القائم بأعمال سفارة المملكة في بغداد: منطقة الإيداع التجاري بجديدة عرعر أكبر ساحة تبادل تجاري

أكد القائم بأعمال سفارة خادم الحرمين لدى بغداد عبدالعزيز الشمري لـ"الرياض"، بأنه تم تحديد واختيار موقع الإيداع التجاري قرب منفذ جديدة عرعر، ويتم حاليا دراسة خيارات الموضوع من كافة النواحي بأن تطرح لاستثمار القطاع الخاص أو تتولى الدولة ذلك وستحسم الخيارات قريباً.

وأضاف بأن المنطقة تعد أول ساحة تبادل تجاري على مستوى المملكة في منفذ جديدة عرعر، وهي مطروحة بالوقت الحالي للدراسة من قبل إمارة منطقة الحدود الشمالية ووزارة التجارة، وبإذن الله سيتم البت فيها خلال الأسبوع القادم من ناحية تحديد المساحة وتحديد الاحتياج، وجميع ما يتطلب المنفذ من أمور لوجستية تحتاجها الساحة.

وقال: بأن موقع ساحة التبادل التجاري في منفذ جديدة عرعر ليس بين المملكة والعراق بل يمكن الاستفادة منه في تصدير سلع لدول أخرى؛ تركيا وشرق آسيا، وشدد على أنه لابد أن تكون الساحة نموذجية تليق بالمملكة، ومن أجل ذلك عدم الاستعجال في القرار حتى يدرس الموضوع من كافة الجوانب والنواحي، وأشار إلى أن هناك لجنة من إمارة الحدود الشمالية تدرس احتياجات الساحة وتبت في ذلك خلال الأسبوع القادم والرفع للجهات المختصة، مبيناً بأن العمل مستمر بخطى متسارعة لتوفير كافة الإمكانيات في منفذ جديدة عرعر ليكون جاهزا بشكل كامل عند افتتاح المنفذ مع منفذ عرعر العراقي الحدودي، وجميع الأمور تبشر بالخير والعلاقات بين البلدين في تطور مستمر، ولن تتوقف المملكة في التقارب ودعم أبناء الشعب العراقي والوقوف بجانبهم في شتى المجالات.

يذكر بأن ساحة التبادل التجاري سيتوفر فيها المستودعات التجارية وتقع على مساحة شاسعة بعد القدوم من منفذ جديدة عرعر اتجاه عرعر، وتم تدوين كافة المتطلبات والاحتياجات لها من البنية التحتية والخدمات ومرافق كفندق وبنوك ومحطات وقود وأسوار وكهرباء ومياه، وهذه المتطلبات والاحتياجات مع تحديد المساحة ستدرس وترفع خلال أسبوع للجهات ذات العلاقة في المملكة.

عبدالعزيز الشمري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى أكثر من ملياري جنيه قيمة السيارات المُفرج عنها بجمارك الإسكندرية في أغسطس‎