أخبار عاجلة
روسيا تحتج على تدمير "آثار سوفيتية" في بولندا -
تركيا ترسل قوات خاصة إلى حدودها مع سوريا -
البيت الأبيض يسهل تصدير الأسلحة -
مروحة طائرة تركية تقتل شرطيا وتصيب آخر! -
تغريم باير وإيقافه مباراة بسبب "إشارة بذيئة" -
أوبلاك يتعملق في انتصار أتليتيكو مدريد -

تراجع كبير فى صادرات المشغولات بسبب الجمارك والدمغة

تراجع كبير فى صادرات المشغولات بسبب الجمارك والدمغة
تراجع كبير فى صادرات المشغولات بسبب الجمارك والدمغة

أعلن رئيس شعبة الذهب بالغرفة المعدنية باتحاد الصناعات، “رفيق عباسي”، عدم قبول هيئة الدمغة والموازين الطلب المقدم من شعبة الذهب إلى رئيس مجلس الوزراء، المهندس “شريف إسماعيل”، برجوع هيئة الدمغة والموازين إلى وزارة الصناعة. صرح رئيس شعبة الذهب بالغرفة المعدنية باتحاد الصناعات، في بيان خاص له لإحدى الصحف اليومية، عن اندهاشه الشديد لرد المصلحة بضرورة وزن الذهب من خلال الهيئة فقال: “أن رد المصلحة كان غريبًا، واستند إلى أنه لا بد من وزن الذهب بواسطة الهيئة”، كما أضاف رئيس الشعبة: “بعيدًا عن الإجراءات التي تتم في حال تحولها إلى وزارة الصناعة”.

أضاف “رفيق عباسي”، أنه من الأولى أن يتم إجراءات وزن الحديد والمنتجات الصناعية المتبقية الأخرى نظرا لأنها تعتبر تشكل خطرًا في حال إذا تعرضت إلى التلاعب هذا بخلاف معدن الذهب، هذا بالإضافة إلى أن عدم قبول المصلحة له تأثير سلبًا علي معدل حجم الصادرات التي تأثرت فى الفترة الماضية نتيجة النسب التي تستقطع من جانب كلا من مصلحة الجمارك والهيئة.

أكد رئيس شعبة الذهب بالغرفة المعدنية باتحاد الصناعات، على مكانة مصر بين دول الشرق الأوسط قائلا: “مصر كانت أهم الدول بالشرق الأوسط في صناعة وتصدير الذهب لكل العالم”، كما ذكر دول أخرى تقدمت على مصر فقال: “ودول أخرى علي رأسها تركيا احتلت مكانة مصر”، وتابع حديث: “حيث تصدر ذهبًا للإمارات ودول أخرى ما يعادل 200 كيلو ذهب، بـ9 مليارات دولار سنويًا”.

تستمر الأزمة بين تجار ومصنعي الذهب فى مصر بعد إصرار كلا منهم على نقل تبعية مصلحة الدمغة التى تتبع وزارة التموين والتجارة الداخلية، إلى وزارة التجارة والصناعة لانها تعتبر المسئولة عن تحديات التصنيع بالإضافة إلى أنها تعد المسئولة عن مواجهة صعوبات ومشكلات التصدير.

أيضا البحث عن حلول لتلك الأزمات، وكذلك الملف الخاص بزيادة معدل الصادرات لهذا القطاع الهام والحساس، كما أنه يعتبر من القطاعات المؤثرة على اقتصاد البلاد، الأمر الذي لم يتم الموافقة عليه من جانب وزارة التموين، وعمل اتحاد بين كلا من تجار ومصنعي الذهب حتى يتم حل هذه الأزمة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى أكثر من ملياري جنيه قيمة السيارات المُفرج عنها بجمارك الإسكندرية في أغسطس‎