أخبار عاجلة
"السويدي": يجب تخفيض سعر الفائدة لهذا السبب -
تعليق "المحامين" بشأن القبض على خالد علي -
أحمد موسى: مبارك رفض ضرب السودان -
الجماعة الإسلامية تتوسط للإفراج عن «مرسي» -
«خالد علي».. محتجز دون تهمة -
أحمد مهران: ترشحي للرئاسة من أجل مطالب الثورة -
جابر نصار يكشف حقيقة اقتحام جامعة القاهرة -
لاعب يسجل هدفا في مرماه من منتصف الملعب! -

افتتاح ''قواعد العشق 40'' على مسرح السلام خلال أيام

افتتاح ''قواعد العشق 40'' على مسرح السلام خلال أيام
افتتاح ''قواعد العشق 40'' على مسرح السلام خلال أيام

قال الفنان إسماعيل مختار رئيس البيت الفني للمسرح إن مسرحية "قواعد العشق 40" ستعرض في غضون أيام على مسرح السلام في وسط القاهرة.
وأشار اسماعيل إلى أن العرض سيعرض في إعادة افتتاح المسرح خلال أيام بعد عام ونصف من إغلاقه للتطوير، لافتا إلى أنه عمل مهم جدا، متمنيا نجاحه.
وقال مخرج المسرحية عادل حسان إن العرض يطرح "هما انسانيا يتعلق بمفهوم الحب والتسامح". وأضاف أن عرض" قواعد العشق 40 " مأخوذ عن رواية مهمة لآليف شافاق وهو ما وضعنا فى مأزق يتعلق برواج الرواية التي قرأها ويعرفها قطاع عريض من الشباب ولذلك حاولنا قدر الإمكان أن يكون العرض مختلفا عن الرواية الأصلية.
ووجه المخرج عادل حسان الشكر لجميع فريق العمل الذي تحمل طول فترة البروفات خاصة ورشة الكتابة التي تشرف عليها رشا عبد المنعم، والفنان إسماعيل مختار الذى بذل جهدًا كبيرًا في متابعة مراحل اتمام العرض.
و"قواعد العشق 40" عن رواية لآليف شافاق ومصادر أخري، انتاج فرقة المسرح الحديث التابعة للبيت الفني للمسرح، بطولة ملكة جمال مصر فوزية محمد، بهاء ثروت،عزت زين، المطربة أميرة أبو زيد، المنشد سمير عزمى، تامر الكاشف، إيهاب بكير، محمد عبد الرشيد، هدي عبد العزيز، هاني عبد الحي، ياسرابو العينين، دينا أحمد، بمشاركة فرقة المولوية العربية، ديكور مصطفي حامد، أزياء مها عبد الرحمن، إضاءة ابراهيم الفرن، موسيقي وألحان محمد حسني، دراماتورج واشراف على ورشة الكتابة رشا عبد المنعم، شارك في الكتابة ياسمين إمام شغف، وخيري الفخراني، وإخراج عادل حسان.

وأعربت الدراماتورج رشا عبد المنعم عن سعادتها بتحويل رواية آليف شافاق للمسرح، وأشارت إلى أن الرواية اهتمت أكثر بالشخصيات الصغيرة على حساب الشخصيات الرئيسية جلال الدين الرومى وشمس التبريزى، وتم الاتفاق منذ البداية مع فريق الكتابة علي استبعاد الخط الغربى لما فيه من ازدواجية تتعارض مع رؤيتنا.
وقالت ياسمين أمام: "بدأنا العمل على تحليل الشخصيات الموجودة فى الرواية وتفاصيلها والشخصيات التى يمكن اضافتها للشخصيات الرئيسية وكان هناك اختلاف فى وجهات النظر حول من سيكون البطل الرئيسى جلال الدين الرومى ام شمس التبريزى".
وقال مصطفى حامد مصمم الديكور: "حاولنا العمل على خلق صورة مختلفة لهذا العرض وبعد جلسات عمل كثيرة مع المخرج توصلنا للصورة التى تم تنفيذها".
وقالت مها عبد الرحمن مصممة الازياء إن اختيارها للزى كان فى المطلق حتى لا ينتمي لزمان أو مكان بحسب رؤية المخرج وكانت النهاية موفقة.
وقالت فوزية محمد إن العمل حالة فنية خاصة جدا تجمع بين رهافة الرومانسية وأسرار عالم التصوف، في مزج لأنواع من العشق والسمو الروحاني، الذي يجعل الممثل ومن ثم المتلقي ينتقل إلى مساحة شعورية غير مسبوقة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى بالصور.. فاروق حسنى يقرأ مستقبل الثقافة والفن فى أتيليه الإسكندرية