أخبار عاجلة
المخلافي: الحوثيون يتحدون نداء السلام -

انطلاق حملة "اجعل التراث مرحا" بالمتحف القومى للحضارة

انطلاق حملة "اجعل التراث مرحا" بالمتحف القومى للحضارة
انطلاق حملة "اجعل التراث مرحا" بالمتحف القومى للحضارة

تشارك القاهرة القاهرة - كعاصمة تاريخية وحضارية – على مدى يومى 24 و25 مارس الجارى، بحدث حملة جو يونسكو "اجعل التراث مرحاً!" مع عدد كبير من المدن التراثية حول العالم تحت شعار "خطك تراثك" داخل أرجاء أحد متاحف اليونسكو العالمية "المتحف القومى للحضارة المصرية".

 

يهدف حدث حملة جو يونسكو "اجعل التراث مرحاً!" لتشجيع أفراد المجتمع وجذب انتباهه للدخول فى حديث مع تراثه ومشاركة المجتمع الدولى من خلال وسائط التواصل الاجتماعى مستثمراً الهاشتاج الدولى للحملة #makeheritagefun.

نظم حدث جو يونسكو "أجعل التراث مرحاً !" بداية من يونيو 2015 بالمشاركة مع 11 مدينة تراثية فى قارة آسيا وأوروبا، وبتبادل الشعوب ملامح تراثهم الحضارى بعضهم البعض خلال الفترة الماضية، إلى أن انتشرت الحملة على مدى 5 قارات بمشاركة 237 مدينة تراثية ما بين تراث حضارى أو تراث طبيعى، تراث مادى أو تراث معنوى.

 

والآن مع قدوم حدث جو يونسكو "اجعل التراث مرحاً !" للمرة الخامسة على التوالى حاملاً شعار "خطك تراثك" بالشراكة بين 3 كيانات ثقافية تعبر عن دور المجتمع المدنى فى نشر الثقافة وتشجيع السياحة الداخلية وفاعلية الكيانات الحكومية كوزارة الآثار ومكتبة الأسكندرية فى تفعيل وتوثيق التراث المصرى والعمل على غرسه داخل أفراد المجتمع المصرى بكل فئاته.

 

حدث خطك تراثك يفعل بالشراكة بين المتحف القومى للحضارة المصرية، مركز توثيق التراث الحضارى والطبيعى (مكتبة الإسكندرية)، مبادرة المتاحف لنا، وعدد من الشباب المتطوعين والمتخصصين فى مجال المتاحف والتراث.

 

نتيجة لتأثيرات موجات الحداثة والعولمة على تراثنا المصرى، فقد أشار محمد بدرى – منسق حدث حملة جو يونسكو "اجعل التراث مرحاً !" بالقاهرة – أن ملامح الخط العربى وهويتنا الثقافية تضيع شيئاً فشيئا بين طيات أعاصير الحياة اليومية ومؤثراتها الثقافية، ولذلك فقد خطط فريق العمل أن يلقى حدث "أجعل التراث مرحاً !" الضوء على جمال ورقى وتاريخ وتراث الخط العربى محيين بشكل فنى جديد أهمية الخط العربى ورونقه ودوره فى رسم ملامح هويتنا الثقافية وذلك من خلال استخدام فن الكاليجرافيتى، واستثماراً وعملاً على رفع وعى الجمهور المصرى بما تحويه المنطقة المحيطة بمتحف الحضارة من مبانٍ تراثية، فقد اختار فريق عمل الحدث ثلاثة مبانٍ تراثية حيث يتشارك طلاب مدارس حى الفسطاط فى رسمها أثناء ورشة تفاعلية عن الخط العربى وفن الكاليجرافيتى تحت إشراف فنان الكاليجرافيتى الشاب محمد رمضان.

 

وقد بادر المهندس محمد فاروق، مدير مركز توثيق التراث الحضارى والطبيعى التابع لمكتبة الإسكندرية، بمشاركة المركز بحملة عن أهمية الخط والذى أثر بدوره ومردودة فى تشكيل ملامح حياتنا اليومية من خلال صفحة الـ "فيس بوك" الخاصة بالمركز فضلاً عن إعداد فيلم وثائقى بسيط عن المخطوط العربى.

 

وأكد المهندس محروس سعيد، المشرف العام على المتحف القومى للحضارة المصرية، على أن مبادرة المتحف بإقامة معرض توعوى عن أشهر الخطاطين العرب وأبرز أعمالهم على مدى خط زمنى طويل داخل الحضارة الإسلامية فى مصر، وذلك بالتعاون مع عدد من المتطوعين الشباب.

 

وأشار وليد مصطفى، ممثل مبادرة المتاحف لنا، عن أهمية الخط العربى فى تشكيل الهوية الثقافية للمجتمع المصرى مما دعا لمشاركة المبادرة فى الحدث بإقامة عدد من ورش تعلم الخط العربى.

 

وتضامناً من متحف الحضارة فى تشجيع السياحة الدولية فقد أشار المهندس محروس سعيد على توفير متطوعين للشرح باللغة الإنجليزية لضيوف الحدث من السياح والجاليات الأجنبية فى مصر وذلك سعياً من إدارة المتحف فى نشر معالم الحضارة والثقافة والهوية المصرية بكل ملامحها.

 

ودعا المشرف العام على المتحف القومى، كل أفراد المجتمع المصرى بالمشاركة فى اكتشاف ملامح التراث المصرى وتوثيق خبراتنا المكتسبه على مدى اليومين من خلال التقاط صور ومقاطع فيديو ومشاركتها مع أفراد المجتمع الدولى من خلال وسائط التواصل المجتمعى مستخدمين الهاشتاج الدولى #makeheritagefun.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى بالصور.. فاروق حسنى يقرأ مستقبل الثقافة والفن فى أتيليه الإسكندرية