أخبار عاجلة
صلاح عبد الله يكتب شعرا لدعم "أقباط العريش" -
افتتاح مهرجان الشعر العربى فى نواكشوط -

تأجيل محاكمة 16 متهماً بـ«أحداث استاد الدفاع الجوي» لـ22 ديسمبر

تأجيل محاكمة 16 متهماً بـ«أحداث استاد الدفاع الجوي» لـ22 ديسمبر
تأجيل محاكمة 16 متهماً بـ«أحداث استاد الدفاع الجوي» لـ22 ديسمبر

قررت محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطرة، الأربعاء، برئاسة المستشار صلاح محجوب، تأجيل محاكمة 16 متهماً من رابطة مشجعي نادي الزمالك «وايت نايتس»، عقب انتهاء التحقيقات التكميلية، على خلفية اتهامهم بارتكاب جرائم العنف والشغب والحرق التي وقعت على خلفية مباراة كرة القدم بين ناديي الزمالك وإنبي باستاد الدفاع الجوي، والتي أسفرت عن مقتل 22 من مشجعي نادي الزمالك، لجلسة 22 ديسمبر الجاري، لاستكمال سماع شهود الإثبات.

وسمحت هيئة المحكمة لأهالي المتهمين وذويهم بحضور الجلسة داخل قاعة المحكمة، والذين تبادلوا الإشارات مع ذويهم الموجودين داخل قفص الاتهام الزجاجي، كما سمحت للمحامين بلقاء موكليهم داخل قفص الاتهام الزجاجي، قبل بدء جلسة المحاكمة، وطلب دفاع المتهمين من القاضي في بداية الجلسة السماح للمتهمين بالجلوس بالمنطقة الأمامية من القفص، وهو ما سمح به المستشار صلاح محجوب، رئيس الهيئة.

واستمعت هيئة المحكمة لأقوال شاهد الإثبات اللواء خالد يوسف، مساعد وزير الداخلية للشرطة المتخصصة السابق، والذى قال إنه تحدد يوم 8 فبراير من عام 2015، ليكتشف الدفاع أنه يتلو أقواله من ورقة بحوزته، مطالبًا بمنعه من الإدلاء بأقواله، ليترك الشاهد الورقة، مؤكدًا أنه لا يتذكر الواقعة، وأنه متمسك بأقواله أمام قاضى التحقيق.

وأضاف الشاهد أن الأحداث جاءت في ظل ظروف طبيعية تعيشها البلاد، وأن يوم المباراة كان يومًا طبيعًا، حتى جاءت حشود من الجماهير لا تحمل تذاكر، وكان يندس بينهم بعض العناصر اليسارية وعناصر من جماعة الإخوان الإرهابية، حرضوهم على اقتحام بوابات الاستاد، وقاموا بإطلاق الشماريخ على القوات، وحدثت إصابات بين الجمهور بسبب التدافع.

وسمحت هيئة المحكمة للمحامين بسؤال الشاهد والذي أجاب على الأسئلة مؤكدًا أنه لا يتذكر، لمرور وقت طويل على الواقعة.

وقال اللواء خالد متولي، الذي كان يشغل منصب حكمدار القاهرة وقت الأحداث، أنه لا يتذكر الواقعة، وتمسك هو الآخر بأقواله بتحقيقات النيابة العامة، مؤكدًا أنه لا يتذكر شيئًا.

كما استمعت المحكمة إلى 3 من شهود الإثبات من ضباط الشرطة، الذين أكدوا أنهم لا يتذكروا تفاصيل الواقعة بسبب مرور وقت طويل، وأنهم متمسكون بأقوالهم بالنيابة العامة.

وطالب الدفاع، بالاطلاع على صورة من الخطة الأمنية الموضوعة لتأمين المباراة، كما تمسك بسماع جميع أقوال شهود الإثبات، وطالب دفاع المتهم رقم 14 بإخلاء سبيل موكله لأنه يعانى من عجز 90% من البصر، ورددت إحدى السيدات من أهلية المتهمين عبارات ضد عناصر الإخوان منها «عيالنا معملوش حاجة»، و«غباء الإخوان وصّلنا لكده».

وحمّل بعض أهالي المتهمين، رئيس نادي الزمالك المسؤولية عن الواقعة، وهاجموه مؤكدين أن ذويهم المتهمين لا علاقة لهم بالواقعة، أو جماعة الإخوان المسلمين، وقالت والدة أحد المتهمين موجهه حديثها للقاضى باكية «ابنى دخل الاستاد بطريقة شرعية».

وبعد أن رفعت المحكمة الجلسة للمداولة، قام أهالى المتهمين بسب محامى نادى الزمالك، والاشتباك اللفظي معه قائلين «مرتضى منصور هو القاتل الحقيقى ونطالب بمحاكمته»، مؤكدين تضامنهم مع أهالي الشهداء، وحملت والدة أحد الشهداء صورة نجلها وتيشيرت عليه آثار دمائه.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى «الداخلية»: دوى الانفجار بالقاهرة الجديدة ناجم عن حريق بماسورة غاز أثناء صيانتها