أخبار عاجلة
بالصور.. تباين أسعار الدواجن بسوق الدقي -
ارتفاع أسعار الشقق والإيجارات في روكسي -

خيرى الملط يطالب "الثقافة" بتحمل مسئولية مشروع الموسيقى الفرعونية

طالب الدكتور خيرى الملط، الأستاذ بكلية التربية الموسيقية، ومؤسس المشروع القومى لإحياء الموسيقى الفرعونية، الدولة ممثلة فى وزارة الثقافة، بتحمل مسئولية المشروع، مشددًا على أن المشروع معرض للضياع لعدم قدرته الصحية والمالية على الاستمرار فى حمل عبء هذا المشروع التراثى.

 

وقال الدكتور خيرى الملط، فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع" إنه كان يجب على الدولة بعدما لمست النتائج، التى أثبتها هذا المشروع قوميًا ودوليًا، أن تتحمل مسئوليته، ولا يظل هذا المشروع مستمرًا بجهد فردى يقوم به.

 

وأضاف "الملط": لقد تحملت مسئولية هذا المشروع منذ عام 2000، ومن المؤسف أن البنك الدولى، والاتحاد الأوروبى، اهتما بالمشروع سواءً بالمنح أو ما إلى ذلك، وتجلهت وزارة الثقافة هذا المشروع الحضاري، وأنه لولا هذه الهيئات الدولية فلم يكن له أن يستمر فى تحقيق أهداف المشروع، والمتمثل فى إحياء التراث الموسيقى والآلة الموسيقية الفرعونية وإعادة استنساخها بنفس خاماتها، ونفس المقاييس، وكذلك أسلوب الأداء، وهو ما تطلب تشكيل فريق عمل للتجول على العديد من المتاحف فى أوروبا لعمل زيارات، لرؤية النماذج الأصلية لهذه الآلات الموسيقية، وحالة تلك الآلات لإمكانية إعادة تصنيعها.

 

وأشار "الملط" إلى أنه حينما قام بالعديد من الجولات فى متاحف العالم، وجد أن حالات الآلات الموسيقية فى متاحف أوروبا أفضل من التى لدينا، باستثناء «نفير» الملك توت عنخ آمون، والموجود فى المتحف المصرى فى التحرير، مضيفًا: "لقد رأيت العديد من الآلات فى متحف اللوفر، التى تحظى باهتمام شديد، وكأنها صنعت اليوم".

 

وحول كيفية خروج الآلات الموسيقية الفرعونية إلى الخارج، أوضح "الملط" أنه هذه الآلات لم يتم تهريبها كلها، بل خرجت فى إطار اتفاقيات اكتشاف الآثار المصرية، ولأن الثقافة الموسيقية فى المجتمع المصرى ضحلة وتعانى من الإهمال، فتنازل الجانب المصرى فى إطار الاتفاقيات عن هذه الآلات، وهنا استفاد الغرب كثيرًا من مجموعة الآلات القيمة جدًا.

 

وأوضح "الملط" أنه بناء على صورة الآلة على الجدارية، قام الغرب بإعادة صناعة الآلة الموسيقية الفرعونية من جديد، وهو الأمر الذى فعلته المتاحف فى برلين، لافتًا إلى أنه من خلال الجولة تمكن المشروع من تحديد مجموعة من الآلات الوترية، فمثلاً أعدنا تصنيع "الهارب" ذو الزاوية القائمة، وهو موجود فى اللوفر بحالة جيدة جدًا بالحلى الخاصة به، وأعدنا تصنيع آلة "الطنبورة" أو "السمسمية" وهى موجودة فى أحد المتاحف فى برلين، ومن أهم الآلات التى أعيد تصنيعها فى مصر بناء على المقاسات والخامات آلة "العود الكمثري"، والصندوق الرنان الخاص به، وهو عبارة "ظهر" سلحفاة برية، وكان من أهم المكاسب فى هذا المشروع هو إشراك الطلبة فى ورشة العمل ليكتسبوا خبرة كبيرة فى هذا المجال، وتم تخريج أول دفعة فى 2007، وهم الآن يعملون فى متاحف العالم، مشيرًا إلى أن عدد الطلبة الذين اشتركوا فى الورشة كانوا أربعة "عرفوا السكة بعد الورشة"، وقاموا بتصنيع آلات وبيعها، مشيرًا أيضًا إلى أنه بعد الانتهاء من الورشة تم تشكيل أول فرقة موسيقية على نمط ونظام الفرقة المصرية القديمة من الآلات التى تم استنساخها، وقدمت عرضها الأول فى احتفالية التخرج فى نوفمبر 2007.

