أخبار عاجلة
عاجل.. سماع دوي انفجار هائل بشارع الهرم -
جمال محمد: اختفى زمن الديربي الجميل -
طبيب الأهلي يكشف إصابات اللاعبين -
8 مليارات جنيه خسائر البورصة فى أسبوع -
احتراق مصباح يخلي 160طالبة بمتوسطة بني فروة -
وصول وزير النقل الأردنى لبحث دعم التعاون -

مسئول سابق بـ«النقد الدولي»: مصر بحاجة لإحداث تحول جوهري في اقتصادها

مسئول سابق بـ«النقد الدولي»: مصر بحاجة لإحداث تحول جوهري في اقتصادها
مسئول سابق بـ«النقد الدولي»: مصر بحاجة لإحداث تحول جوهري في اقتصادها

أكد جورج عابد، المدير السابق لإدارة الشرق الأوسط وآسيا الوسطى في صندوق النقد الدولي، إن مصر بحاجة لاحداث تحول جوهري في اقتصادها، مشيرا إلى أن اتفاق القرض الذي أبرمته القاهرة مع الصندوق بقيمة 12 مليار دولار لمدة ثلاث سنوات سيساعد في توفير أموال لسد احتياجات مصر من الواردات.

وقال عابد في مقاله المنشور بصحيفة "فاينانشيال تايمز" البريطانية، أمس، إن "برنامج قرض الصندوق يمثل بداية جيدة، لكن لا يمكن أن ينتج عنه تحسن ملموس ينتظره عامة المصريين منذ فترة طويلة"، مضيفا "لذلك، فمصر بحاجة إلي التحرك نحو الاستقرار وتحقيق تحول جوهري في اقتصادها".

وأشار المسئول السابق بصندوق النقد إلي أن رد فعل السوق على اتفاق القاهرة مع الصندوق على القرض كان إيجابيا للغاية، موضحا أن البورصة شهدت ارتفاع بشكل حاد، وبدأ الدولار الذي كان مدخر في التدفق مرة أخرى إلى السوق، كما أدي لتحسن ثقة المستثمرين المحليين والأجانب أيضا.

وأكد عابد أنه لا يوجد أدني شك في أن مصر بحاجة ماسة لبرنامج صندوق النقد الدولي، وإذا سارت الأمور بشكل جيد، فمن المتوقع حدوث تحسن تدريجي في الاقتصاد الكلي.

وتابع عابد: "فقبل نهاية برنامج القرض سوف يتجاوز العجز المالي 7%، وستشكل الديون نحو 90% من الناتج المحلي الإجمالي. وسيرتفع معدل النمو ولكن بشكل معتدل، أما التضخم والبطالة سيبقوا بنسبة 10 % أو أكثر".

وأوضح المدير السابق لإدارة الشرق الأوسط بالصندوق أن "إحداث تحسن جوهري في مستقبل مصر يتطلب تفكيك هياكل متحجرة من الاقتصاد الذي تفادي إصلاحات أساسية على مدى عقود"، مشيرا إلي أن "الاقتصاد المصري أقرب إلى بلدان أوروبا الشرقية والوسطى قبل سقوط جدار برلين، حيث كانت اقتصادتها مكبلة من قبل القطاع العام المتضخم، غير القادر على الاستجابة لمؤشرات السوق".

ونوه عابد إلي أن مصر تحتل المرتبة 131 من أصل 189 في تقرير سهولة ممارسة أنشطة الأعمال التجارية الصادرعن البنك الدولي، فضلا عن المركز 115 من 138 في مؤشر التنافسية العالمية الصادر عن المنتدى الاقتصادي العالمي.

وأوضح عابد أنه ينبغي أن تهدف الإصلاحات الهيكلية للاقتصاد المصري لتحويل الاقتصاد إلى تلبية حاجة السوق ومشاريع يقودها القطاع الخاص يحركها سوق تنافسية قادرة على توليد معدلات عالية من النمو الشامل والمستدام.

وأشار المسئول السابق بصندوق النقد أيضا إلي وجوب إعادة تعريف دور الدولة، وترشيد حجم القطاع العام وخلق مزيد من الحرية ومساحة أكبر للمبادرة من جانب القطاع الخاص، وإدخال إصلاحات شاملة على القوانين واللوائح التي تنظم الاستثمار تكون متوافقا مع أفضل الممارسات في بلدان الأسواق الناشئة الناجحة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى وزير الاتصالات: معرض القاهرة الدولي نقطة تحول لتنفيذ تكليفات الرئيس