أخبار عاجلة
الأهلي يرصد ميزانية خاصة لبطولة الدوري -
معسكر السماسرة.. «يا كيال» -
مفاوضات العويس وعقلية «الكاوبوي» -
عيد يظهر دولياً عبر «المصالح» -
الغدير: «دوري جميل» المكان الطبيعي للنهضة -
الشباب والأهلي.. استعدوا للأكشن! -
الطائي يكشف حقيقة بدلاء الاتحاد -
دهس شاب في محايل عسير -
ضبط ستة مخالفين وامرأتين في أبو عريش -
احتراق وحدة التكييف بمستشفى الحرث -

لص الهواتف يتحول إلى ضحية.. مخرج هولندى يمنح سارقه بطولة فيلم دون أن يدرى

لص الهواتف يتحول إلى ضحية.. مخرج هولندى يمنح سارقه بطولة فيلم دون أن يدرى
لص الهواتف يتحول إلى ضحية.. مخرج هولندى يمنح سارقه بطولة فيلم دون أن يدرى
هذه المرة تحول اللص نفسه إلى ضحية، بعدما قام مخرج هولندى بتحميل برامج تجسس على هاتفه، ووضعه فى طريق لص هواتف نقالة، لتتبع دورة حياة هذا اللص، ودورة الهاتف الجديد بصحبته، لتسفر التجربة عن فيلمٍ وثائقيٍ حقق نسبة مشاهدةٍ عالية على موقع يوتيوب، بلغت، فى خمسة أيام، قرابة مليونى إلا ربع مشاهدة (1,769,349 حتى الآن).

ما الذى يدور فى عقل لصوص الهواتف النقالة؟، كان هذا السؤال مؤجج فكرة فيلم «البحث عن هاتفى»، الذى أنتجه المخرج الهولندى «أنتونى فان دير مير»، بعدما مرَر الطُعم لأحد اللصوص، واضعا هاتفه ظاهرا من حقيبته فى مكان عام، لكى يسرقه أحدهم، وقبل هذا قام بوضع برنامج تجسس وتطبيق للحماية من السرقة على هاتفه، كى يعرف ماذا يدور فى عقل لصوص الهواتف المحمولة، ويتتبع السارق.

فان دير مير، قال إن مواطنا مصريا فى الأربعينيات من عمره أقدم فعلا على سرقة الهاتف، ليُصبح دون أن يدرى، بطلَ الفيلم، بعدما صوَره ورصد حياته بالتفصيل، واتصالاته بالهاتف المسروق، وتحركاته، وأين يعيش.

وأشار إلى أنه وضع هاتفه فى حقيبة ظاهرا فى مكان عام، قرابة 4 أيام فى روتردام، دون أن يسرقه أحد، فذهب إلى أمستردام ليوم آخر، حتى تمت سرقته.

وكانت المفاجأة التى رصدها كشف التجسس على السارق أنه لا يزال محتفظا بارتباطه بدينه، حيث يورد حوارا بينه وبين شخص آخر يذكره بصلاة الجمعة كل أسبوع «كى يكون قريبا من الله»، وذلك على الرغم من علاقته النسائية التى رصدها كشف التجسس.

ووفقا لـ«فان دير مير»، فإن تطبيقى السرقة والكاميرا اللذين وضعهما على هاتفه قبل السماح بسرقته، أعطياه كل ما يريد أن يعرفه، ليس فقط مكان الجهاز، ولكن كل محتويات الجهاز بعد سرقته كانت متاحة على جهاز الكمبيوتر لديه.

كما قام التطبيق بالتجسس على اللص من خلال كاميرا وميكروفون الهاتف، وعلى مدى أسبوعين تتبع المخرج الشاب اللصَ وهو يتجول فى أنحاء أمستردام بالهاتف الذى سرقه، موثقا كل خطوة يخطوها، ليحول ذلك فى النهاية إلى فيلم وثائقى قصير، أسماه «البحث عن هاتفى».

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى غدًا.. الحكم على 9 متهمين بخلية الوراق الإرهابية