أخبار عاجلة
حسام غالي يعقد جلسة خاصة مع مخطط الاحمال -
«معروف يوسف » أداريا قبل الموقعه الأفريقية -
«فتح الله » فى الزمالك بعد قرار الفيفا -
«رفعت» الزمالك جاهز لمواجهة التعدين -
الزمالك يبدأ استعداداته للتعدين بدون راحة -
«ليندمان» يزور الأهلي ويصافح اللاعبين -
الإسماعيلى ينهئ أزمة «محمد هاشم » -
المدير التنفيذي للأهلي يتفقد فرع الشيخ زايد -
مجلس الأهلي يجتمع الاحد المقبل -
إيقاف مدرب الداخلية .. وتغريم الشرقية 10 آلاف جنيه -
المقاصة يستعد لموقعة أنبى فى الدورى من الغد -

رئيس اتحاد جمعيات المستثمرين يدق ناقوس الخطر

رئيس اتحاد جمعيات المستثمرين يدق ناقوس الخطر
رئيس اتحاد جمعيات المستثمرين يدق ناقوس الخطر

أعرب محمد فريد خميس رئيس اتحاد جمعيات المستثمرين رئيس مجموعة النساجون عن قلقه البالغ إزاء الارتفاع المتواصل فى أسعار الدولار، وتزايد دائرة الجدل حول أسباب هذا الارتفاع، الأمر الذى يترتب عليه العديد من المشكلات الاقتصادية، والتى تضعف من قدرته على النمو .

أكد فريد خميس أن قواعد منظمة التجارة العالمية  W.T.O” منحت الدول الأعضاء"160 دولة" فى المنظمة ومنها مصر الحق اتخاذ إجراءات من شأنها حماية مصالحها الاقتصادية بما لا يتعارض والتزاماتها الدولية.

وأوضح رئيس اتحاد المستثمرين أنه أصبح حتميًا على الحكومة إيقاف استيراد السلع الاستفزازية التى لها مثيل من الإنتاج الوطني على أن يتم ذلك بالتزامن مع حماية الطباقات الكادحة فى هذه المرحلة الهامة من الإصلاح، وحماية سلعهم التى تعرف باسم "سلع الشعب"، مع عدم إجراء أي زيادات سعرية عليها مع توجيه الدعم المادي والنقدي، وتفعيل دور الحكومة والقطاع العام فى حمايتهم.

وشدد فريد خميس على أهمية دعم المنتج الوطني ليكون بديلاً للمستورد، مع توجيه الدعم المادي والنقدي لهم، وتفعيل دور الحكومة والقطاع العام فى حمايتهم استكمالاً للأدوار الإيجابية التى تقوم بها القوات المسلحة. 

وأضاف "خميس " أننا لو نظرنا إلى برنامج الإصلاح الاقتصادى للرئيس المنتخب دونالد ترامب سنجد أن من أبرز ملامحه هو فرض رسوم على واردات الولايات المتحدة الأمريكية من الصين والمكسيك وكذا كل الواردات التى تنافس الصناعة المحلية الأمريكية والتى أدت إلى انتقالها إلى بلدان أخرى كالصين والهند وغيرها . واذا تجولت فى شوارع أمريكا ستجد لافتات مكتوبا عليها "  buy Amrican save Jops” اشترى الأمريكى ..توفر وظائف". وأبدى رئيس اتحاد جمعيات المستثمرين من الأرقام الكبيرة للواردات خاصة من السلع الاستفزازية مما أدى إلى تزايد المدفوعات من النقد الأجنبي مما يساهم بشكل كبير فى إضعاف القدرة التنافسية للصناعة المصرية وبالتالي حدوث المزيد من التضخم والأزمات الاقتصادية . 

وقال "خميس" إنه لايعقل لأي سبب من الأسباب أن تستورد مصر وكما ذكر رئيس مصلحة الجمارك فى أحد تصريحاته فى يونيو 2016  ورادات سلعية قيمتها 5 مليارات جنيها؟!!

وأكد أن دواء الإصلاح مر ويجب تحمل مرارته وأخذه كاملاً، وبداية العلاج الفوري هو إيقاف الاستيراد العشوائي وتحقيق متطلبات السياسة الصناعية المتكاملة والمتمثلة فى زيادة الطاقة الإنتاجية، وتعميق التصنيع المحلي، وتوظيف التكنولوجيا، ورفع جودة المنتجات، وحماية المصانع من التوقف عن الإنتاج بسبب زيادة الأعباء مع تشجيع الصناعات الصغيرة والمتوسطة . وأكد فريد خميس أنه لم لدينا رفاهية اختيار التوقيت لإجراء الإصلاحات الاقتصادية وعلينا البدء فورًا.  

 

 

 

 

 

                                                                           

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى وزير التخطيط: مصر ملتزمة بتحقيق «التنمية المستدامة»