أخبار عاجلة
محمد إبراهيم يعود لتدريبات الزمالك -
جذع الكاحل ينهي موسم «نصر رمضان» مع سموحة -

تعرف على المرشحين لمنصب مدير عام منظمة اليونسكو

أغلق، يوم الأربعاء، باب الترشح رسميا على منصب مدير عام منظمة اليونسكو، فى الانتخابات المقرر أجراؤها أكتوبر المقبل، بحضور أعضاء المكتب التنفيذى لليونسكو البالغ عددهم 58 دولة، وضمت القائمة السفيرة مشيرة خطاب، واللبنانية فيرا خورى، والقطرى حمد بن عبد العزيز الكوارى، والفرنسية أودرى أزولاى، والصينى تيشان تانج، وبولاد بولبلوجى من أذربيجان، وفام سان تشو من فيتنام، وجان ألفونسو فونتيس من جواتيمالا، وصالح الحسناوى من العراق.

 

مشيرة خطاب - مصر
مشيرة خطاب

 

شغلت مشيرة خطاب وزيرة الدولة للأسرة والسكان سابقا، وهى ثانى سيدة تتولى منصب وزير الدولة لشئون الخارجية، كما انها مرشحة مصر لمنصب الأمين العام لمنظمة اليونيسكو التابعة لأمم المتحدة، كما شغلت منصب سفير مصر فى تشيكوسلوفاكيا وجنوب أفريقيا، حصلت مشيرة خطاب على بكالوريوس الاقتصاد والعلوم السياسية من جامعة القاهرة عام 1967، اختيرت كثالث اعظم ناشطة حقوق إنسان فى الشرق الأوسط وشمال أفريقيا ضمن 5 أخريات فى ديسمبر 2013، حصلت على وسام فارس الصليب الأعظم من رئيس الجمهورية الإيطالية 2010، وسام كومنداتورى الجمهورية من رئيس الجمهورية الإيطالية 2007، وسام الرجاء الصالح من رئيس جمهورية جنوب إفريقيا 1999وفي عام 2016 رشحتها مصر لشغل منصب الأمين العام لمنظمة اليونسكو.

 

أودرى أزولاى  -فرنسا
أودري أزولاي

 

أودرى أزولاى، تم تعيينها فى الوزارة الفرنسية فى فبراير من العام الماضى، وهى ابنة مستشار ملك المغرب محمد السادس أندرى أزولاى، الذى ينتمى إلى الأقلية اليهودية بالمغرب، إلا أن ابنته لا تنتمي إلى أى حزب سياسى فى فرنسا.

 

تبلغ الوزيرة الفرنسية من العمر 45 عامًا، فهى من مواليد أغسطس 1972، ولم يكن المنصب الوزاري بعيدًا عن التخصص الذى أدخلها قصر الإليزيه فى سبتمبر 2014 كمستشارة الرئيس فرانسوا هولاند للثقافة والاتصال.

 

المرشحة الفرنسية من أصل مغربى، تخرجت فى العام 2000 من المدرسة الوطنية للإدارة، إحدى أعرق المدارس الفرنسية، ثم حصلت على شهادتها الجامعية من جامعة باريس دوفين حيث درست العلوم السياسية.

 

حمد بن عبدالعزيز الكوّارى - قطر
حمد بن عبدالعزيز الكوّاري

 

الدكتور حمد بن عبد العزيز الكوّارى المولود فى 1 يناير 1948 فى الغارية (قطر) دبلوماسى ورجل دولة ومثقف قطرى. يشغل منصب وزير الثقافة والفنون والتراث لدولة قطر منذ 1 يوليو 2008. وقد عمل سفيرًا لقطر فى الولايات المتحدة الأمريكية وفرنسا ولدى اليونسكو والأمم المتحدة.

 

عُيّن الدكتور حمد بن عبد العزيز الكوّارى سنة 1992 وزيرًا للإعلام والثقافة فى قطر، وقد اتّخذ من 1992 إلى 1996 إجراءات لفائدة حرية الإعلام والصحافة واضعًا حدًا للرقابة التى شملت الصحافة والإصدارات، وصولا إلى إغلاق وزارة الإعلام فى قطر سنة 1997، وكان هذا الإجراء لفائدة حرية الإعلام منسجمًا مع مشاركته لاحقًا فى تأسيس "مركز الدوحة لحرية الإعلام" سنة 2007، عُيّن وزيرا للثقافة والفنون والتراث فى 1 يوليو 2008، وكان أوّل سياسى قطرى يتقلّد الإشراف على الوزارة الجديدة. ترأس سنة 2010 المؤتمر السابع عشر لوزراء الثقافة العرب. وخلال فترة وزارته، اختيرت العاصمة القطرية الدوحة "عاصمة للثقافة العربية 2010".

 

ترأس الدكتور الكوّارى سنة 2012 المؤتمر الثالث عشر للأونكتاد (مؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية)، وانتُخب فى شهر سبتمبر 2012 رئيسا شرفيًا للموتمر الخامس والعشرين لاتحاد البريد العالمى. الدكتور حمد الكوّاري من المولعين باللغة والثقافة الفرنسيّتَين، وقد ترأس وفد دولة قطر في مؤتمر المنظمة الدولية للفرنكوفونية سنة 2012 في جمهورية الكنغو الديمقراطية، بعد قبول ترشّح قطر كعضو مشارك في المنظمة.

 

الدكتور صالح مهدي الحسناوى - العراق
الدكتور صالح مهدي الحسناوي

 

الدكتور صالح مهدى الحسناوي وزير الصحة العراقى الأسبق وعضو مجلس النواب العراقى حالياً، أستاذ professor of psychiatry  وطبيب استشارى consultant psychiatrist بالطب النفسى وشخصية عراقية مستقلة عرفت بدورها فى المحافل الطبية العربية والعالمية.

 

ولد الحسناوي فى كربلاء المقدسة فى 13 يناير 1960 وأكمل دراسته الابتدائية والثانوية فيها.. تخرج فى إعدادية كربلاء عام 1978 ليدرس الطب فى كلية الطب جامعة بغداد.

 

انتخب بعد سقوط النظام العراقى عام 2003، نقيبا لأطباء كربلاء عام 2003، ثم انتخب بعدها مديرا عاما لصحة كربلاء فى عام 2004 حتى عام 2006، اختير الحسناوى وزيرا للصحة فى حكومة المالكى الأولى عام 2007 إثر التعديل الوزارى الذى جاء بشخصيات مستقلة وتكنوقراط عقب انسحاب وزراء التيار الصدرى، فاز بمقعد نيابى عن كربلاء فى انتخابات عام 2014 للدورة الثانية على التوالى.

 

فيرا خورى - لبنان
فيرا خوري - لبنان

 

وتشغل السيدة خورى تشغل حالياً منصب نائبة مندوب سانتا لوسيا لدى المنظمة في باريس منذ 21 سنة، كنا اختيارت خورى رئيسا للجنة من أجل إصلاح منظمة اليونسكو من قبل الرئيس السنغالي، عبدو ضيوف، أثناء توليه لرئاسة منظمة الفرنكوفونية.

 

وتعد خورى الآن عضوا من بين 14 شخصية تم اختيارهم لتقديم توصيات من أجل إصلاح جهاز الأمم المتحدة، ومن بين هذه الشخصيات رئيسة سابقة، رئيس وزراء سابق، وزير ألمانى سابق.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى وحيد حامد ردًا على الانتقادات لـ«الجماعة 2»: لدي دليل على كل معلومة بالمسلسل