أخبار عاجلة
عكايشي للاتحاديين: سامحوني.. أعدكم بقادم أجمل -
«المستشاران» في الطائرة.. سياسة ورياضة وضحكة -
«الصحة»: مركز 937 قدم 16345 استشارة في أسبوع -
إطلاق سراح رجل الأعمال السعودي خالد الملحم -
مصرف قطر المركزي سيدرس أمر العملات الافتراضية -
شركة عالمية لادارة منطقة الاهرامات الاثرية -
هزة أرضية شمال المدينة المنورة.. بلا أضرار -
«البيئة»: ضبط 200 مخالف لنظام حفر الآبار -
صرف بدلات منسوبي صحة بيشة غداً -

البحث عن الظهور بمظهر جديد يلغي الاعتبارات الصحية

تراوحت آراء المواطنين بين راغب في شراء المقلدة بسبب انخفاض ثمنها وذلك لتمكنه من تغييرها كلما رغب في ذلك، وبين محجم عنها لإدراكه لمخاطرها، حيث قال إبراهيم القحطاني إن هناك تزايداً في عدد باعة النظارات الشمسية والطبية التي يفترش بائعوها الأرصفة والطرقات، في مشهد يومي متكرر، وتلقى هذه السلع إقبالاً واسعاً من المواطنين خاصة في فصل الصيف، رغم تحذيرات أطباء العيون.

وأشار القحطاني إلى أن أغلب مستعملي النظارات الشمسية يدركون أنها مقلدة وغير مطابقة للمعايير الصحية، لكن الظهور بلوك جديد ومختلف يلغي جميع الاعتبارات الأخرى، ورغم التحذيرات بفداحة استخدامها على العيون، إلا أن ظاهرة انتشار بيع النظارات الشمسية المقلدة لا تزال تنافس وبقوة محلات بيع النظارات سواء الطبية منها أو الشمسية والتي كبحت أسعار الأصلية منها شهوة الباحثين عن الموضة واقتصر استعمالها على ميسوري الحال كونها لا تتماشي مع ميزانية البسطاء.

من جهته أوضح حمود البقمي أن مخاطر استعمال النظارات المقلدة يكمن من خلال انتشار السوق الموازي وغير المنظم لبيع هذه السلع من دون إطار قانوني وتواجدها بكثرة على مستوى الأسواق والأروقة، مشيراً إلى أن المنتجات الآسيوية المقلدة التي تستورد من دول كالصين اكتسحت السوق بكثرة.

وأضاف البقمي أن مسألة النظارات المقلدة بدأت تأخذ منحى آخر من خلال سرعة انتشارها واللهف على اقتنائها من قبل مختلف الفئات، مطالباً بضرورة تشديد الرقابة على الأسواق ومنع دخول المنتجات المضرة بصحة وسلامة المستهلك.

من جهة أخرى أكد مساعد العنزي أن الشباب يسعون إلى الموضة فقط، ليس مهماً أن تكون النظارات بسعر غالٍ، وأنا اقتني النظارات الشمسية المقلدة التي تناسب ميزانيتي والتي تمكنني من تغييرها كلما رغبت في ذلك، مطالباً بأن تكون هناك رقابة على أسعار النظارات الشمسية الأصلية والتي تشهد مبالغة في أسعارها.

وأوضح العنزي أن انتشار النظارات المقلدة يأتي نتيجة ارتفاع أسعار النظارات الأصلية ذات "الماركات" العالمية التي تباع في الأسواق والتي تتجاوز ميزانية الكثير من المشترين، وعدم القدرة على اقتناء نظارات باهظة الثمن، مبيناً أن النظارات المقلدة تبدأ أسعارها من 50 ريالاً ولا تتجاوز 150 ريالاً.

30b50882af.jpg حمود البقمي
7421213234.jpg إبراهيم القحطاني
8f9f645d48.jpg مساعد العنزي
c126001158.jpg

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى مصدر بـ«المركزي»: مستعدون لسداد 700 مليون دولار قسط نادي باريس