أخبار عاجلة
فضية واحتفالية وطنية -
الشباب فاق.. على حساب الاتفاق -
الهلال يطارد «الزعامة الآسيوية» -
الكوتش والكابتـن «حبايب» -
إدارة السمرقندي تعيد الحياة للوحدة -
القصاص من مواطن قتل آخر دهساً في القنفدة -
حالة الطقس: رياح مثيرة للأتربة على 6 مناطق -
«IMO»: نثمّن دعم المملكة للمنظمة البحرية -
طليق توبا بويوكستون يدافع عنها -
أصالة نصري تحتفل باليوم الوطني للسعودية -
يوسف الخال يشيد بذوق نيكول سابا – بالصورة -
صبا مبارك فخورة: شي بيرفع الرأس -

حكايات من تحت أنقاض عقار المنصورة: «رزق» عاد من كندا ليموت مع حفيدته

حكايات من تحت أنقاض عقار المنصورة: «رزق» عاد من كندا ليموت مع حفيدته
حكايات من تحت أنقاض عقار المنصورة: «رزق» عاد من كندا ليموت مع حفيدته

«رزق نجيب» عاد من كندا مع ابنته وأحفادة قبل ساعات من انهيار «عقار المنصورة» وتحدث مع السكان لترميم المنزل رغم أنف صاحبته لإنقاذه من الانهيار، قصة يتداولها سكان منطقة الثانوية عن أحد ضحايا العقار المنهار والذى عثرعلى جثته مع حفيدته جيسيكا جورج ماهر «7 سنوات»، بينما خرجت ابنته وطفلتها الثانية مصابتين من تحت الأنقاض.

وقال محمد السيد، جار الضحية، «أستاذ رزق كان مدير مدرسة وخرج معاش من سنتين أو ثلاثة وسافر منذ عدة شهور لقضاء فترة مع ابنته الدكتور «مارينا» فى كندا ورجع قبل انهيار العقار بعدة ساعات، وأول لما وصل اتصل على جيرانه فى العقار وقال لهم «أنا وصلت ولازم نرممه ونشوف حل مع صاحبة العقار، لكن للأسف دخلوا ناموا وبعدها بساعات انهار العقار بالكامل ومات هو وحفيدته بينما خرجت ابنته وطفلتها الثانية مصابتين من تحت الأنقاض».

وقالت رشا محمد السيد، التى تسكن فى العقار «احنا ساكنين فى العقار وملناش أى مكان تانى ولما رجع عم رزق قال إنه راجع علشان بنته وأولادها عايزين يقضوا الصيف فى إحدى المدن الساحلية ولازم يحل مشكلة ترميم البيت قبل ما يمشى وخرجت زوجته الدكتورة هدى فى الصباح الباكر لتفتح صيدليتها الخاصة وانهار العقار بالكامل».

وأضافت رشا «لما انهار العقار وتم انتشال ابنته وطفلتها الصغرى وبهما إصابات فقط، تعلقت القلوب أن يخرج باقى أفراد الأسرة أحياء إلا أنه وبعد دقائق فقط تم العثور على جثة «ساندرا» ثم جثة الجد».

وتابعت «كان ممكن أكون معاهم تحت الأنقاض أنا وأولادى الأربعة لكن ربنا سترها لأن ابنى أصيب بارتفاع فى درجة الحرارة وأخذته للمستشفى قبل انهيار العقار بساعة وأخذت أشقاءه الباقين معى وتركتهم عند أختى حتى أعود لكن للأسف لما رجعت لقيت البيت كوم تراب ومش عارفة أروح فين».

وتابعت رشا: «خرجت من الشقة بملابسى فقط وكل شىء بداخلها وملناش مكان ننام فيه أنا وأولادى وأرجو أن المحكمة تحاكم صاحبة البيت لأنها السبب فى انهياره وأتمنى أن المحافظ يوجد لنا بديل نعيش فيه بدل النوم فى الشارع».

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى إصابة 11 شخصًا في انقلاب سيارة بالفيوم