أخبار عاجلة
بني سويف يتعاقد مع لاعب حرس الحدود موسمين -
لاعبا منتخب «السلة» يتعرضان لحادث مأساوي -
محمد صلاح يشارك لاعبي روما حفل عشاء توتي -
أول رد لكوليبالي بعد هروبه من الأهلي -

انطلاق "المؤتمر الدولى الأول لمعهد الدراسات العليا للبردى" 28 مارس

انطلاق "المؤتمر الدولى الأول لمعهد الدراسات العليا للبردى" 28 مارس
انطلاق "المؤتمر الدولى الأول لمعهد الدراسات العليا للبردى" 28 مارس

أعلن الدكتور محمد أحمد كشاف القائم بأعمال عميد معهد الدراسات العليا للبردى والنقوش وفنون الترميم بجامعة عين شمس، والدكتور حاتم ربيع مقرر عام المؤتمر عن انعقاد "المؤتمر الدولى الأول لمعهد الدراسات العليا للبردى والنقوش وفنون الترميم - جامعة عين شمس ، فى الفترة من 28 حتى 30 مارس الجارى، بدار الضيافة بجامعة عين شمس تحت رعاية الدكتور عبد الوهاب عزت رئيس الجامعة والمشرف العام على المؤتمر.

 

وقال الدكتور عبد الرحيم ريحان مقرر إعلام المؤتمر، بإن المؤتمر يناقش على مدى 3 أيام 75 ورقة بحثية  مقدمة من علماء الآثار بالجامعات ووزارة الآثار، تقدم من خلال 16 جلسة علمية فى تخصصات الآثار بعصورها المختلفة والبردى النقوش والديانات واللغات القديمة وترميم وصيانة الآثار ومنها فى مجال الآثار القديمة المقبرة الرئيسية بجبانة كوم الشقافة والصور الجدارية بمعبد أتريبس بسوهاج ورمزية الكرسى فى مصر القديمة ومفهوم الوجود والمظاهر الكونية فى مصر القديمة والسمكة وهيئاتها بحضارة بلاد النهرين وإيران وفى الآثار اليونانية الرومانية تصوير النيل فى الفنون اليونانية الرومانية، إلى جانب الاحتفالات فى شبه الجزيرة العربية القديمة ودور الرياضة فى تشكيل سياسات بعض ملوك الدولة المقدونية القديمة ومصر فى عيون شعراء الأدب اللاتينى.

 

وأضاف "ريحان"، بأن أبحاث التاريخ والآثار المسيحية والإسلامية متعددة ومنها كنيسة السيدة العذراء ببرديس بمحافظة سوهاج وكنيسة أثرية مكتشفة بمرسى مطروح والنقوش الكتابية بدير الأنبا هيدرا بأسوان، وفى الآثار الإسلامية الضوابط الفقهية لتوسعة المسجد والكتابات المشعة فى عمائر القاهرة والخانقاه الصلاحية بمدينة القدس وفن التطعيم بالأحجار الكريمة فى العمارة الإسلامية ومناظر الفروسية على السكة الإسلامية والنيل وعروسه فى ضوء تصاوير المخطوطات الإسلامية والنقوش النوميدية فى الجزائر القديمة وتطور خط الثلث فى المغرب الأقصى، خلال العهد المرينى القرن 12،13م وطرق التجارة بالبحر الأحمر عبر العصور الإسلامية.

 

وأشار "ريحان" للأوراق البحثية فى مجال ترميم وصيانة الآثار وتشمل خطورة تأثير المياه الأرضية على المنشئات الأثرية ودراسة مظاهر تلف الفتحات المعمارية الزجاجية المعشقة بالرصاص فى بعض قصور القاهرة فى الفترة من 1850 إلى 1950م، بالإضافة لعلاج وتقوية طبقات الألوان المنفذة على الأسقف الخشبية باستخدام تكنولوجيا النانو وعلاج التلف الميكروبيولوجى على أوراق البردى وأهمية التحليل التقنى فى التسجيل والتوثيق العلمى فى المنسوجات الأثرية وآليات الاستفادة من الحرف والصناعات التقليدية فى تنمية موارد التراث فى صعيد مصر والبرديات الأثرية بين طرق الصناعة والتلف والعلاج.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى بالصور.. فاروق حسنى يقرأ مستقبل الثقافة والفن فى أتيليه الإسكندرية