرئيس جمال عبد الناصر ألا يدفن فى مدافن مسجد الرفاعى، ونقل جثمانه إلى مصر فى منتصف الليل ودفن فى جامع إبراهيم باشا بتكتم شديد، إلا أن الرئيس السادات قد سمح بذلك فى وقت لاحق، ونقلت رفاته ليلا وتحت حراسة أمنية إلى المقبرة الملكية بمسجد الرفاعى فى القاهرة ودفن بجانب أبيه الملك فؤاد وجده الخديوى إسماعيل وباقى أفراد الأسرة العلوية.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق غدا.. المتحف المصرى ينظم احتفالية خاصة بعيد الأم ويوم المرأة العالمى
التالى أحمد ناجى فى ندوة مفتوحة بمعهد "جوته"