أخبار عاجلة
صالح الحصيّن.. العالم الزاهد -
المملكة تتبرع بـ 100 مليون يورو لمكافحة الإرهاب -
فيصل بن مشعل: رسم سياسة المملكة بوضوح وشفافية -
عسيري يعود للاتحاد بعد أسبوعين -
أرقام «السيتي» كابوس ضد المنافسين -
الجابر يقتحم المناصب بالاتحاد الدولي -

1.41 بليون ريال أرباح قطاع الطاقة السعودي خلال 9 أشهر

1.41 بليون ريال أرباح قطاع الطاقة السعودي خلال 9 أشهر
1.41 بليون ريال أرباح قطاع الطاقة السعودي خلال 9 أشهر

ارتفعت الأرباح الصافية لشركات قطاع الطاقة السعودي المدرجة أسهمها في السوق المالية السعودية (تداول) خلال الأشهر التسعة الأولى من العام الحالي 2017، لتصل إلى 1.41 بليون ريال (376 مليون دولار)، في مقابل 1.32 بليون ريال (353 مليون دولار) للفترة نفسها من 2016، بنسبة زيادة سبعة في المئة، في حين بلغت الأرباح الصافية لشركات القطاع خلال الربع الثالث من العام الحالي 784 مليون ريال (209 ملايين دولار) مقابل 132 مليون ريال (35 مليون دولار) للربع الثالث من 2016، بنسبة زيادة بلغت 83 في المئة، وفي مقابل 483 مليون ريال (129 مليون دولار) للربع الثاني من 2017، بنسبة زيادة في 62 في المئة.

وجاءت شركة رابغ للتكرير والبتروكيماويات (بترورابغ) في صدارة شركات القطاع بعد استحواذها على 55 في المئة من إجمالي أرباح شركات القطاع، بعد تسجيلها أرباحاً صافية عن الأشهر التسعة الأولى من العام الحالي، بلغت 782 مليون ريال، في مقابل خسارة قدرها 146 مليون ريال، للفترة نفسها من 2016، ارتفعت معها ربحية السهم إلى 89 هللة، في مقابل خسارة للسهم قدرها 17 هللة، وبلغ إجمالي الربح 1.802 بليون ريال، وارتفع الربح التشغيلي إلى 1.03 بليون ريال، في مقابل خسارة تشغيلية قدرها 95 مليون ريال.

وعزت الشركة الأرباح بشكل رئيس إلى استقرار عمليات الإنتاج بالمجمّع، واستمرار تحسّن نسب الأداء التشغيلي لكل الوحدات، وتحسّن هامش الربح للمنتجات المكررة، وتحسّن متوسط أسعار بيع المنتجات البتروكيماوية.

وسجلت الأرباح الصافية لـ«بترورابغ» عن الربع الثالث من العام الحالي 706 ملايين ريال، في مقابل خسارة 211 مليون ريال، للربع الثالث 2016، وفي مقابل 316 مليون ريال، ربحاً للربع الثاني 2017، بنسبة زيادة 123 في المئة. وأرجعت الشركة الارتفاع في صافي الربح إلى تحسن هامش الربح للمنتجات المكررة وتحسن متوسط أسعار بيع المنتجات البتروكيماوية.

وحلت الشركة الوطنية السعودية للنقل البحري (البحري) في المرتبة الثانية بين شركات القطاع بعد استحواذها على 42 في المئة من أرباح القطاع، إذ حققت الشركة أرباحاً صافية عن الأشهر التسعة الأولى 593 مليون ريال، في مقابل 1.415 بليون ريال للفترة نفسها من العام الماضي، بنسبة تراجع 58 في المئة، تراجعت معها ربحية السهم إلى 1.51 ريال، في مقابل 3.59 ريال، فيما تراجع إجمالي الربح إلى 955 مليون ريال، في مقابل 1.554 بليون ريال، بنسبة تراجع 38.5 في المئة، وهبطت الأرباح التشغيلية بنسبة 41 في المئة، إلى 857 مليون ريال، في مقابل 1.455 بليون ريال للأشهر التسعة الأولى من 2016.

