أخبار عاجلة
الأهلي يرصد ميزانية خاصة لبطولة الدوري -
معسكر السماسرة.. «يا كيال» -
مفاوضات العويس وعقلية «الكاوبوي» -
عيد يظهر دولياً عبر «المصالح» -
الغدير: «دوري جميل» المكان الطبيعي للنهضة -
الشباب والأهلي.. استعدوا للأكشن! -
الطائي يكشف حقيقة بدلاء الاتحاد -
دهس شاب في محايل عسير -
ضبط ستة مخالفين وامرأتين في أبو عريش -
احتراق وحدة التكييف بمستشفى الحرث -

بعد طلب رد المحكمة.. "اليوم السابع" يعرض سيناريوهين لـ"قضية ملهى العجوزة"

بعد طلب رد المحكمة.. "اليوم السابع" يعرض سيناريوهين لـ"قضية ملهى العجوزة"
بعد طلب رد المحكمة.. "اليوم السابع" يعرض سيناريوهين لـ"قضية ملهى العجوزة"

كتب أحمد الجعفرى

يعرض "اليوم السابع" خط سير قضية حرق ملهى العجوزة فى حالة قبول أو رفض طلب الرد، بعدما قررت الدائرة 29 مدنيًا بمحكمة استئناف القاهرة، حجز دعوى طلب رد هيئة محكمة جنايات الجيزة، التى تنظر قضية حرق ملهى العجوزة، والمتهم فيها 4 أشخاص بالحرق العمد والتسبب فى مقتل 17 شخصاً للحكم فى جلسة 8 فبراير المقبل.

 

السيناريو الأول..

قالت مصادر قضائية أنه فى حالة قضت محكمة استئناف القاهرة برد هيئة محكمة جنايات الجيزة برئاسة المستشار جلال عبد اللطيف، وهو الطلب المقدم من المحامى أمجد محمد دفاع المدعين بالحق المدنى، سيتم تحديد دائرة أخرى من دوائر محكمة جنايات الجيزة لنظر القضية، ومن ثم تحديد موعد لأولى جلسات المحاكمة.

 

السيناريو الثانى..

وأوضح المصدر، أنه فى حالة قضت الدائرة 29 مدنى بمحكمة الاستئناف، برفض طلب رد هيئة المحكمة المقدم من جانب دفاع المجنى عليهم، هنا سيتم اعادة القضية مرة أخرى لتنظر أمام نفس الدائرة التى كانت تنظرها برئاسة المستشار جلال عبد اللطيف وسيتم تحديد موعد لاستئناف جلسات المحاكمة مرة أخرى.

 

دفاع المدعين بالحق المدنى طلب رد المحكمة لاستخدامها الرأفة

كان أمجد محمد دفاع المجنى عليهم، تقدم بطلب رد هيئة محكمة جنايات الجيزة، اعتراضاً على استبعاد المحكمة المادتين ٢٥٣، ٢٥٧ من قانون العقوبات، قبل إبداء المرافعة والتى تقضى بمعاقبة المتهمين بالقتل نتيجة إشعال النيران بالإعدام. وأضاف المحامى أن قرار المحكمة يعد استخدامًا للرأفة بحق المتهمين بعد استبعاد عقوبة الإعدام رغم قتلهم العمد لـ١٧ شخصًا.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى غدًا.. الحكم على 9 متهمين بخلية الوراق الإرهابية