أخبار عاجلة
شبح "بورت جنتل" يطارد المنتخب في ربع النهائي -
مباراة مصر وكرواتيا بكأس العالم لكرة اليد -
أهداف (إيبار 0 - برشلونة 4) -
8 فنانات ارتدين الحجاب لهذه الأسباب -
بالصوت.. سراج يكشف سبب رفض النيجيري امينو عمر -
خزينة المقاصة تنتعش بـ 50 ألف دولار -

ميزانية الشفافية تعلن اليوم.. وسط توقعات بالتركيز على تطوير الاقتصاد ودعم احتياجات المواطن

ميزانية الشفافية تعلن اليوم.. وسط توقعات بالتركيز على تطوير الاقتصاد ودعم احتياجات المواطن
ميزانية الشفافية تعلن اليوم.. وسط توقعات بالتركيز على تطوير الاقتصاد ودعم احتياجات المواطن

قالت وزارة المالية في تغريدة لها على موقعها الرسمي في تويتر، إنه سيتم اليوم الإعلان عن ميزانية العام القادم 2017.

ووفقا لتوقعات "الرياض" فستكون هذه الميزانية الأكثر شفافيةً في تاريخ الميزانيات السعودية، من خلال الافصاح عن الكثير من محتوياتها، كما انها ستكون اول ميزانية في اطار برنامج التحول الوطني 2020 ورؤية المملكة 2030.

ويتوقع ان تركز هذه الميزانية على تحديث وتطوير الاقتصاد، وتهيئة للتعامل مع كافة الظروف المستقبلية، ورفع كفاءة الانفاق والاصلاح ودعم احتياجات المواطن، اضافة الى مواصلة الاستثمار في القطاعات التي تمس حياة المواطنين خاصة قطاعات الإسكان والرعاية الصحية والتعليم، اضافة الى التشجيع على التقليل من الهدر في استهلاك الطاقة.

ومن المتوقع ايضا ان يتم التركيز في الميزانية على القطاع الخاص بحيث يكون المحرك الأساسي لازدهار الاقتصاد خلال السنوات القادمة، والمشاركة في صناعة النمو الاقتصادي والمساهمة في الاستثمار في تنمية الوطن والمواطن.

ويرى المختصون إن المستقبل المشرق الذي سوف تصل إليه المملكة بإذن الله من خلال مسارها التنموي الجديد الذي حددت أهدافه رؤية 2030 وبرنامج التحول الوطني، سيكون له الأثر الاقتصادي الملموس من خلال تنويع الاقتصاد الوطني، ورفع قيمة أصول صندوق الاستثمارات العامة، وزيادة مساهمة القطاع الخاص، وزيادة الاستثمارات الأجنبية المباشرة، وخفض معدل البطالة، ورفع مساهمة المنشآت الصغيرة والمتوسطة، وكذلك رفع نسبة مشاركة المرأة في سوق العمل، وتعزيز الكفاءة والتوازن في الإنفاق العام من خلال زيادة الإيرادات غير النفطية، ورفع نسبة مدخرات الأسر من إجمالي دخلها.

وكانت وزارة المالية قد توقعت في العام الماضي تحقيق إيرادات بـ 513.8 مليار ريال في 2016 وأن تبلغ النفقات العامة 840 مليار ريال، أي بعجز متوقع بحدود 326 مليار ريال، وتوقعت عدة تقارير بأن تشير الارقام الفعلية التي سيعلن عنها اليوم إلى تحقيق الاقتصاد السعودي أداء أفضل مما كان يخشاه كثيرون بعد هبوط النفط.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى إيجاس توقع مذكرات تفاهم مع روسيا وعمان