اللواء محمد إبراهيم يطالب الإعلام بحسن اختيار ضيوفه من الشرطة

اللواء محمد إبراهيم يطالب الإعلام بحسن اختيار ضيوفه من الشرطة
اللواء محمد إبراهيم يطالب الإعلام بحسن اختيار ضيوفه من الشرطة

قال اللواء محمد إبراهيم، مساعد وزير الداخلية الأسبق، إن الملايين التي خرجت للتظاهر يوم 25 يناير لم يكن في نيتهم إسقاط النظام، لافتًا إلى أنه لم يرد في ذهنه تعدي أحد على من في التظاهرات، وأنه كان يسير بين المتظاهرين بلا حراسة.

وأضاف خلال حواره ببرنامج "وماذا بعد"، المذاع عبر فضائية "ltc" أن الداخلية استخدمت قنبلتين من الغاز أثناء دخول الإخوان في تظاهرت 25 يناير، موضحًا أن الإخوان وضعوا في ذهنهم الخلاص من الداخلية في يوم 28 يناير، ووضعوا خطة معينة لإجهاد أجهزة الأمن قبل مواجهتمهم.

وطالب أبناء الشرطة بتطبيق مبدأ المواطنة، لافتًا إلى أن بعض من يزعموا أنهم خبراء أمنيين هم من مطاريد الداخلية عقيد أو عميد الداخلية لفظته، مضيفًا "يكون شايل بداخله فيقوم بالهجوم عليها"، مناشدًا الإعلام بحسن اختيار ضيوفه وموضوعاته، مشيرًا إلى أن جهاز الداخلية هو الجهاز رقم 1 في مصر الذي يحاسب أبناءه، منوهًا إلى أن جهاز الأمن جزء من الشعب المصري، ولايوجد أحد معصوم من الخطأ.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى بعد خروجه من السجن.. رامى صبرى يحيي أول حفل له فى عيد الحب