وبالحديث عن وزارة الثقافة، ندد "الملط" بتجاهل وزارة الثقافة لمشروع قومى يهدف لإحياء التراث المصري، مثل بقية الدول، ومنها الصين، والتى قدمت تراثها الحضارى فى حفل أمام المعابد المصرية، وكان من المفترض أن تشارك فرقة الموسيقى الفرعونية، لإبراز قوة مصر الناعمة، وتراثها الحضاري، إلا أن الوزارة للأسف تجاهلت وجود الفرقة.

وأشار "الملط" إلى أنه منذ أن تم إطلاق المشروع لم يهتم به إلا الدكتور عماد أبو غازي، وزير الثقافة الأسبق، فهو بمفرده قرر أن يكون للفرقة زى خاص يعبر عن روحها المستلهمة من الحضارة الفرعونية، وذلك بعدما وردت إليه تقارير عن مشاركات الفرقة فى الخارج.

ورأى مؤسس المشروع القومى للموسيقى الفرعونية أنه كان ينبغى على وزارة الثقافة أن تسعى لمشاركة الفرقة الموسيقية الفرعونية فى الحفل الذى أقيم أمام سفح الأهرام، بحضور رئيس الجمهورية، عبد الفتاح السيسي، أثناء زيارة المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل.

 

وقال "الملط" إذا كانت مصر تواجه حربًا شرسة من الخارج، فإن الحرب الأشد خطورة تتمثل فى "الإهمال" الذى تعانيه من المؤسسات حول تراثها، مشددًا على أن هذا المشروع القومى مهدد بالضياع بنسبة 90%، "فليس لدى القدرة على تحمل استمرار المشروع لا صحيًا ولا ماديًا".

الدكتور خيرى الملط مع الفرقة الموسيقية الفرعونية
الدكتور خيرى الملط مع الفرقة الموسيقية الفرعونية

 

الدكتور خيري الملط مع عدد من الآلات الموسيقية الفرعونية المستنسخة
الدكتور خيري الملط مع عدد من الآلات الموسيقية الفرعونية المستنسخة

 

الفرقة الموسيقية الفرعونية أمام سفح الأهرام
الفرقة الموسيقية الفرعونية أمام سفح الأهرام

 

جانب آخر من إعادة استسناخ الآلات الموسيقية الفرعونية
جانب آخر من إعادة استسناخ الآلات الموسيقية الفرعونية

 

جانب آخر من الآلات الموسيقية الفرعونية المستنسخة (1)
جانب آخر من الآلات الموسيقية الفرعونية المستنسخة (1)

 

جانب آخر من الآلات الموسيقية الفرعونية المستنسخة
جانب آخر من الآلات الموسيقية الفرعونية المستنسخة

 

جانب من عرض الفرقة الموسيقية الفرعونية في الصين
جانب من عرض الفرقة الموسيقية الفرعونية في الصين

 

جانب من ورشة عمل المشروع القومي للموسيقي الفرعونية لإعادة استنساخ الآلات الموسيقية الفرعونية
جانب من ورشة عمل المشروع القومي للموسيقي الفرعونية لإعادة استنساخ الآلات الموسيقية الفرعونية

 

خيرى الملط خلال محاضراته عن الموسيقى الفرعونية في الخارج
خيرى الملط خلال محاضراته عن الموسيقى الفرعونية في الخارج

 

ممدوح الدماطي وزير الآثار السابق يكرم خيري الملط بعد مشاركة الفرقة في افتتاح متحف الحضارة في الفسطاط
ممدوح الدماطي وزير الآثار السابق يكرم خيري الملط بعد مشاركة الفرقة في افتتاح متحف الحضارة في الفسطاط

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق أنغام في الجامعة الأمريكية أبريل المقبل
التالى وزير الثقافة ومحافظ الأقصر يعلنان تفاصيل "الأقصر عاصمة الثقافة العربية" الثلاثاء