أخبار عاجلة
«البلتاجي»: معاقبة إبراهيم نورالدين يضر بسمعة مصر -
أصالة عن "أنا بحن" للرباعى : شكرا على دقائق السعادة -
محمود فارس ينضم لـ"الخلية".. ويقف أمام "أحمد عز" -

مخرجة "حياة آنا": الحالة الاقتصادية الخانقة سبب المشاكل في جورجيا

مخرجة "حياة آنا": الحالة الاقتصادية الخانقة سبب المشاكل في جورجيا
مخرجة "حياة آنا": الحالة الاقتصادية الخانقة سبب المشاكل في جورجيا

كتبت - منى الموجي:
أكد الناقد محمد عاطف في بداية الندوة التي أقيمت لمناقشة المخرجة نينو باسيليا في تفاصيل فيلمها "حياة آنا"، أن السينما الجورجية حاضرة في مهرجان القاهرة السينمائي الدولي، وفي مصر في السنوات الأخيرة بقوة.

وأشار إلى وجود موجة جديدة في المجر وارمينيا وجورجيا تشبه الموجة الفرنسية الجديدة في منتصف الستينيات، تعتمد على السيناريو القوي وميزانية محدودة وتمس قضايا اجتماعية مهمة.

وقالت نينو باسيليا إن "رسالة الفيلم واضحة ومباشرة، وقصدت بنهايته التأكيد على ان الهروب من البلد ليس حلا، وأن الحل الأقوى الصبر والصراع مع الحياة حتى تصبح الأمور أفضل"، مشيرة لمقابلتها نماذج كثيرة من الناس ترفض الهجرة ويصممون على المصارعة من أجل البقاء والاستمتاع بحياة أفضل.

واستطردت نينو أن "المظاهرة في نهاية الفيلم تعكس واقع الشباب الجورجي، وأغلبهم نشطاء ومتفاعلين مع المجتمع، ويرفضون الاستسلام والهروب"، لافتة إلى أنها تركت نهاية بطلة الفيلم مفتوحة لأن لا أحد يعرف ماذا تخبأ له الحياة.

وتحدثت نينو عن الوضع في جورجيا الذي يسير على وتيرة واحدة منذ أكثر من عشرة سنوات، موضحة أن الأساس في كل المشاكل التي تواجه الشعب في جورجيا هي الحالة الاقتصادية الخانقة في ظل أبواب الهجرة المُغلقة، متابعة "في النهاية أنا فخورة ببلادي وحصولها على الاستقلال وأنها تحكم نفسها بنفسها".

وعادت نينو لتتحدث عن تجربة النساء في جورجيا اللائي استطعن الهجرة بطريقة غير شرعية إلى أمريكا، وكيف واجهن الكثير من المشاكل، وحصلن على عمل بعد معاناة، ليتمكنوا من إرسال المال لأبنائهن.

وعن صناعة السينما في جورجيا أكدت أن من الصعب الحصول على المال لإنتاج الأفلام، وحتى بعد إنتاجه تواجه مشكلة في توزيعه لأن الموزعين يفضلون الفيلم الهوليوودي عن الفيلم المحلي.

وعن مدى تأثير الأفلام في المجتمع الجورجي وقضاياه ، قالت إن "السينما الجورجية مازالت في خطواتها الأولى، وليس لديها القدرة على إحداث التأثير بالمجتمع، لكن نوعية الأفلام التي تجد طريقها للمهرجانات قبل السوق التجاري مناط بها أن تحدث التأثير المطلوب مش بس في بلدنا لا في البلاد الأخرى التي تعاني من نفس المشكلة من خلال العرض في المهرجانات".

واختتمت مخرجة الفيلم بالكشف عن مشروعاتها السينمائية المُقبلة، وأن لديها مشروعا لتقديم ثلاثية بدأتها بهذا الفيلم، قدمت فيه صراع المرأة مع الظروف الاجتماعية، فيلمها المُقبل عن المرأة وصراعها مع الحرب والثالث صراعها من أجل الحب.

عُرض فيلم "حياة آنا" على المسرح الكبير في دار الأوبرا المصرية، ضمن مشاركته في المسابقة الرسمية لمهرجان القاهرة السينمائي الدولي.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى محمد الحلو يكشف حقيقة قراره اعتزال الغناء