أخبار عاجلة
الشاعر "ابن حسن" يحتفل بزواج "هادي" -
"المزح" مع العمال..!! -
الفتح يستقبل "عبدالشافي".. ويودع "جونيور" -
مي سليم إعلامية مشهورة في "قرمط بيتقرمط" -
دينا تقف أمام محمد رمضان في "زين" -
والد "أوس أوس" يدخل في غيبوبة -
تصنيف فيلم "أهل الكهف" للكبار فقط -

نشوى مصطفى: «سيلفي مع الموت» حالة فرضت نفسها

تستعد الفنانة نشوى مصطفى، لتقديم تجربتها الأولى في التأليف بعرض «سيلفي مع الموت»، الأربعاء المقبل، على مسرح ميامي وهو إنتاج فرقة المسرح الكوميدي التابع للبيت الفني للمسرح، وذلك في التاسعة مساءً.


وقالت الفنانة، إن 50 دقيقة هي مدة عرض «سيلفي مع الموت» وهي تجربتها الأولى في خوض التأليف والتي لم تكن مرتبة لها مسبقًا، مرجعة السبب إلى الكاتب الدكتور ياسر أيوب.

وأوضحت في تصريح خاص لـ«المصري اليوم»، أن بداية الفكرة جاءت بعد حالة وإحساس معين فرض نفسه عليها وقررت القيام بتمثيله بعدما تبلورت أمامها الفكرة، لافتًة أن ما شجعها على ذلك أنها لم تراها في أي نص آخر مكتوب من الأعمال الجاهزة.

ولفتت الفنانة أنها فور اكتمال الفكرة لديها ذهبت للكاتب الدكتور ياسر أيوب، لتطالبه بكتابتها، خاصة أنه كان لديه تجربة في الدراما كان سيقوم بكتابتها للفنان الراحل خالد صالح تحت اسم «هكذا يموت الرجال»، واصفًة إياها بأنه كان عمل شديد الروعة، لافتًة أنه من شدة حبها للنص الذي كان المفترض أن يقوم به الفنان الراحل خالد صالح تمنت أن تكون رجلاً لتجسد هي هذه الشخصية الرائعة على حد تعبيرها.

10) - صورة أرشيفية


وتستكمل الفنانة أنها طلبت من الكاتب بعد ذلك مساعدتها في صياغة فكرتها «سيلفي مع الموت» دراميًا، ليأتي رده بأن تقوم بوضع الخطوط العريضة للأفكار حتى يستطيع كتابتها، وبالفعل بدأت في العمل بما طلبه منها، وبعدما انتهت ليبدأ هو الخطوة الأخرى طالبها بكتابة مقدمة للموضوع ليفاجئها في النهاية قائلاً «أنتِ أقدر واحدة تستطيع كتابة النص» مثنيًا على كتابتها. وأرجعت الفنانة الفضل للكاتب بمواقفه المتعددة معها حيث تعاونت معه في تجربة سابقة في بداية رئاسته تحرير لإحدى المجلات حيث تبنى كتابتها للمقالات بالمجلة وقتها.


وأشارت «نشوى» إلى أنه بعد ذلك جاءت الخطوة التالية لتقديم العمل للجهة الرقابية والتي وافقت علىه على الفور، وتلاها تقديمه لهيئة المسرح لحين تنفيذه واصفة أن العمل كان يسير في شكل سلسل، لافتًة أنها بطبعها «كسول» وكان العمل المفترض انجازه منذ عام ولكنها كانت تتوقف بعض الشيء ثم تعود لتستكمل الكتابة.

- صورة أرشيفية


وعن قصة «سيلفي مع الموت» توضح أنها بالطبع لن تستطيع تقييمه إلا بعد عرضه وأن الأهم لديها هو أداءها في العمل وتمثيله، وأن يحوذ رضا الجماهير، موضحًة أنه يناقش حقيقة الموت، وأن «السيلفي» يتصدر المشهد عندما يريد أحد الأشخاص التصوير مع آخرين ليظهر هو من خلال الصورة السيلفي في مقدمة الكادر بينما الآخر يظهر في الخلف، وأن التصوير بهذه الطريقة يتخذه البعض لأنه أكثر حميمية، وأن ما أرادت أن تقوله إن الموت موجود معنا في المشهد «الكادر»، وهو حقيقة يتواجد معنا منذ اللحظة الأولى من الميلاد، وأن العمل مينودراما.


وانتقدت الفنانة بأن هناك أعمالًا جيدة ولكن يواجهها عدم التسويق، وأن القطاع الخاص غير معني بتلك النصوص لأنها لا تدر ربحًا إليه، مشيدًة بدور الدولة بتقديم تلك الأعمال، مستدشهدًة بعملين مسرحيين اعتبرتهما من الأعمال الرائعة التي أدارت إيرادات عالية مؤخرًا، وهما «ليلة من ألف ليلة» للفنان يحيى الفخراني، و«قواعد العشق 40» للمخرج عادل حسان، معتبرًة أنه ليس هناك منتج قطاع خاص من الممكن أن يقوم بإنتاج تلك الأعمال ولكن الدولة قامت بالعمل رغم صعوبته.


وأشادت الفنانة بالمخرج خالد جلال، رئيس قطاع شؤون الإنتاج الثقافي، حيث وصفته بـأنه «أكفأ» من يدعمون المسرح والفن، وأنه وقف بجانب الكثيرين وخرج من تحت عباءته فنانون كُثر، واصفًة إياه بأنه «مهووس» و«مهموم» بالمسرح.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى احتجاجات التحرش تصل «جولدن جلوب»