الدولار الأمريكي يسجل أدنى مستوى فى 13 شهرا قبيل اجتماع الاحتياطي الاتحادي

الدولار الأمريكي يسجل أدنى مستوى فى 13 شهرا قبيل اجتماع الاحتياطي الاتحادي
الدولار الأمريكي يسجل أدنى مستوى فى 13 شهرا قبيل اجتماع الاحتياطي الاتحادي

سجل الدولار الأمريكي خلال تعاملات يوم الثلاثاء أدنى مستوى فى 13 شهرا مقابل سلة من العملات العالمية ،بفعل تراجع عائد السندات الأمريكية لأجل عشر سنوات ،يأتي هذا قبيل انطلاق اجتماع مجلس الاحتياطي الاتحادي على مدار يومين لمناقشة السياسات النقدية الملائمة لتطورات النمو الاقتصادي فى البلاد ،وينتظر الاقتصاد الأمريكي فى وقت لاحق اليوم بيانات هامة عن مستويات ثقة المستهلكين بالاقتصاد خلال تموز/يوليو.

 

تراجع مؤشر الدولار بحلول الساعة 12:04بتوقيت جرينتش إلى مستوي 93.63 نقطة من مستوي الافتتاح 93.86 نقطة وسجل أعلى مستوي 93.89 نقطة وأدنى مستوي 93.62 نقطة الأدنى منذ 23 حزيران/يونيو 2016.

 

أنهي المؤشر تعاملات الأمس مرتفعا بأقل من 0.1 بالمئة ،فى أول مكسب خلال ثلاثة أيام ،بدعم بيانات حكومية أظهرت اتساع نمو قطاع الصناعات التحويلية فى الولايات المتحدة خلال تموز/يوليو.

 

انخفض العائد على السندات الأمريكية لأجل عشر سنوات نحو نقطة أساس إلى 2.25 بالمئة ،وانخفض العائد بنحو 15 نقطة أساس على مدار أخر أسبوعين ،بعد تراجع احتمالات تسريع وتيرة تشديد السياسة النقدية الأمريكية.

 

تبدأ اليوم لجنة السوق المفتوحة بمجلس الاحتياطي الاتحادي اجتماعها الدوري لمناقشة السياسات النقدية الملائمة لتطورات الاقتصاد الأمريكي ،على أن تصدر قراراتها غداً الأربعاء، وسط توقعات الإبقاء على أسعار الفائدة ثابتة دون أي تغيير عند نطاق 1.25 %.

 

كانت اللجنة قد رفعت أسعار الفائدة مرتين خلال اجتماعات آذار/مارس و حزيران/يونيو ،وأكد على الثقة فى مسار النمو الاقتصادي فى البلاد ،وأشارت إلى رفع الأسعار لمرة ثالثة خلال العام الحالي ،فى ظل قوة سوق العمل ،مع النظر إلى تراجع وتيرة التضخم فى البلاد بنظرة مؤقتة.

 

تراجعت احتمالات رفع أسعار الفائدة الأمريكية فى كانون الأول/ديسمبر المقبل إلى دون 50 بالمئة ، خاصة بعد تصريحات جانيت يلين أمام الكونغرس ،وبعد بيانات أظهرت استمرار ضعف مستويات التضخم فى الولايات المتحدة.

 

قالت جانيت يلين أن الاقتصاد قوي بما يكفي للاستمرار فى تشديد السياسات النقدية تدريجيا ،وأشارت إلى المضي قدما فى تنفيذ خطط رفع أسعار الفائدة ،مع البدء فى خفض بطئ للميزانية العمومية للاحتياطي الاتحادي هذا العام.

 

وأكدت يلين أن ضعف معدلات التضخم فى البلاد وانخفاض سعر الفائدة المحايد ،قد لا تترك المجال مفتوحا أمام صانعي السياسة النقدية للتحرك تجاه تسريع وتيرة رفع أسعار الفائدة.

 

ينتظر الاقتصاد الأمريكي فى وقت لاحق اليوم صدور مؤشر CB لقياس ثقة المستهلكين خلال تموز/يوليو المتوقع 116.5نقطة من 118.9 نقطة في حزيران/يونيو.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى أكثر من ملياري جنيه قيمة السيارات المُفرج عنها بجمارك الإسكندرية في أغسطس‎