أخبار عاجلة
5 أسباب لتعادل مصر أمام مالي (تحليل) -
40 صورة ترصد سخرية الجماهير من مباراة مصر ومالي -
الجماهير فى مباراة مصر ومالي بأمم إفريقيا -
مباراة مصر ومالي بكأس أمم إفريقيا -
لحظة بكاء نيللي كريم خلال ظهورها مع منى الشاذلي -
الإنتاج الحربي يضم هاني العجيزي موسم ونصف -
تعرف على أسباب غياب أحمد عادل عن مران الأهلي -

«أودى» شركة السيارات الوحيدة فى NIPS !

«أودى» شركة السيارات الوحيدة فى NIPS !
«أودى» شركة السيارات الوحيدة فى NIPS !

واحد من المؤتمرات المتخصصة الأكثر أهمية فى العالم عن الذكاء الصناعى يقام بشكل سنوى هو مؤتمر NIPS، ويقدم المؤتمر كل عام التقدم فى مجالات التعلم الآلى وعلم الأعصاب الرقمية. أودى شاركت هذا العام من 5 إلى 10 ديسمبر للمرة الأولى فى المؤتمر بهدف عرض خبرتها فى هذه المجالات.

حيث قدمت الشركة فى برشلونة، عرضا لكيفية تطوير السيارة لاستراتيجية الاصطفاف والركن، وذلك عن طريق الاستعانة بنموذج مصغر من سياراتها، كما وفرت أودى أيضا معلومات مهمة عن طريقة التشغيل وفرص الابتكار فى هذا المجال خلال العرض التجريبى. تقنيات التعلم الذاتى أو ما يطلق عليه Self-Learning هى أساس تلك التقنية وهى التقنيات التى تسمح للسيارة بأن «تتعلم» أى أنها تكون قاعدة بيانات للذكاء الصناعى تسمح لها بصنع قرارات معينة فى مواقف مرت بها من قبل وتعلمت كيف يتم التصرف فيها. وتقنيات التعلم الذاتى هى مفتاح أساسى لتطوير تقنيات القيادة الذاتية، هذا هو السبب وراء ثورة فى مجال الذكاء الصناعى والتعلم الذاتى. أودى كانت شركة السيارات الوحيدة الممثلة فى المؤتمر وساعد فى تقديم العرض الخاص بها نموذج مصغر بحجم 1:8 تطلق عليه الشركة اسم Audi Q2 deep learning concept، الذى استخدمته الشركة لتقديم عرض تقنيات الركن والاصطفاف الذكى الذى تعمل الشركة على تطويرها. فى منطقة تبلغ مساحتها ثلاثة أمتار مربعة، تبحث السيارة بشكل مستقل عن مساحة مناسبة للركن وتجدها على شكل إطار معدنى، ومن ثم تقوم بصف نفسها داخل الإطار. تتكون تكنولوجيا الاستشعار فى سيارة أودى Q2 الصغيرة من كامرتين أحاديتين تم توجيههما نحو الأمام ونحو الخلف، إضافة إلى عشرة أجهزة استشعار تعمل بالموجات فوق الصوتية المتمركزة على نقاط فى جميع أنحاء السيارة. ثم يقوم الكمبيوتر المركزى على متن السيارة بتحويل بياناتها إلى إشارات تتحكم فى أنظمة التوجيه والمحرك الكهربائى. وطبقا لتلك البيانات تحدد السيارة الأبعاد الخاصة بأفضل موقع للركن ثم تقوم بتوجيه نفسها للأمام والخلف إلى أن تتم عملية الاصطفاف بأمان. ولكن لتصل السيارة إلى ذلك المستوى من الدقة تقوم فى البداية بالتجربة والخطأ عدة مرات، وتتعلم من تلك التجارب الوضعية الصحيحة والأسلوب الأمثل لركن السيارة، بشكل مماثل لما يفعله البشر. النموذج المصغر من سيارة Q2 هو الآن فى مرحلة ما قبل الدراسة فى واحدة من الشركات البحثية التابعة بالكامل لأودى، وسينتقل المشروع من حيز الدراسة المبدئية إلى حيز الاختبار على سيارة بالحجم الطبيعى فى المستقبل القريب بعد أن أثبت نجاحا نظريا فى التطبيق على السيارات الصغيرة، كما سيتم استخدام نفس المبادئ لتحسين خبرتها فى الذكاء الصناعى والذى سيتكمل مع ما تختبره الشركة من تقنيات القيادة الذاتية، التى كما ذكرنا تعتمد بشكل أساسى على تقنيات التعلم الذاتى.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى بالفيديو.. "علقة" ساخنة من سائق شاحنة لـ"لص الموبايلات"