أخبار عاجلة
شاهد.. وزير التخطيط: زيادة الأسعار أمر طبيعي -
السعودية تستنكر الهجوم الإرهابي في الهرم -
"رجل تركيا القوي".. كيف كانت طفولة أردوغان؟ -
سالي مطر تدخل "لعب عوالم" مع فيفي عبده -

البيئة: تقديم مقترح إلى مجلس النواب لتعديل قانون النظافة

البيئة: تقديم مقترح إلى مجلس النواب لتعديل قانون النظافة
البيئة: تقديم مقترح إلى مجلس النواب لتعديل قانون النظافة

أشاد وزير البيئة الدكتور خالد فهمي بدور جهاز تنظيم إدارة المخلفات في الحفاظ على كفاءة جمع القمامة الحالي -والذي يتراوح بين 30 إلى 50%- مشيرًا إلى أن حجم مشكلة المخلفات في مصر كبير، حيث تنتج محافظة القاهرة وحدها 17 مليون طن من المخلفات الصلبة.
جاء ذلك في كلمته اليوم الثلاثاء على هامش تسليم 109 معدة لدعم منظومة إدارة المخلات البلدية (القمامة)، من جهاز تنظيم دارة المخلفات ضمن اتفاقية تشمل إجمالي معدات 245 معدة ثقيلة، في إطار رفع كفاءة منظومة إدارة المخلفات ضمن الحلول العاجلة لسبع محافظات هي (أسيوط، قنا، كفر الشيخ، الغربية، القليوبية، الجيزة، السويس).
وأضاف وزير البيئة أن جهاز تنظيم إدارة المخلفات نجح فى توفير المعدات للمحافظات لدعم منظومة جمع القمامة بصورتها الحالية، مشيرا إلى الحاجة الماسة لتشريعات وأدوات جديدة لتحسين منظومة جمع القمامة، حيث تم تقديم مقترح لتعديل قانون النظافة لمجلس النواب.
وألمح إلى رؤية وزارة البيئة عبر برامج وبعد زمني يسهم في حل المشكلة المتراكمة منذ أكثر من 30 عاما، مؤكدا أننا نسعى إلى بناء نظام متكامل مبني على إعادة استخدام المخلفات في الطاقة، خاصة مع تغير أسعار الطاقة ومحدودية الموارد .
وأشاد فهمي بالتعاون الممتد والفعال للهيئة العربية للتصنيع وتمكنها من إتاحة المعدات المطلوبة وفقا للمواصفات المطلوبة سواء بالنسبة لمعدات المخلفات الزراعية أو البلدية، بالإضافة إلى التعاون الإيجابي والمجهودات الممتدة والمكثفة لنواب البرلمان لحرصهم على المشاركة بالجوالات الميدانية للجهاز للإطلاع عن قرب على كافة مستجدات وخط سير عمل كل منظومة تختص بالبيئة وعلى رأسها المخلفات الزراعية والمخلفات البلدية، بجانب واجباتهم بالبرلمان والمساهمة فى إعداد تصورات ومقترحات ورؤى عاجلة لإيجاد حلول فعالة للمشكلات البيئية.
وأوضحت الدكتورة فاطمة الزهراء محسن، رئيس جهاز تنظيم إدارة المخلفات التابع لوزارة البيئة، أن الجهاز دعم منظومة المخلفات البلدية بمعدات لرفع كفاءة منظومة الجمع والنقل ضمن الحلول العاجلة، فضلا عن إدارة عملية التخلص الآمن من المخلفات وحماية البيئة والحفاظ على صحة المواطنين وتعظيم الاستفادة من المخلفات، في مصانع التدوير وإنتاج الوقود البديل.
وأكدت رئيس الجهاز، أن المعدات - التي يتم تسليمها للمحافظات - تم تحديدها وفقا للاحتياجات الملحة، والمعدات المتبقية سيتم تسليمها تدريجيا، لافتة إلى أن المعدات تتضمن سيارات قلاب، بلدوزرات، سيارات مكبس، ترويسكلات، لوادر، سيارات نصف مقطورة.
من جانبه، أكد رئيس الهيئة العربية للتصنيع الفريق عبد العزيز سيف الدين، أهمية نشر ثقافة الصيانة في حياتنا للحفاظ علي ما لدينا من مُعدات وآلات وماكينات فتلك ثروة ومستقبل أجيالنا القادمة، مشيرا إلى أن الهيئة تشارك في كافة المشروعات التنموية من خلال توفير إنتاج بجودة مُتميزة وفي أسرع وقت وبسعر المناسب.
وأضاف أن التعاون مع وزارة البيئة قائم منذ ما يقرب من 10 سنوات، مشيرا إلى أنه تم مُؤخرا تسليم مُعدات للقرى الأكثر احتياجا.
وفي سياق متصل أشار رئيس مجلس إدارة مصنع قادر التابع للهيئة العربية للتصنيع المهندس عبد الصادق عبد الرحيم، إلي أن المشروعات القائمة مع وزارة البيئة تضم مكابس قش الأرز، ومفارم المخلفات الزراعية، وعربات صغيرة لتنقية مياه الصرف الصحي للقرى التي ليس بها محطات للصرف.
حضر عملية التسليم محافظو ونواب البرلمان بالمحافظات التي تسلمت المعدات، وعدد من القيادات المعنية بالجهاز والهيئة وذلك بمقر الجهاز التنفيذي للهيئة العربية للتصنيع.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى وزير الاتصالات: معرض القاهرة الدولي نقطة تحول لتنفيذ تكليفات الرئيس