أخبار عاجلة
صحيفة: كريستيانو رونالدو باق في ريال مدريد -
مؤسس الفيسبوك يعترف: نجاحي تحقق بالحظ -
خادم الحرمين يهنئ رئيس ألبانيا.. ويعزي أسرة رضا -
محافظ جدة يزف 1400 شاب وفتاة.. غداً -

الخام العماني ينخفض بمقدار 14 سنتا و«برنت» دون 50 دولارا

الخام العماني ينخفض بمقدار 14 سنتا و«برنت» دون 50 دولارا
الخام العماني ينخفض بمقدار 14 سنتا و«برنت» دون 50 دولارا

اتفاق خفض الإمدادات على طاولة «أوبك» ومنتجي النفط المستقلين الاثنين المقبل

مسقط ـ عواصم ـ وكالات: بلغ أمس سعر نفط عُمان تسليم شهر سبتمبر القادم 23ر48 دولار، وأفادت بورصة دبي للطاقة أن سعر نفط عُمان شهد أمس انخفاضًا قدره 14 سنتًا مقارنة بسعر أمس الأول الخميس الذي بلغ 37ر48 دولار.
تجدر الإشارة إلى أن معدل سعر النفط العُماني تسليم شهر أغسطس المقبل بلغ 46 دولارًا و52 سنتًا للبرميل، منخفضًا بمقدار 4 دولارات و3 سنتات مقارنة بسعر تسليم شهر يوليو الجاري.
وارتفعت أسعار النفط أمس الجمعة قبيل اجتماع مهم للدول الرئيسية المنتجة للنفط هذا الأسبوع لكن برنت ظل دون مستوى الخمسين دولارا للبرميل الذي اخترقه لفترة وجيزة للمرة الأولى في ستة أسابيع خلال الجلسة السابقة. وكانت العقود الآجلة لخام القياس العالمي برنت مرتفعة عشرة سنتات بما يعادل 0.2% عند 49.40 دولار للبرميل. وزادت عقود الخام الأميركي غرب تكساس الوسيط سبعة سنتات أو 0.2% إلى 46.99 دولار للبرميل.
وسجل كلا الخامين أعلى مستوياته منذ أوائل يونيو في معاملات متقلبة خلال الجلسة السابقة مدفوعاً ببيانات تظهر انخفاضا حادا لمخزونات الخام والوقود الأميركية الأسبوع الماضي. وقال بنك ايه.ان.زد «أثر تراجعات المخزون القوية التي أعلنت في وقت سابق الأسبوع الماضي ما زال قائما في السوق».وقال ريك سبونر كبير محللي السوق لدى سي.ام.سي ماركتس في سيدني: إن تراجع المخزونات قد يستمر في المدى القريب لكن مستويات المخزون الإجمالية هذا العام ستظل أعلى منها في 2016 على الأرجح. وما زالت مخزونات النفط الأميركية البالغة حوالي 490 مليون برميل أعلى كثيرا من متوسط خمس سنوات في حين زاد الإنتاج الأميركي حوالي 12% منذ منتصف 2016 ليصل إلى 9.4 مليون برميل يوميا.
فيما قال وزير النفط الكويتي أمس الجمعة: إن الدول الرئيسية المنتجة للخام ستناقش اتفاق خفض الإمدادات العالمي وتُراجع أوضاع السوق وتدرس أي مقترحات بخصوص الاتفاق خلال اجتماع يُعقد هذا الأسبوع.
يلتقى عدة وزراء من منظمة البلدان المصدرة للبترول ومنتجين غير أعضاء في مدينة سان بطرسبرج الروسية الاثنين المقبل. وترأس الكويت اللجنة الوزراءة المشتركة لأوبك والدول غير الأعضاء التي تراقب مستوى الالتزام باتفاق خفض إنتاج النفط 1.8 مليون برميل يوميا، بدأت التخفيضات في يناير 2017 وتستمر حتى مارس 2018.
وتضم اللجنة إلى جانب الكويت كلا من السلطنة وفنزويلا والجزائر والسعودية وروسيا.وأبلغ وزير النفط الكويتي عصام المرزوق وكالة الأنباء الكويتية أن الاجتماع سيناقش «الخطوات المستقبلية للاستمرار في تنفيذ الاتفاق ومناقشة أي اقتراحات من الدول الأعضاء».وستحيل اللجنة أي توصيات توافق عليها إلى الدول الأعضاء. وللجنة تقديم توصيات لأوبك ومنتجي النفط الآخرين لتعديل الاتفاق إذا اقتضت الضرورة.بينما قال وزير الطاقة الإماراتي سهيل بن محمد المزروعي أمس الجمعة إنه يأمل في بدء تقلص المعروض بأسواق النفط العالمية في النصف الثاني من العام مع تسارع الطلب. وأبلغ المزروعي الصحفيين «نشهد طلبا قويا واستقرار عدد الحفارات في الولايات المتحدة، إنها بداية الربع الثالث والطلب يتسارع فيه وآمل أن يكون للاتفاق أثر كبير في الربع الثالث والرابع».ما زالت أسعار خام برنت دون مستوى الخمسين دولارا للبرميل المهم بفعل بواعث القلق من ارتفاع إمدادات منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) رغم تعهدها بخفض الإنتاج في مسعى لتقليص المعروض بالسوق. وتواجه تخفيضات إنتاج أوبك عاملا معاكساً آخر هو ارتفاع الإنتاج الأميركي الذي زاد نحو 12% منذ منتصف 2016 إلى 9.4 مليون برميل يوميا، ويزيد عدد منصات الحفر الأميركية المستخدمة لزيادة الإمدادات منذ العام الماضي لكن الوتيرة تباطأت في الأسابيع الأخيرة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق نيكي ينخفض وسط بيع لجني الأرباح في صناع الصلب
التالى رئيس الغرفة: رسم وتجديد الهوية الجديد للاقتصاد الوطني تتطلب إشراك جميع الاطراف