أخبار عاجلة
«السيسي» يصل مقر انعقاد القمة العربية الـ28 -
ملك البحرين يغادر القاهرة -
اليوم .. جلسة ثلاثية لحسم مصير انسحاب الزمالك -
لهيطة : رفضنا عرض البوسنة لأسباب خاصة -
اليوم.. انطلاق القمة العربية بالأردن -

بمنحة 50 مليون جنيه.. هل نجحت "الكهرباء" في ترشيد اﻻستهلاك؟

بمنحة 50 مليون جنيه.. هل نجحت "الكهرباء" في ترشيد اﻻستهلاك؟
بمنحة 50 مليون جنيه.. هل نجحت "الكهرباء" في ترشيد اﻻستهلاك؟

تحت شعار "أنت الحل" تستهل وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة، المرحلة الثالثة لحملات ترشيد اﻻستهلاك، عبر الوسائل اﻹعلامية المختلفة وملصقات التوعية باﻷماكن العامة ووسائل النقل، وذلك بدعم مالي من البنك المركزي المصري بمبلغ 50 مليون جنيه.

 

ومن المقرر أن تستمر هذه الحملة التي بدأت مارس 2015 بتمويل من البنك المركزى، لمدة ثلاث سنوات تحت شعار نشر ثقافة ترشيد الاستهلاك بين المصريين بشكل سليم.

 

 

وزارة الكهرباء والطاقة أبدت ترحيبها بنتائج حملة التوعية لترشيد اﻻستهلاك، حيث أكد المهندس حاتم وحيد، رئيس الجهاز القومى لتنظيم مرفق الكهرباء وحماية المستهلك، أن انخفاض الاستهلاك في نهاية العام المنقضي يعود إلى التأثيرات الإيجابية لإجراءات ترشيد استهلاك الكهرباء، التي تم اتباعها منذ إطلاق الحملة، موضحا أنه ذلك التأثير ظهر  على الحمل الأقصى وانتظام التيار.

 

عضو مجلس الطاقة العالمى، ومستشار وزير الكهرباء السابق، الدكتور ماهر عزيز، قال إن حملات ترشيد اﻻستهلاك التي تنتهجها الوزارة كشفت عن تحسن ملحوظ في نسبة اﻷحمال خلال الفترة الماضية، مشيرا إلى أنها ساهمت في رفع الوعي الاستهلاكي للطاقة لدى المواطن، مشيرا  إلى أن المواطن كان في حاجة إلى تلك الحملات منذ وقت طويل.

 

وأضاف عزيز أن النتائج الحالية كشفت عن الجهد الذي اتبعه القائمون على حملة التوعية بترشيد اﻻستهلاك، وخاصة بعد الحصول على نتائج إيجابية في وقت قصير جدا، مقارنة بالحملات السابقة لها، مؤكدا على ضرورة أن تستمر الوزارة في تطبيق تلك الحملات على فترات متفاوتة.

 

وحول تقييم نتائج الحملة، أكد عزيز أن الحملة الحالية نجحت في الوصول لهدفها بنسبة 80%، وذلك ﻷنها أعطت مؤشرات إيجابية لم تكن متوقعة، مقارنا تلك الحملة بما تنتهجه الدول المتقدمة من صرف مبالغ كبيرة قد تصل إلى أضعاف هذا المبلغ الذي قام المركزي بمنحه لوزارة الكهرباء، مشيرا إلى أن الحملة الاعلامية تتكلف 15 مليونا سنويا يتم تمويلها من عدة بنوك حكومية بالتنسيق مع البنك المركزي، وهما (بنك القاهرة، بنك مصر).


مرصد الكهرباء أكد أن أعلى حمل على الشبكة القومية للكهرباء بلغ خلال العام الماضي انخفض بنسبة 0.7% عن أقصى حمل، في مقابل أن المعدل الطبيعى لزيادة الأحمال سنويا يبلغ من 5% إلى 7%، بواقع تحقيق فائض في الانتاج يصل إلى 3700 ميجاوات يوميا.

 

المتحدث الإعلامي باسم الوزارة، أيمن حمزة، قال إنه من المتوقع أن تصل تكلفة الحملة لـ50 مليون جنيه يتحملها البنك المركزى، ﻻفتا إلى أن هذه التكلفة تعد بديلا عن إنشاء محطات توليد كهرباء جديدة تحمل الدولة مليارات جديدة من الجنيهات.

 

 وأوضح حمزة لـ"مصر العربية"، أن هذه الحملة تستهدف خفض استهلاك الكهرباء بالقطاع المنزلى بنسبة 20% خلال الثلاث سنوات القادمة، مضيفاً أن خفض الاستهلاك أصبح فى مصلحة المواطن ويظهر ذلك في hنخفاض قيمة فاتورة الاستهلاك.

 

وأضاف أن ترشيد الاستهلاك من المقرر أن يعود على الدولة بفوائد كبيرة أيضا من خلال تقليل كمية الوقود المستخدمة فى توليد الكهرباء والتى تكلف الدولة مليارات الجنيهات، ويمكن توجيهها فى قطاعات أخرى يستفيد منها المواطن.

 

ولفت حمزة إلى أن هذه الحملة ستنتشر على جميع وسائل الإعلام المرئية والمسموعة والمقروءة، علاوة على استخدام لوحات الإعلانات بالشوارع وبالمناطق الحيوية.

