أخبار عاجلة
قطع المياه عن 20 منطقة بمدينة نصر.. السبت -
هيئة الاتصالات تطلق حملة "إنترنت آمن" -
إحباط تهريب 37 ألف كيس من مادة التنباك -
طقس المملكة اليوم الخميس -
«التكامل» يمنح العلامة الخضراء لمطار الطائف -
تأجيل محاكمة قاضي الحشيش لجلسة 5 فبراير -
أمير عسير: مركز للقلب في أبها بـ190 مليونا -

وزير الداخلية لمديري البحث الجنائي: نرسّخ لإعلاء القانون ونرفض أي خطأ أمني

وزير الداخلية لمديري البحث الجنائي: نرسّخ لإعلاء القانون ونرفض أي خطأ أمني
وزير الداخلية لمديري البحث الجنائي: نرسّخ لإعلاء القانون ونرفض أي خطأ أمني

عقد اللواء مجدى عبدالغفار، وزير الداخلية اجتماعاً، بمديرى إدارات البحث الجنائى بكافة مديريات الأمن والمصالح والإدارات على مستوى الجمهورية، بحضور عددٍ من القيادات الأمنية.

وفى بداية الاجتماع توجه عبدالغفار بالشكر للقيادات والضباط لما بذلوه من جهود متواصلة خلال الفترة الماضية التي كانت لها أكبر الأثر في إحباط العديد من المخططات الإجرامية التي كانت تستهدف النيل من أمن المواطنين.

وأشاد وزير الداخلية، بالأداء الأمنى الراقى الذي أحكم سيطرته الأمنية على دعاوى الفوضى وفرض مناخ الأمن لكافة المواطنين، وأثنى سيادته بما تحقق من إنجازات في معدلات ضبط الجريمة وفق الخطط الأمنية الموضوعة، وطالب بالتطوير المستمر لسير العمل في مجال البحث الجنائى ووضع خطط مستقبلية وبرامج زمنية لتنفيذها والمراجعة الدائمة للتقارير الميدانية المتعلقة بمؤشرات أداء كافة الإدارات على مستوى الجمهورية.

وأشاد عبدالغفار بالتعاون الوثيق والتناغم البناء بين كافة قطاعات الوزارة في إطار منظومة العمل الأمنى والذى ساهم في محاصرة الجريمة بكافة صورها سواء في مجال الإرهاب أو الجرائم الجنائية، وقد أشار إلى رؤيته الشاملة لأبعاد ومستجدات الموقف الأمنى وما نواجهه من تحديات، مؤكداً على الاستمرار في رصد معدلات الجرائم وتقييم جهود الضبط والمكافحة بكافة أنحاء الوطن، والاستمرار في تطوير وتحديث الخطط الأمنية بما يضمن مواجهة حاسمة للأنماط المتغيرة والأساليب المستحدثة في ارتكاب الجرائم .

كما أكد الوزير على أن أجهزة الوزارة شريك أساسى في الحفاظ على دعائم استقرار الدولة وركائز تقدمها، وأن الأداء الأمنى يجب أن ينطلق من تلك المسارات، والتحسب من أية أخطاء غير محسوبه قد تؤثر على حجم الجهود المبذولة والإنجازات المحققه، مؤكداً أن سياسة الوزارة ترسخ بصفة أساسية لإعلاء قواعد القانون والالتزام بتطبيقه على الكافة ورفضها أي خطأ قد يشوب العمل الأمنى، وشدد على الدور المحورى الذي تضطلع به القيادات الأمنية في توعية ومتابعة مرؤوسيهم للاطمئنان إلى فاعليته وسلامة أدائهم بشتى القطاعات.

كما طالب بالبعد عن نمطية إجراءات المواجهة من خلال تعظيم الدور الوقائى والاستباقى لمواجهة الجريمة بكافه صورها، واستهداف منع الجريمة قبل ارتكابها واتخاذ كافة الإجراءات الأمنية التي تؤدى إلى تضييق الفرص أمام العناصر الإجرامية.. والالتزام بمبدأ سيادة القانون وما تمليه قواعد الشرعية القانونية والإجرائية، مؤكداً أن الوزارة لا تألوا جهداً في توفير الإمكانيات لدعم كافة قطاعاتها لأداء واجبها في تطبيق القانون وتحقيق الأمن للمواطنين.

وشدد الوزير على ضرورة الارتقاء بالمنظومة التدريبية والتسلح بها، حيث أصبحت ضرورة من ضرورات العمل الأمنى التي تضمن مواجهة حاسمة للبؤر الإجرامية والحيلولة دون وقوع خسائر غير مبررة في القوات.

كما وجه وزير الداخلية بضرورة الالتزام بحسن معاملة المواطنين انطلاقاً من قدسية رسالة العمل الأمنى، مطالباً بالاستمرار في تدعيم العلاقة بين المواطنين وأجهزة الشرطة، مشيداً بالتعاون المثمر وروح المسؤولية التي تعامل بها أبناء الشعب المصرى العظيم مع الأجهزة الأمنية خلال قيامها بواجباتها لحفظ الأمن، مؤكداً أن ذلك التعاون لعب دوراً مهماً وأساسياً في تحقيق إنجازات أمنية كبيرة خلال الآونة الأخيرة.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق 14 ديسمبر.. محاكمة فلبينية بتهمة إدارة مكتب إلحاق العمالة دون ترخيص
التالى حبس رئيس مجلس مدينة المنيا سنة وعزله من منصبه