تفاصيل حبس إخصائي اجتماعي متهم بـ«تعذيب أطفال إشراقة» 4 أيام

تفاصيل حبس إخصائي اجتماعي متهم بـ«تعذيب أطفال إشراقة» 4 أيام
تفاصيل حبس إخصائي اجتماعي متهم بـ«تعذيب أطفال إشراقة» 4 أيام

أمرت نيابة أول أكتوبر، بإشراف المستشار أحمد الأبرق، المحامي العام الأول، اليوم الثلاثاء، بحبس «عبدالحميد. م»، إخصائي اجتماعي بدار «إشراقة» لرعاية الأيتام، 4 أيام على ذمة التحقيقات، بتهمة تعذيب 16 طفلاً بالدار، وتعريض حياتهم إلى الخطر.

وجدّد قاضي المعارضات حبس مدير الدار، 15 يومًا، كما أمرت النيابة بضبط وإحضار متهم ثالث، واستعجلت تقرير مصلحة الطب الشرعي لبيان سبب إصابات المجني عليهم.

وواجهت النيابة المتهم «عبدالحميد» بأقوال المتهم الأول «عمرو. ز»، مدير دار رعاية الأيتام، وقال إنه كان يؤدب الأطفال، ولكن الإخصائي الاجتماعي، ومُشرف آخر يعتديا عليهما بالضرب«، فأنكر المتهم الثاني ما نُسب إليه من اتهامات، ومن ثم أصدرت النيابة قرارها المتقدم، بعد أن توصلت التحريات إلى اشتراك الإخصائي الاجتماعي في تعذيب المجني عليهم.

وتستكمل النيابة تحقيقاتها بإجراء مواجهات بين المجني عليهم، والمتهمين المحبوسين، حتى يتسنى للأطفال التعرف على مدير الدار والإخصائي الاجتماعي، وتكون تلك المواجهات دليل إدانة ضد المتهمين، وفقًا لمصادر قضائية.

وذكرت المصادر أن نجد خميس، أرملة عاطف عبيد، رئيس مجلس الوزراء الأسبق، التي تولت رئاسة مجلس إدارة دار إشراقة، التي تأسست في العام 2002، ليس لها شأن بوقائع تعذيب الأطفال، كما أنها «وفرت ظروف اجتماعية وأموال باهظة للإنفاق على المجني عليهم»، بحسب المصادر.

وتضمنت التحقيقات أقوال 5 أطفال أكدوا تعرضهم لاعتداءات جنسية وتعذيب، وأفادت المصادر أن المتهم الثالث حدّدت أجهزة الأمن مكان اختبائه، وجار ضبطه خلال الساعات المقبلة.

وكانت قوات الشرطة ضبطت المتهم الأول داخل دار لرعاية المسنين بالقاهرة، ونجحت في ضبط الثاني بمكان اختبائه بمركز الصف.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى جرعة مخدرات زائدة تقتل متعاطيًا قبل الإفطار بطور سيناء