أخبار عاجلة
ضبط هاربين من أحكام في حملة بالصف -
تباين طفيف لسعر الدولار خلال تعاملات اليوم -
تعريف بجائزة الأمير محمد بن فهد في الخرطوم -
مؤمن سليمان يكشف عن خلافه مع الشناوي بسبب إكرامي -
برشلونة يحقق رقماً قياسياً في دوري أبطال أوروبا -
هكذا قدمت شريهان الشكر لجمهورها في عيد ميلادها -
عمرو أديب يحرج أحمد شيبة على الهواء - فيديو -
«يوم للستات» فى «ليالٍ عربية» -
شاهد.. آثار زلزال أندونيسيا -
أفلام الجوائز الكبرى فى «سينما العالم» -
art تشارك بفيلمين.. وجائزة عشرة آلاف دولار -

هشام عبدالخالق: لمن تتبع صناعة السينما في مصر؟

تساءل المنتج هشام عبدالخالق، عن تبعية صناعة السينما قائلاً: «النقطة الأساسية والسؤال الذي يجب أن نتساءله لمن تتبع صناعة السينما في مصر؟ فهل تتبع الثقافة أم الصناعة أم التجارة أم غرفة صناعة السينما؟».

وأضاف خلال ندوة «التشريعات السينمائية» بالمجلس الأعلى للثقافة، «أنهم يتحدثون عن صناعة السينما ولدينا دور عرض كثيرة ولكن عامل التجارة متواجد وتنظمها غرفة صناعة السينما»، لافتًا إلى «أننا رقم 2 بعد فرنسا، وأنه في النهاية الصناعة القوية تحكمها وتنظمها مجموعة تشريعات وقوانين تضمن لها علاقات بين الممثل والمنتج، وأنه هناك علاقات واضحة».

وأشار عبدالخالق، إلى أن «غرفة صناعة السينما تأسست بقرار جمهوري لتعطي التوصيات وتجتهد لكن ليس لديهم آلية تنفيذ إذا تم اتخاذ أي قرار»، مطالبًا بقوانين وجهة واحدة منظمة لتدعمهم بالقوة، لافتًا إلى أن «المخرج خالد يوسف ليس تاجرًا مثلاً وليس لديه معرفة كافية بالمشكلة لذلك يتحدث من منظوره الخاص، وعندما يتم النظر إلى المجمل ستتضح الرؤية الصحيحة».

وأكد عبدالخالق، أن «104 محطة قاموا بسرقة الأفلام على مرأى ومسمع من الدولة مما أدى لضياع الملايين على المنتج والدولة والضرائب»، مطالبًا بتشريعات من مجلس الشعب لتغليظ عقوبة السرقة، وتكون بديلاً عن الأعراف التي تنظم العلاقة بين الشركات والوزارات ووقف السرقة والقرصنة وضرورة حل هذه الأزمة.

أين تذهب هذا المساء؟.. اشترك الآن

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى محمد الحلو يكشف حقيقة قراره اعتزال الغناء