أخبار عاجلة
محمد حلمي للاعبي الزمالك: لا أعرف المجاملات -
تعادل طنطا مع النصر للتعدين «1-1» -
أحمد توفيق يشارك في تدريبات الزمالك -
تدريبات تأهيلية لحسني فتحي -
تدريبات تأهيلية لخماسي الزمالك -
يحيي الفخراني يبحث عن كوميديا لرمضان 2017 -

«التموين»: وصول 156 ألف طن سكر.. وانفراج الأزمة قريبًا

«التموين»: وصول 156 ألف طن سكر.. وانفراج الأزمة قريبًا
«التموين»: وصول 156 ألف طن سكر.. وانفراج الأزمة قريبًا

- الوزارة: 485 ألف طن زيت طعام فى طريقهم إلى الموانئ.. و300 ألف طن قمح على «الأرصفة»


- «بدالو التموين» يشتكون نقص كميات السكر وزيادة الطلب عليه.. وبقال بدار السلام: تجار كبار يتحكمون فى السوق

قالت وزارة التموين والتجارة الداخلية، إن كميات السكر المتعاقد عليها من الخارج بدأت فى الوصول إلى الموانئ، موضحة أن 156 ألف طن منها وصلت بالفعل.


وأضافت الوزارة، فى بيان، اليوم، أن أزمة السكر سيتم الانتهاء منها بشكل حاسم خلال أيام، مشيرة إلى أن الكميات الموجودة الآن من السكر تكفى الاستهلاك المحلى، وأن موسم الإنتاج سيبدأ منتصف الشهر المقبل، لافتا إلى أنه ستكون هناك وفرة كبيرة فى المعروض من السكر.


وفيما يتعلق بالزيت، قالت الوزارة، إن ميناء الإسكندرية، استقبل 130 ألف طن زيت طعام، مشيرة قرب وصول 355 ألف طن بعد التعاقد عليها من مناشئ مختلفة، بجانب وصول مركبتين، تحملان 120 ألف طن قمح إلى ميناء دمياط بعد التعاقد عليها من خلال مناقصة عالمية، بالإضافة إلى 120 ألف طن وصلت إلى ميناء الإسكندرية، و60 ألف طن إلى ميناء سفاجا.


وأشارت الوزارة إلى أن الأيام المقبلة ستشهد وصول 60 ألف طن قمح إلى ميناء دمياط ومثلهم إلى ميناء الإسكندرية، وتسعى الحكومة إلى تكوين احتياطى استراتيجى من السلع الغذائية الأساسية تكفى لمدة 6 أشهر بناء على تعليمات من الرئيس عبدالفتاح السيسى.


من جانب آخر، قال شعبان إبراهيم، بدال تموينى بمنطقة دار السلام، إن كميات السكر التى تضخها وزارة التموين للبدالين تنفذ بسرعة، «ولا تكفى كل المواطنين المسجلين لدينا»، مضيفا: «حالة السوق تؤشر بزيادة أسعار السكر على بطاقات التموين مرة أخرى، حتى بعد قرار وزير التموين بتوحيد سعر كيلو السكر فى الجمعيات الاستهلاكية ومنافذ البيع».


وقال ربيع محمد، أحد أصحاب المحال التجارية، لـ«الشروق»، إن «المواطنين ما زالوا يبحثون عن السكر، ولا تجده حتى بأسعار مرتفعة تصل لـ14 جنيها».


وقال هانى رمزى، صاحب محل بقالة فى حى دار السلام، إن وزارة التموين لا تسيطر على السوق، بجانب جشع التجار الكبار، الذين يتحكمون فى السوق، ويحملون المواطنين أكثر من اللازم.


ورأى محمد أشرف، موظف بالقطاع الخاص، أن بعض بائعى القطاع الخاص يستغلون أزمة عدم توافر منتج السكر أسوأ استغلال، مشيرا إلى أن العديد من المحلات التجارية رفعوا سعر كيلو السكر إلى 12 و14 و16 جنيها.
وأضاف: «أصبح للسكر أكثر من سعر فى المحال التجارية، بجانب الاستفادة من الأزمة بقدر الإمكان، فى ظل الغياب التام للرقابة عليهم».


ومن جانبه، قال عصام وجيه، بائع حلوى، إن أسعار جميع أنواع الحلويات تضاعفت بعد ارتفاع سعر السكر، لافتا إلى أنه يجب على الحكومة مراعاة أسعار الدخول البسيطة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى وزير الاتصالات: معرض القاهرة الدولي نقطة تحول لتنفيذ تكليفات الرئيس