أخبار عاجلة
قيادي إخواني يهاجم مبادرة عصام حجي: «فنكوش» -

«زي النهارده».. أول عرض للفيلم الناطق «أولاد الذوات» 14 مارس 1932

«زي النهارده».. أول عرض للفيلم الناطق «أولاد الذوات» 14 مارس 1932
«زي النهارده».. أول عرض للفيلم الناطق «أولاد الذوات» 14 مارس 1932

فض المؤرخ والناقد السينمائى الكبير، سمير فريد، الالتباس حول إذا ما كان فيلم أولاد الذوات هو أول فيلم ناطق أو «أنشودة الفؤاد»، فيقول: «إن (أنشودة الفؤاد) كان قد تم الانتهاء من تصويره وكان مقرراً عرضه قبل «أولاد الذوات» الذي انتهى تصويره بعد فيلم أنشودة الفؤاد، لكن «أولاد الذوات» عرض أولاً، وعلى هذا فإن «أنشودة الفؤاد» هو أول فيلم مصرى ناطق وفق منهج التوثيق الأوروبى، وليس وفق منهج التوثيق الأمريكى، الذي يوثق وفق (أيهما عرض أولاً) وقد اعتبر «أنشودة الفؤاد» من الأفلام المفقودة وتم العثور عليه في السينماتيك الفرنسى في باريس وفيلم «أولاد الذوات» فيلم مصرى ناطق بطولة يوسف وهبى ودولت أبيض وسراج منير وأمينة رزق وإخراج محمد كريم.

وحسب بعض المصادر، أنه كان أول فيلم عربى ناطق، وقد أُنتج عام ١٩٣٢ وكان قد عرض لأول مرة «زي النهارده»فى ١٤ مارس ١٩٣٢، وكان هناك خلاف حول إذا ماكان هذا الفيلم أول فيلم مصرى ناطق أو فيلم «أنشودة الفؤاد».

وكان بطل فيلم«أولاد الذوات» يوسف وهبى في أحد لقاءاته التليفزيونية في السبعينيات من القرن الماضى قد ناشد وزارة الثقافة البحث عن الفيلم وحفظه وترميمه كقطعة من تراث السينما المصرية والعالمية. وقال إنه بحث عن الفيلم بالأرشيف القومى للسينما ومكتبة الإسكندرية وفى معهد الشرق في باريس ولم يجده. ووفق توثيق الناقد والمؤرخ السينمائى الكبير سمير فريد فإنه في إطار مهرجان السينما العربية بمعهد العالم العربى في باريس في يونيو ٢٠٠٢ قد تم عرض فيلم «أنشودة الفؤاد» إخراج ماريو فولبى عام ١٩٣٢، وأن هذا الفيلم هو أول فيلم مصرى تمثيلى طويل ناطق، وأنه كان قد عرض بعد فيلم «أولاد الذوات» في نفس العام.

وكان هذا هو العرض الثانى لأنشودة الفؤاد بعد ٧٠ عاما من عرضه الأول، وطوال هذه العقود اعتبر من الأفلام المفقودة وتم العثور عليه في السينماتيك الفرنسى في باريس، وقام ورثة شركة بهنا فيلم بتقديم العرض وكل ما نشر عنه طوال ٧٠ سنة كان ترديدا لمعلومات وآراء نشرت هنا وهناك عن العرض الأول، وأضاف إليها من أضاف وحذف منها من حذف، مثل الحكايات الفولكلورية، كما تردد أن أغانى الفيلم من تأليف خليل مطران وعباس العقاد، بينما تذكر عناوين الفيلم أنها من تأليف خليل مطران وحده.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى بالصور.. فاروق حسنى يقرأ مستقبل الثقافة والفن فى أتيليه الإسكندرية