وأرجعت الشركة الأسباب الرئيسة لانخفاض صافي الربح للفترة الحالية مقارنة في الفترة المماثلة من العام السابق إلى انخفاض معدلات أسعار النقل عموماً ومعدلات أسعار نقل النفط الخام والكيماويات، وخصوصاً خلال الفترة الحالية مقارنة مع الفترة المماثلة من العام 2016، والتحسن في النشاط التشغيلي لقطاع الخدمات اللوجستية، ما أدى إلى الحد من الانخفاض في صافي الدخل، وارتفاع كلفة وقود السفن نظراً إلى إرتفاع الأسعار خلال الفترة الحالية مقارنة مع الفترة المماثلة من العام 2016، وانخفاض أرباح الشركة عن حصتها في شركة بترديك المحدودة (مملوكة بنسبة 30.3 في المئة) بمقدار 43 مليون ريال.

وبلغت الأرباح الصافية لـ«البحري» عن الربع الثالث من العام الحالي 61 مليون ريال، في مقابل 315 مليون ريال للربع الثالث 2016، بنسبة تراجع 81 في المئة، وفي مقابل 154 مليون ريال للربع الثاني 2017، بنسبة تراجع 61 في المئة.

وأعادت الشركة انخفاض صافي الربح للربع الحالي مقارنة مع الربع السابق إلى انخفاض معدلات أسعار النقل بشكل عام، ومعدلات أسعار نقل النفط الخام بشكل خاص، خلال الربع الحالي، مقارنة مع الربع السابق.

وسجلت شركة المصافي العربية السعودية أرباحاً صافية عن الأشهر التسعة الأولى من العام الحالي بلغت 1.7 مليون ريال، في مقابل خسارة صافية للفترة نفسها من 2016 بلغت 2.2 مليون ريال، ووصلت ربحية السهم إلى 11 هللة، في مقابل خسارة للسهم قدرها 15 هللة، وبلغ إجمالي الربح 7.8 مليون ريال، في مقابل 254 ألف ريال، لفترة الأشهر التسعة الأولى من العام الماضي، بنسبة زيادة 2990 في المئة، وأرجعت الشركة تحقيق صافي الربح إلى توزيعات الأرباح المستحقة لعام 2016 خلال الفترة الحالية من شركة المجموعة السعودية للاستثمار الصناعي (شركة مستثمر فيها) بمبلغ 7.6 مليون ريال.

وحققت شركة المصافي خسارة صافية عن الربع الثالث من العام الحالي، بلغت 337 ألف ريال، في مقابل خسارة 1.3 مليون ريال للربع الثالث 2016، بنسبة تراجع في الخسارة 74 في المئة، وفي مقابل خسارة 1.02 مليون ريال للربع الثاني 2017، بنسبة تراجع في الخسارة 67 في المئة.

 

25 بليون ريال القيمة السوقية لقطاع الطاقة

 

يبلغ عدد الشركات المساهمة المدرجة في قطاع الطاقة أربع شركات مساهمة، وتبلغ قيمتها السوقية، بحسب إغلاق الخميس الماضي، 25 بليون ريال، تمثل اثنين في المئة من السوق السعودية، التي تبلغ 1.647 تريليون ريال.

وتبلغ رؤوس أموال شركات قطاع الطاقة 13.3 بليون ريال، أكبرها شركة رابغ للتكرير والبتروكيماويات (بترورابغ) برأسمال 8.76 بليون ريال، تمثل 48 في المئة من رأسمال شركات الطاقة، ثم الشركة الوطنية السعودية للنقل البحري (البحري) برأسمال 3.94 بليون ريال تمثل 45 في المئة من رأسمال القطاع، في حين بلغ رأسمال شركة المصافي 150 مليون ريال تمثل اثنين في المئة من إجمالي القطاع.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى «أوبك» تمدد خفوضات إنتاج النفط حتى نهاية 2018