أخبار عاجلة
عمالة تصنع خبزا بمساكنها وتوزعه بأسواق بقيق -
براجا «كوكا» يواجه بورتو في الدوري البرتغالي -

حبس 8 قيادات إخوانية 15 يوما بالمنيا للتخطيط لنشر الفوضى في البلاد

حبس 8 قيادات إخوانية 15 يوما بالمنيا للتخطيط لنشر الفوضى في البلاد
حبس 8 قيادات إخوانية 15 يوما بالمنيا للتخطيط لنشر الفوضى في البلاد

قررت النيابة العامة بمركز مطاي شمال محافظة المنيا، تحت إشراف المستشار عبدالرحيم عبدالمالك المحامي العام الأول لنيابات شمال، حبس 8 قيادات إخوانية لمدة 15 يومًا على ذمة التحقيقات.

وكشفت التحقيقات، أن جهاز الأمن الوطني استطاع إجهاض مخططًا شاملاً لإحداث الفوضى في البلاد، قامت على التخطيط له والقيام به 8 من أبرز قيادات جماعة الإخوان بمركز مطاي بعد متابعة دقيقة من الجهاز لتلك القيادات على مدار الأسابيع الماضية.

وأشارت مصادر، إلى أن المخطط كان قائمًا على جانبيين هامين، الجانب الأول هو نشر الشائعات وترويج الأكاذيب على صفحات التواصل الاجتماعي بإدعاء أن الدولة غير قادرة على مواجهة المشكلات وترويج أخبار كاذبة عن ارتفاع الأسعار ونقص الأدوية ورغبة الدولة في التخلص من العاملين بها؛ وذلك بقصد إحداث حالة من الغضب تؤدي لفتنة بين أبناء المجتمع، يعقبها مظاهرات وحالة من الفوضى تستغلها الجماعة لتحريض المواطنين على مواجهة قوات الجيش والشرطة.

والجانب الثاني، هو اغتيال عدد من ضباط الجيش والشرطة ورجال القضاء وهو ما يساعد - بحسب المصادر ذاتها - في إظهار ضعف الدولة؛ مما يتسنى لعناصرالجماعة السيطرة على زمام الأمور ودفع البلاد نحو حالة من الفوضى الشاملة.

وقد أكد مصدر أمني رفيع المستوى، أن تلك الخلية تعد من أخطر الخلايا التي قام الأمن الوطني بضبطها خلال الفترة الأخيرة، حيث ضبط بحوزة القيادات الثمانية مخططات تفصيلية ومنشورات تحريضية وأجهزة حاسوب مدون عليها خطط التحرك، وتواصلهم مع قيادات الجماعة داخل وخارج مصر.

وأفاد المصدر الأمني، أن الخطة تعتمد على التحرك داخل القطاع الطلابي والعاملين المدنيين بالدولة، فضلا عن القطاع العمالي والزراعي.

وقد ضبطت مبالغ مالية بحوزة المتهمين الثمانية الذين يشغلون مواقع قيادية داخل الجهاز السري لتنظيم الإخوان.

وطلبت النيابة العامة محضر التحريات اللازم في المحضر رقم 4788 إداري مطاي.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى حبس رئيس مجلس مدينة المنيا سنة وعزله من منصبه