قادة أعمال فلسطينيين مشاركون في «دافوس» يتعهدون بدعم حل الدولتين

قادة أعمال فلسطينيين مشاركون في «دافوس» يتعهدون بدعم حل الدولتين
قادة أعمال فلسطينيين مشاركون في «دافوس» يتعهدون بدعم حل الدولتين

أعلن جوستين ترودو، رئيس وزراء كندا، أن بلاده ستضاعف التزامها بصندوق الشراكة العالمية من أجل التعليم، وتقديم 180 مليون دولار إضافية للصندوق بين عامي 2018 و2020.

وأجرى الكسيس تسيبراس، رئيس وزراء اليونان، وزوران زاييف، رئيس وزراء جمهورية مقدونيا اليوغوسلافية السابقة، أول اجتماع على مستوى رؤساء الوزراء لمدة سبع سنوات..

وبالإضافة إلى غرب البلقان، تعهدت سلسلة الحوارات الدبلوماسية التي عقدها المنتدى بتكملة الجهود المتعددة الأطراف الجارية في شبه الجزيرة الكورية وفنزويلا وأفريقيا جنوب الصحراء الكبرى والصومال.

وبالنظر إلى منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، اجتمع منتدى من قادة الأعمال الإسرائيليين والفلسطينيين في الاجتماع السنوي لتجديد التزامهم بحل الدولتين والتعهد بدعمهم لتعزيز الاقتصاد الفلسطيني نظرا لفرصة الصناعة الصناعية الرابعة ثورة.

في المنطقة نفسها، شكل المنتدى أيضا مجموعة جديدة من رجال الأعمال الذين التزموا بتقديم المشورة والدعم حيدر العبادي، رئيس وزراء العراق، بشأن إعادة إعمار البلاد.

وأصبحت الدنمارك أول دولة أوروبية تشارك مع المنتدى الاقتصادي العالمي. وسيرى نطاق الاتفاق أن الدانمرك تتعاون تعاونا وثيقا مع المنتدى في عدد من المجالات، بما في ذلك تعزيز النمو الأخضر والتجارة والتعليم ونوع الجنس والعمل. كما ستشارك الدنمارك مع مركز المنتدى للثورة الصناعية الرابعة في سان فرانسيسكو، حيث تعمل على تصميم مبادئ الحوكمة لتشكيل تكنولوجيات المستقبل.

وأطلقت مبادرة جديدة لأصحاب المصلحة المتعددين، وهي مبادرة أصدقاء العمل في المحيطات، بهدف تنفيذ «مسار عمل المحيطات» لحماية وحفظ المحيطات والبحار والموارد البحرية. وأعلنت هذه الشراكة إيزابيلا لوفين، نائبة رئيس وزراء السويد؛ وبيتر تومسون، مبعوث الأمم المتحدة الخاص للمحيط.

وأعلن مارك بنيوف، المؤسس ورئيس مجلس إدارة Salesforce.com، عن تمويل بقيمة 4.5 مليون دولار من خلال مبادرة بينيوف أوشن لدعم المبادرة الجديدة.

وأعلن في ختام المنتدي ان بيرو أصبحت البلد الرابع في أمريكا اللاتينية الذي اعتمد نموذجا لفجوة الفجوة بين الجنسين في المنتدى، بعد اعتماده في وقت سابق في شيلي والأرجنتين وبنما. وتنظر خمسة بلدان إضافية في اعتمادها خلال عام 2018.

وفيما يتعلق بمعالجة النفايات والتلوث تم الاتفاق على تعاون قادة بعض من أكبر الشركات في العالم، مثل شركات كوكا كولا، وشركة فيليبس الملكية، وشركة يونيليفر مع حكومات إندونيسيا ونيجيريا وجمهورية الصين الشعبية ورواندا والمنظمات الدولية لتشكيل ومنهاج التعجيل بالاقتصاد الدائري (باس). وتهدف المنصة إلى معالجة القضايا بما في ذلك النفايات الإلكترونية والتلوث البلاستيك من قبل غوين.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى ارتفاع مخزونات النفط الأمريكية لثاني أسبوع وهبوط مخزونات البنزين