أخبار عاجلة
كانيدا مساعداً للاعبه السابق جوارديولا -
آل الشيخ لـ«عكاظ»: سأعيد الليوث بـ «مسارين» -
«الزعيم».. فخر الوطن -
دياز: تأهلنا بجدارة -
منتخب عمان يدعم «الزعيم» -
«عمر» أحبطهم -
«الملكي» يتوعد «العميد» في موقعة السبت -
ورشة لتحديد الاحتياج -
إقرار «تجسير» للتخصصات الإدارية بجامعة الطائف -
4 جهات حكومية تحاضر عن تفعيل إدارات السلامة -
محايل: إزالة 490 ألف م2 من التعديات -

نفط عُمان بـ 49.65 دولار .. والأسعار العالمية ترتفع

نفط عُمان بـ 49.65 دولار .. والأسعار العالمية ترتفع
نفط عُمان بـ 49.65 دولار .. والأسعار العالمية ترتفع

مسقط ـ عواصم ـ وكالات: ب
لغ سعر نفط عُمان تسليم شهر أكتوبر القادم أمس 49.65 دولار.
وأفادت بورصة دبي للطاقة أن سعر نفط عُمان شهد أمس ارتفاعا قدره 30 سنتا مقارنة بسعر يوم أمس الأول الذي بلغ 49.35 دولار.
تجدر الإشارة إلى أن معدل سعر النفط العُماني تسليم شهر سبتمبر المقبل 47.63 دولار للبرميل مرتفعا بمقدار دولار أميركي وعشرة سنتات مقارنة بسعر تسليم شهر أغسطس الجاري.
وعلى صعيد متصل ارتفعت أسعار النفط أمس بدعم من انخفاض مخزونات الخام الأميركية على الرغم من أن فائض الإمدادات بوجه عام ما زال يكبح الأسواق.
وارتفعت العقود الآجلة لخام القياس العالمي مزيج برنت إلى 51.06 دولار للبرميل بزيادة 23 سنتا أو ما يعادل 0.45% عن سعر الإغلاق السابق.
وصعدت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأميركي إلى 47.71 دولار للبرميل بارتفاع 16 سنتا أو ما يعادل 0.3%.
وقال معهد البترول الأميركي أمس الأول إن مخزونات النفط الأميركية انخفضت 9.2 مليون برميل في الأسبوع المنتهي في 11 أغسطس إلى 469.2 مليون برميل وذلك مقارنة بتوقعات المحللين بانخفاض قدره 3.1 مليون برميل.
لكن مخزونات البنزين زادت 301 ألف برميل مقارنة مع توقعات المحللين بانخفاض قدره 1.1 مليون برميل.
وعلى نطاق أوسع، يقول المحللون إن وفرة الإمدادات تمنع الأسعار من الارتفاع أكثر.
وتعهدت منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) ومنتجون مستقلون مثل روسيا بخفض الإنتاج 1.8 مليون برميل يوميا في الفترة بين يناير من العام الحالي ومارس 2018.
لكن ارتفاع إنتاج النفط الأميركي الذي زاد بنحو 12% منذ منتصف 2016 إلى 9.42 مليون برميل يوميا يبدد أثر معظم هذا الخفض.
من جانبها توقعت شركة البترول الوطنية الصينية(سي.ان.بي.سي) المملوكة للدولة أمس أن يصل استهلاك الطاقة في الصين ذروته عند 4.06 مليار طن من المكافيء النفطي بحلول عام 2040.
ويأتي التوقع الجديد للموعد المتوقع متأخرا عن تقديرات العام الماضي وعند مستوى أعلى لحجم الطلب. وجاءت الأرقام في تقرير الشركة السنوي لتوقعات الطاقة على المدى الطويل.
وكان تقرير العام الماضي توقع بلوغ ذروة الطلب في عام 2035 عند 3.75 مليار طن من المكافيء النفطي.
واليوم توقعت الشركة أن يبلغ الطلب في ثاني أكبر اقتصاد في العالم أعلى مستوى عند 690 مليون طن سنويا بحلول عام 2030 مقارنة بتقديرات العام الماضي عند 670 مليون طن سنويا بحلول 2027.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى حماية المنافسة: شركات الحديد بريئة من الاحتكار