أخبار عاجلة
رونالدو: سأعود أكثر قوة بعد قرار الإيقاف الظالم -
نيمار: شعرت بالمفاجأة من مقاضاة برشلونة -
ميسي يتضامن مع "المذنب".. بصورة -

تراجع العملة الملكية الجنية الإسترليني لأدنى مستوياتها في شهرين أمام الدولار خلال الجلسة الأمريكية

تراجع العملة الملكية الجنية الإسترليني لأدنى مستوياتها في شهرين أمام الدولار خلال الجلسة الأمريكية
تراجع العملة الملكية الجنية الإسترليني لأدنى مستوياتها في شهرين أمام الدولار خلال الجلسة الأمريكية

انخفضت العملة الملكية الجنيه الإسترليني لأدنى مستوياتها منذ 28 من حزيران/يونيو الماضي خلال الجلسة الأمريكية أمام الدولار الأمريكي عقب التطورات والبيانات الاقتصادية التي تبعنها اليوم الثلاثاء عن الاقتصاد الملكي البريطاني ونظيره الاقتصاد الأمريكي أكبر اقتصاد في العالم.

 

في تمام الساعة 04:31 مساءاً بتوقيت جرينتش تراجع زوج الجنية الإسترليني مقابل الدولار الأمريكي بنسبة 0.44% إلى مستويات 1.2843 مقارنة بمستويات الافتتاحية عند 1.2900 بعد أن حقق الزوج أدنى مستوى له في شهرين عند 1.2811، بينما حقق الأعلى له خلال تداولات الجلسة عند 1.2909.

 

هذا وقد تابعنا عن الاقتصاد البريطاني الكشف عن قراءة مؤشر صافي اقتراض القطاع العام والتي أوضحت تراجع بما قيمته 0.8 مليار جنيه إسترليني مقابل ارتفاع 5.7 مليار جنيه إسترليني والتي عدلت من 6.4 مليار جنية إسترليني خلال حزيران/يونيو الماضي، بخلاف التوقعات التي أشارت إلى الثبات عند مستويات الصفر، وجاء ذلك قبل أن نشهد الكشف عن  قراءة مؤشر سي-بي-أي لتوقعات الطلبات الصناعية والتي أوضحت اتساعاً إلى ما قيمته 13 مقابل 10 في تموز/يوليو الماضي، بخلاف التوقعات عند 8.

 

بخلاف ذلك، فقد تابعنا في وقت سابق اليوم بيان جديد للحكومة البريطانية عملية الخروج من الاتحاد الأوروبي والذي ركز على العلاقات القانونية والتشريعية بين كل من بريطانيا والاتحاد، حيث تطرق البيان إلى أن الخروج البريطاني من الاتحاد الأوروبي يعني انهاء خضوع المملكة المتحدة لسلطة وقرارات محكمة العدل الأوروبية وأنه من الضروري أن يتم اعتبار التشريعات الإقليمية عند تخطيط التعاون القضائي المدنى مستقبلاً.

 

كما أوضح البيان رغبة المملكة المتحدة أن يظل التعاون القضائي المدني عبر الحدود قائماً على مبدأ التعامل بالمثل بعد الخروج البريطاني من الاتحاد الأوروبي، الأمر الذي يعكس المبادئ الحالية للاتحاد الأوروبي إلى حد كبير، وختاماً أفاد البيان أن المملكة المتحدة سوف تظل عضواً في مؤتمر لاهاي بالإضافة إلى المشاركة في مؤتمر لوجانو بعد الخروج الرسمي من الاتحاد الأوروبي.

 

على الصعيد الأخر، فقد تابعنا عن الاقتصاد الأمريكي الكشف عن بيانات سوق الإسكان والتي أظهرت تباطؤ نمو أسعار المنازل في الولايات المتحدة إلى نسبة 0.1% مقابل 0.3% في أيار/مايو الماضي، بخلاف التوقعات عند 0.5%، قبل أن نشهد صدور قراءة مؤشر ريتشوند الصناعي للشهر الجاري والتي أوضحت استقرار الاتساع عند ما قيمته 14، بخلاف التوقعات التي أشارت لتقلص الاتساع إلى 11.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق انخفاض العملة الموحدة لمنطقة اليورو دون حاجز 1.18 دولار أمريكي خلال الجلسة الأمريكية
التالى ما أثر تردد الاحتياطي الفيدرالي في رفع الفائدة ؟