أخبار عاجلة
«البلتاجي»: معاقبة إبراهيم نورالدين يضر بسمعة مصر -
أصالة عن "أنا بحن" للرباعى : شكرا على دقائق السعادة -
محمود فارس ينضم لـ"الخلية".. ويقف أمام "أحمد عز" -

أزمة السكر تتفاقم والمصنعون "توريد الحر" فاق الأسعار العالمية

أزمة السكر تتفاقم والمصنعون "توريد الحر" فاق الأسعار العالمية
أزمة السكر تتفاقم والمصنعون "توريد الحر" فاق الأسعار العالمية

كتب : بوابة القاهرة الأربعاء، 23 نوفمبر 2016 10:24 ص

أزمة السكر

لا تزال أزمة نقص معروض السكر الحر، الذى تورده الشركة القابضة للصناعات الغذائية، لمصانع المواد الغذائية، أو السلاسل التجارية، مستمرة، رغم رفع الحكومة أسعار التوريد من 10 إلى 11 ألف جنيه للطن، لتمثل ثانى زيادة فى أقل من أسبوع.

وشهدت أسعار السكر تطوراً منذ مطلع العام الجارى، إذ رفعت الحكومة سعر التوريد الحر للمصانع قرابة 5 مرات، ليزيد من 3950 جنيهاً فى أول العام إلى 5 آلاف جنيه ثم 7 آلاف جنيه، وقفز الأسبوع الماضى لـ10 آلاف جنيه، ويصل حاليا لـ11 ألفًا.

وقال رأفت رزيقة، عضو شعبة المواد الغذائية باتحاد الصناعات، رئيس مجلس إدارة شركة جولدن فودز، فى تصريحات اليوم ؛ إن سعر السكر عالميا يصل إلى 540 دولارًا، للطن دون جمارك، فى حين أن سعر توريد الحكومة له الآن 11 ألف جنيه للطن، أى أعلى من سعره عالمياً قائلا: «ليس لدينا تبريرات من الحكومة حتى الآن إذا ما كان الرفع الأخير يمثل تحريرا كاملا لسعر السكر، بمعنى ربط سعره بالسوق المحلى بتغيير سعره عالمياً ».

وأكد رزيقة أن الغرفة طالبت بعقد اجتماع عاجل مع الحكومة خلال أسبوع، لدراسة ملف السكر بالكامل، والارتفاعات الأخيرة المتلاحقة فى أسعاره، وتأثير ذلك على الصناعة، لاسيما أن ذلك يهدد بتنافسية شركات القطاع فى السوقين؛ المحلى، والتصديرى.

وأوضح أن مصانع المواد الغذائية تعانى من نقص توريدات السكر، فهى لا تغطى سوى 70%من احتياجات الشركات حاليا، وتعانى أيضا من تقلب أسعار السكر وزيادته فى فترات زمنية قصيرة ومتتالية؛ وبلغ إجمالى الزيادات السعرية لتوريد السكر لمصانع المواد الغذائية %260، منذ مطلع العام الجارى فقط، مضيفاً أن سعر السكر ارتفع فى أقل من أسبوع من 10 إلى 11 ألف جنيه، وسبق ذلك 3 زيادات سعرية أخرى، حيث كان سعره 3950 جنيهًا، للطن، مطلع 2016.

وانتقد حسن الفندى، رئيس شعبة السكر والحلوى بغرفة الصناعات الغذائية سابقاً، سياسات الحكومة فى تسعير السكر قائلا: «ليس لدينا بيان من الحكومة إلى الآن عن سبب الزيادات أو اتجاهاتها، والدولة تتعامل معنا بفكر الأسياد والعبيد، نتعاقد على شراء السكر من الشركة القابضة، ونفاجأ بتعديلات فى الأسعار أثناء مرحلة النقل، ولم يحضر ممثلو الحكومة لاجتماع دعت إليه الغرفة الإثنين الماضى لبيان الموقف».

بينما قال سيد الفرجانى، رئيس سلسلة الفرجانى، إنه طلب تعاقدات مساء الثلاثاء بنحو 100 ألف طن سكر حر، من الشركة القابضة للصناعات الغذائية، فى أول تعاقد على السعر الجديد بسعر 11 ألف جنيه، مضيفا أن الكميات توزع بسعر 11.5 جنيه للكيلو، فور وصولها لأفرع الفرجانى التى تبلغ 12 فرعا بمحافظات القاهرة، والجيزة، والقليوبية.

وقدر الفرجانى، نسبة النقص فى معروض السكر الحر بالسوق، وبسلسته التجارية بنحو 50%، مؤكدا أن معروض سكر شركات القطاع الخاص يشهد نقصا أيضا وسط توقعات بارتفاع سعره من 12.5 إلى 13 و13.5 جنيه للكيلو.

وفى سياق متصل، قال مدير فرع سلسلة أولاد رجب فى حدائق القبة، إن سعر السكر حال تواجده بالسلسلة لا يقل عن 12 جنيها للكيلو، موضحاً أن ارتفاع السعر ليس له مبرر سوى أنه مصالح بين رجال الأعمال، والحكومة.

بينما أوضح مدير فرع سلسلة سعودى ماركت،أن سعر كيلو السكر يبلغ 11 جنيهاً، حتى مساء الإثنين، مؤكدا أنه لم يتسلم كميات من السكر من الثلاثاء، ومن المتوقع أن يتسلم نحو طنى سكر اليوم الاربعاء، وسعر بيعهم للمستهلك لن يقل عن 12 إلى 13 جنيهاً للكيلو.

ع د

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى وزير الاتصالات: معرض القاهرة الدولي نقطة تحول لتنفيذ تكليفات الرئيس