 

وأضاف حمزة أن الوزارة ساهمت في الترشيد من خلال توسع في توزيع لمبات الليد، وتم توزيع حتى الآن 9.7 مليون لمبة ليد، من خال شركات التوزيع المختلفة على أنحاء الجمهورية، مساهمة من الوزارة في تشجع المواطن على استخدام لمبات اليد، وبنسبة للشركات الخاصة التوسع في التوزيع 35 مليون لمبة.

ومن جهة أخرى قال حمزة إن الادارة العامة للكهرباء بالتعاون مع وزارة الإنتاج الحربي والإدارة المحلية بتغير 1.2 مليون عمود إنارة إلى لمبات ليد، بالاضافة إلى بدأ التوسع في تركيب إنارة بنظام التوقيت للفصل أتوماتيك أثناء فترة النهار.

كما قامت الشركة القابضة وشركات التوزيع بالوزارة، بتركيب 28.230 ألف خلية شمسية على المباني لترشيد الاستهلاك الكهرباء، بالإضافة إلى تشجيع المشتركين من المواطنين بالمحطات الشمسية بتعريفة مميزة وحتى الآن 51 محطة شمسية.

 

رئيس قطاع الرقابة المركزية للأداء بوزراة الكهرباء والطاقة، المهندس محمد سليم، شدد على ضرورة أن تتبني الهيئات والمؤسسات الحكومية خطة الترشيد حتى تكون قدوة للمواطن، مشيرا إلى أن المواطن دائما ما يتتبع أساليب المؤسسات الحكومية في التعامل مع أي قرارات جديدة.

 

وأرجع "سليم" فشل الحملات اﻹعلامية السابقة إلى عدم انتظام خطوات تنفيذها وعشوائيتها من جانب الشركات المنفذة لها، ﻻفتا إلى أن الهيئات الحكومية كانت عنصرا أساسيا لتجاهل تلك الحملات أيضا، مما انعكس بالسلب على اتباع المواطن لها.

 

وأشاد "سليم" لـ"مصر العربية" بالحملات التي تنتهجها الوزارة حاليا لترشيد اﻻستهلاك من أجل مواجهة أحمال الصيف، مشيرا إلى أنه من الضروري أن تشتمل الحملة على توزيع لمبات موفرة على المواطنين من أجل القضاء نهائيا على اللمبات المتوهجة، مؤكدا على ضرورة أن تبدأ تلك الحملات بشكل فعال مع مطلع شهر أبريل والذي يتزامن مع انتهاء خطة الصيانة الشاملة والدخول في استعدادات فصل الصيف.

 

 خالد رفعت الخبير اﻻقتصادي قال إن دعم البنك المركزي حملات ترشيد الكهرباء بمبلغ 50 مليون جنيه، تعد رؤية بعيدة المدى، موضحا أن الهدف منها هو القضاء على استنزاف التيار والحفاظ على القيمة المستهلكة التي ترهق الدولة مبالغ كبيرة.

 

وأوضح "رفعت" أن حملات الترشيد سوف تجني الوزارة ثمارها خلال فصل الصيف، وخاصة مع تزايد اﻷحمال، ذلك الوقت الذي تحناج فيه الوزارة على أكبر قدر ممكن الترشيد، ﻻفتا إلى المساهمة الفعالة من المواطنين تساهم في  رفع الضغوط عن  المحطات وتقليل كميات الوقود المستهلكة.

 

ولفت "رفعت" إلى أن محطات توليد الكهرباء تستنزف دعما كبيرا من ميزانية الوزارة، حيث يتم دعمها بمبالغ تصل إلى حوالى 27 مليار جنيه، مشيرا إلى أن الوزارة ﻻبد أن تعمل بمبدأ الثواب والعقاب فى معاملة المستهلك من حيث ترشيد الكهرباء عن طريق عمل تخفيضات فى الفواتير لمن لم يتجاوز استهلاكه نسبة معينة من الأحمال تحددها الوزارة.


وطالب "رفعت" بضرورة أن يتم تطبيق وسائل الترشيد داخل كافة المؤسسات المجتمعية، باﻹضافة إلى استمراريتها وأن تكون متواصلة وغير متفرقة على أوقات متقطعة، مشيرا إلى أن حملات التوعية من أجل الترشيد تحتاج الى وقت طويل حتى تؤتى نتائجها المطلوبة.

 

وبلغت قيمة صافي الأصول في ميزانية القابضة للكهرباء في 30/6/2016  مبلغ حوالي 285.2 مليار جنيه مقابل مبلغ حوالي 220.8 مليار جنيه في 30/6/2015 بنسبة تطور 29.2%.

 

وسجل إجمالي قيمة الالتزامات وحقوق الملكية في 30/6/2016 مبلغ 285.2 مليار جنيه مقابل 220.8 مليار جنيه في 30/6/2015، وبلغت إجمالي الإيرادات لعام 2015/2016 حوالي 92.9 مليار جنيه وبنسبة تطور 16.4% عن الفترة المناظرة.

 

كما وصل  إجمالي التكاليف والمصروفات لعام 2015/2016 حوالي 94.4 مليار جنيه وبنسبة تطور 21.3% عن الفترة المناظرة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق طارق الملا: مصر استقبلت شحنتين من أرامكو السعودية أمس واليوم
التالى موازنة ترامب الجديدة تثير مخاوف الأوساط الفنية