أخبار عاجلة
شبيه «شمعون» يعطل نظام أمانة «العروس» -
انتهاء أزمة جنش مع الزمالك والحارس يعتذر -
ضبط صاحب شركة استولى على 50 طن سكر في سوهاج -
الجيش الإيراني يبدأ مناورات برية كبرى -
السلطات التركية تفجر سيارة مشبوهة في اسطنبول -

أيمن سلامة يكتب: الدراما المظلومة دائماً

أيمن سلامة يكتب: الدراما المظلومة دائماً
أيمن سلامة يكتب: الدراما المظلومة دائماً

أتعجب من هؤلاء الذين يصفون أنفسهم بالنقاد وهم لم يقرأوا كتاباً واحداً فى نظريات النقد أو تاريخه، وظنوا أن النقد يعنى مشاهدة الأعمال الفنية ثم كتابة انطباعاتهم الشخصية عليها وآرائهم التى قد تنبع نتيجة أهواء وحسابات لا يعلمها إلا الله تعالى، وأحزن كثيراً عندما أجدهم يكتبون ألفاظاً ومصطلحات وهم لا يعرفون عنها شيئاً فتأتى فى سياق غير سياقها وبمعنى يختلف عما نفهمه نحن الأكاديميين الذين تعلمنا النقد على يد أساتذته الأجلاء ابتداء من عز الدين إسماعيل وغالى شكرى وإبراهيم حمادة وانتهاء بهدى وصفى ونهاد صليحة ومروراً بعبد العزيز حمودة وفوزى فهمى وغيرهما ممن لا يعرفهم هؤلاء الذين يدعون النقد الفنى ويتم استقبالهم فى برامج التلفاز ووصفهم بالنقاد، وفى إطار ذلك وبسبب هؤلاء انتشر فى الأذهان أن الدراما تعنى المسلسل التليفزيونى وتحول الخطأ مع الأيام إلى أمر واقع يجب أن نستسلم له، فأنت لا تستطيع أن تواجه كل هذا الكم من الصحفيين والإعلاميين الذين يسألون الفنان أو الفنانة «هانشوفك السنة دى فى الدراما؟» فتجيب الفنانة وقد فهمت مغزى السؤال باعتبار أن الدراما هى المسلسلات التليفزيونية، وهذا الخطأ يذكرنى بما كان منتشراً فى الماضى عن الدراما باعتبارها النقيض للكوميديا فهى تعنى الحزن والجد والبكاء، وقد ظل هذا المعنى يرسخ فى عقول العامة عدة سنوات حتى تحول بقدرة قادر إلى المعنى الجديد الذى نحن عليه، والحقيقة يا سادتى الكرام أن مصطلح الدراما هو لفظ يونانى الأصل معناه الحرفى «يفعل»، فالدراما هى فعل، أى أحداث تتم بواسطة أشخاص، والفارق بين الدراما والرواية أن الأخيرة تعتمد على السرد، فالكاتب الروائى يسرد أحداثاً وفق روايته هو، ولذا فأنت دائماً تستمع لصوته لأنه يقوم بدور الراوى، أما الكاتب الدرامى فهو يختفى وراء شخوصه لأن الأشخاص هم الذين يفعلون الأحداث وهكذا فلا دراما بلا أحداث أو أفعال تسير وفق قوانين شديدة التعقيد ينبغى للكاتب دراستها، وللدراما عدة أنواع أقدمها التراجيديا والكوميديا، ويمكن صياغة الدراما فى أربعة أشكال فنية هى المسرح والتليفزيون والسينما والإذاعة، وإذًا فمعنى الدراما أوسع وأشمل مما يراد لها، وعلى الإعلاميين أن يعوا ذلك وأن يصححوا ذلك الخطأ الذى شاع مؤخراً وانتشر فى سائر الأرجاء وعلى مختلف الألسنة، فالدراما لا تعنى المسلسل التليفزيونى فقط بل تعنى الفيلم السينمائى أيضاً والمسرحية، وإذا أراد أحدهم أن يسأل عن المسلسلات التليفزيونية فليسأل عنها دون أن يتلفظ بمصطلح الدراما، ذلك المصطلح الذى ظلم كثيراً ولم يفهمه البعض حتى الآن والذين أنصحهم بقراءة كتاب فن الشعر للفيلسوف اليونانى أرسطو من ترجمة إبراهيم حمادة وكذلك كتاب نظريات الدراما من أرسطو إلى الآن للراحل رشاد رشدى وأيضاً معجم المصطلحات الدرامية والمسرحية للدكتور إبراهيم حمادة وكتاب المرشد إلى فن المسرح «الدراما» للويس فارجاس والقائمة تطول ولكن ليتهم يقرأون هذه الكتب فقط.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى محمد الحلو يكشف حقيقة قراره اعتزال الغناء