أخبار عاجلة
السعودية.. قرارات هامة بشأن مسابقات كرة القدم -
الفيفا يوقف رئيس اتحاد منطقة الكاريبي 6 أعوام -
أولمبياد 2024 في باريس.. و2028 بلوس انجليس -
"حرائق الغابات" تجمع نجوم العالم في مباراة خيرية -
دور الأيتام بالرياض تخرج 90 فتاة وتوظف 34 منهن -
وفاة طالب ثانوي في أبها توقفت دورته الدموية -
المرور يقبض على متهوري طريق الرين بيشة -

رئيس الريف المصري: تلقينا 640 طلب لتقنين أوضاع المتعدين على أراضي المشروع

رئيس الريف المصري: تلقينا 640 طلب لتقنين أوضاع المتعدين على أراضي المشروع
رئيس الريف المصري: تلقينا 640 طلب لتقنين أوضاع المتعدين على أراضي المشروع
قال عاطر حنورة، رئيس شركة الريف المصري الجديد، أن الشركة واجهت في البداية العديد من التحديات أبرزها التعامل مع أكثر من جهة إدارية ووزارة، وتوفير المياة، ووضع اليد كانت أحد التحديات العنيفة التي تواجهنا، ومن الصعب حصرها، لأنها وضع غير قانوني. 

أضاف خلال لقاءه مع الإعلامي أسامة كمال، عبر برنامجه مساء dmc ، أن عملية وضع اليد هي عملية ضد أي تخطيط، وسيتم تقنين أوضاع المزارعين واضعي اليد والمساحة غير المزوعة سيتم سحبها منهم، مؤكد أن من يزرع أي مساحة من الأراضي بشكل سليم سيتم منحها له. 

وكشف عن تليقه 640 طلب لتقنين وضع اليد في الأراضي التابعة للريف المصري الجديد، مؤكدا على مراقبة الأرضي بالأقمار الصناعية، لمعرفة الزراعات التي تتم، ومراقبة عمليات وضع اليد، وغير ذلك. واستطرد أنه سيتم الانتهاء من المسح الخاص بالأراضي التي تم وضع يد أحد المزارعين عليها خلال 3 أشهر. 

أكد عاطر حنورة، رئيس شركة الريف المصري الجديد، أن أقل مساحة يتم تسليمها للمتقدمين 230 فدان تسلم لشركة مؤسسة من 10 أفراد على الأقل و23 على الأكثر. 

وشرح حنورة، السبب في ذلك، أن فكرة المشروع قائمة على نظام امتلاك أسهم بين الحاصلين على الأرض حتي لا يتم التنازع على المساحات الأفضل. وقال أن الأراضي التي خصصت للريف المصري، هي أراضي خصصت بقرار جمهوري بتحديدها، وبعدما تم تخصيصيها تبين وجود أن 33 ألف فدان، تم بيعهم في مزاد في 2013، ولم تسلم للناس حتى الآن، وتم تجنبها ولم ولن يتم طرحها إلى أن يتم التسوية. 

وكشف حنوره، أنه عرض على الرئيس السيسي نماذج لعمليات وضع اليد على الأراضي من خلال زرع لافتات على مساحات يتم تقسيمها فيما بعد على أفراد، وهو الأمر الذي استفز الرئيس جدا، لكثرة التعديات التي توقف بدورها أي مخطط عام تحاول الدولة تنفيذه.  

وعن وجود طريقتين لطرح الأراضي، قال، الأولى خاصة بالشباب وصغار المزارعين، وتتم عن طريق تشكيل شركة، والأخرى للمستثمرين، تبدأ من ألفين فدان حتى 50 ألف.  

وكشف عاطر حنورة، رئيس شركة الريف المصري الجديد، عن تفاصيل عمل الشركة وطرح الأراضي وحفر الآبار بمناطق الفرافرة والمغرة وتوشكي.

وقال، إن المغرة من أكثر الأماكن التي تشهد إقبال شديد، رغم ملوحة المياة بها، وإنه بصدد الانتهاء من مجموعة من محطات التحلية، لمد المنطقة بمياه الشرب، كاشفا عن تسليم مجموعة من الأراضي لعدد من المتقدمين بطلبات إلتماس إلى الشركة طلبوا فيها استلام الأراضي قبل الانتهاء من المدقات. 

وفي الفرافرة قال، إن المساحة التي تم طرحها بأرض الفرافرة تبلغ 5 ألاف فدان وتلقينا طلبات تصل لـ1900 وهو رقم كبير جدا، مشيرا إلى أن تكلفة الآبار في منطقة الفرافرة عالية جدا لأن عمق الأبار كبير. وبالنسبة لتوشكى أكد أنه يوجد أرض تم زراعتها ضمن المشروع بمنطقة توشكى ومساحتها 12.5 ألف فدان، وتم تجهيزر 50 بئر بمنطقة توشكي لخدمة أرض مساحتها 12.5 ألف فدان. 

وأكد على أن الشركة تراعي أن تكون المناطق المطروحة قريبة من الطرق، ويوجدربط مع المشروع القومي للطرق، لاختيار الأراضي المطروحة.

وشدد كذلك على أن الشركة هي الجهة الوحيدة المسئولة عن مشروع المليون ونص فدان، وقبل 8 أسابيع ستنتهي من محطات المياه اللازمة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى أشرف عبدالباقي يختتم عروض «مسرح مصر» بالقاهرة اليوم