أخبار عاجلة
تعرف على توقعات "الأرصاد" لـ"طقس السبت" -
تركيا: مناهج تعليمية جديدة مثيرة للجدل -

تراجع العملة الموحدة لمنطقة دون حاجز 1.17 لكل دولار أمريكي في أخر جلسات الأسبوع

تراجع العملة الموحدة لمنطقة دون حاجز 1.17 لكل دولار أمريكي في أخر جلسات الأسبوع
تراجع العملة الموحدة لمنطقة دون حاجز 1.17 لكل دولار أمريكي في أخر جلسات الأسبوع

انخفضت العملة الموحدة لمنطقة الاتحاد الأوروبي اليورو خلال الجلسة الأمريكية أمام الدولار الأمريكي عقب التطورات والبيانات الاقتصادية التي تبعنها اليوم الجمعة عن اقتصاديات منطقة اليورو والاقتصاد الأمريكيى أكبر اقتصاد في العالم والتي تضمنت فعليات القمة الأوروبية وتصريحات رئيس الوزراء الأسباني ماريانو راخوي تجاه تطورات الأزمة في إقليم كتالونيا.

 

في تمام الساعة 04:44 مساءاً بتوقيت جرينتش تراجع زوج اليورو مقابل الدولار الأمريكي 0.71% إلى مستويات 1.1768 مقارنة بالافتتاحية عند 1.1852 بعد أن حقق الزوج أدنى مستوى له خلال تداولات الجلسة عند 1.1765، بينما حقق الأعلى له عند 1.1858.

 

هذا وقد تابعنا عن أكبر اقتصاديات منطقة اليورو ألمانيا الكشف عن قراءة مؤشر أسعار المنتجين الذي يعد مؤشر مبدئي للضغوط التضخمية والتي أظهرت تسارع وتيرة النمو إلى 0.3% مقابل 0.2% في آب/أغسطس الماضي، بخلاف التوقعات التي أشارت لتباطؤ وتيرة النمو إلى 0.1%، كما أوضحت القراءة السنوية للمؤشر ذاته تسارع وتيرة النمو إلى 3.1% مقابل 2.6%، متفوقة على التوقعات عند 2.9%.

 

وفي نفس السياق، فقد تابعنا عن اقتصاديات منطقة اليورو ككل صدور القراءة المعدلة موسمياً للحساب الجاري والتي أوضحت اتساع الفائض إلى ما قيمته 33.3 مليار يورو مقابل 31.5 مليار يورو والتي عدلت من 25.1 مليار يورو في تموز/يوليو الماضي، بخلاف التوقعات عند 26.2 مليار يورو، بينما أوضحت القراءة الغير معدلة موسمياً للحساب الجاري تقلص الفائض إلى ما قيمته 29.6 مليار يورو مقابل 37.1 مليار يورو في تموز/يوليو.

 

بخلاف ذلك، فقد صرحت المستشارة الألمانية آنجلا ميركل اثناء انعقاد القمة في بروكسل أن المرحلة الثانية من مفاوضات خروج بريطانيا من الاتحاد الاوروبي تعتمد على مدى التقدم في التسوية المالية مع بريطانيا وأنه لن يتم اتخاذ أي قرارات تتهلق بمستقبل منطقة اليورو قبل تشكيل الحكومة الألمانية الجديدة، مضيفة أنه سوف يتم مناقشة الإصلاحات الاقتصادية لمنطقة اليورو مع الشركاء المحتملين قبل تحديد موقف ألمانيا منها.

 

وفي نفس السياق، أعرب رئيس المجلس الأوروبي أثناء القمة الأوروبية أن زعماء الدول الأوروبية أبدوا موافقة تجاه الانتقال للمرحلة الثانية من المفاوضات مع بريطانيا موضحاً أن خطاب رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي كان ضروريا لرفع معنوياتنا أثناء مفواضات خروج بريطانيا من الاتحاد ومضيفاً أنه يوجد تقدم كبير في المفاوضات وأن الدول الأوروبية تأمل في بدء المرحلة التالية من المفاوضات مع بريطانيا في كانون الأول/ديسمبر المقبل.

 

أما عن أخر تطورات ملف أزمة إقليم كتالونيا الذي يسعى للاستقلال بشكل رسمي عن أسبانيا رابع أكبر اقتصاديات منطقة اليورو، فقد صرح رئيس الوزراء الأسباني ماريانو راخوي في وقت سابق اليوم أنه سوف يتم الإعلان عن خضوع إقليم كتالونيا للحكومة الأسبانية بشكل مباشر غداً السبت وذلك وفقاً للمدة 155 من الدستور الأسباني موضحاً أن إجراءات الحكومة الأسبانية ضد الإقليم مدعومة من الأحزاب المعارضة في أسبانيا.

 

بخلاف ذلك، نوه عضو البنك المركزي الأوروبي إيوالد نوفوتني في وقت سابق اليوم أن اليورو أصبح شبيهاً بعملات الملاذ الآمن مثل الفرنك السويسري معرباً عن مراقبة المركزي الأوروبي بحذر لتأثير تحركات اليورو على مستويات التضخم في منطقة اليورو ومضيفاً أن على الحكومات اللجوء إلى الفائدة المنخفضة للتحكم في حجم الدين على المدى الطويل وأن على المصارف أن تعمل على خفض أحجام الديون المتعثرة وختاماً أفاد نوفوتني أن البنوك المركزية ترى العملات الرقمية بمثابة مصدر للخطر على الاقتصاديات.

 

على الصعيد الأخر، فقد تابعنا عن الاقتصاد الأمريكي الكشف عن بيانات سوق الإسكان والتي أظهرت ارتفاع قراءة مؤشر مبيعات المنازل القائمة بنسبة 0.7% إلى نحو 5.39 مليون خلال أيلول/سبتمبر الماضي بخلاف التوقعات التي أشارت إلى تقلص التراجع، وجاء بالتزامن مع استمرار إجراء الرئيس الأمريكي دونالد ترامب للقاءاته مع المرشحين الخمس لشغل منصب محافظ الاحتياطي الفيدرالي في شباط/فبراير المقبل.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق ارتفاع مبيعات المنازل القائمة في الولايات المتحدة بخلاف التوقعات
التالى استقرار إيجابي للجنية الإسترليني أمام الدولار الأمريكي في أخر جلسات الأسبوع