أخبار عاجلة
تغريم الاتحاد والفيحاء -
تغريم الاتحاد والفيحاء -
الوحدة يحل أزمة المحليين ويتورط بالأجانب -

استقرار إيجابي للجنية الإسترليني أعلى حاجز 1.3 لكل دولار أمريكي للجلسة الثانية على التوالي

استقرار إيجابي للجنية الإسترليني أعلى حاجز 1.3 لكل دولار أمريكي للجلسة الثانية على التوالي
استقرار إيجابي للجنية الإسترليني أعلى حاجز 1.3 لكل دولار أمريكي للجلسة الثانية على التوالي

تذبذبت العملة الملكية الجنيه الإسترليني في نطاق ضيق مائل نحو الارتفاع للجلسة الثالثة على التوالي أمام الدولار الأمريكي خلال الجلسة الأمريكية عقب التطورات والبيانات الاقتصادية التي تبعنها اليوم الثلاثاء عن الاقتصاد الملكي البريطاني ونظيره الاقتصاد الأمريكي أكبر اقتصاد في العالم بالإضافة إلى الترقب لفعليات اجتماع اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوح 25-26 تموز/يوليو الجاري في واشنطون.

 

في تمام الساعة 04:49 مساءاً بتوقيت جرينتش ارتفع زوج الجنية الإسترليني مقابل الدولار الأمريكي بنسبة 0.08% إلى مستويات 1.3038 مقارنة بمستويات الافتتاحية عند 1.3029 بعد أن حقق الزوج أعلى مستوى له خلال تداولات الجلسة عند 1.3084 والأدنى له عند 1.3008.

 

هذا وقد تابعنا عن الاقتصاد البريطاني الكشف عن قراءة مؤشر سي-بي-أي لتوقعات الطلبات الصناعية لشهر تموز/يوليو والتي أوضحت تقلص الاتساع إلى ما قيمته 10 مقابل 16 في حزيران/يونيو الماضي، دون التوقعات عند 12، ويأتي ذلك وسط الترقب لحديث كبير الاقتصاديين في بنك انجلترا آندى هالدين حيال النظام النقدي والمالي الدولي ضمن فعليات المحاضرة السنوية لمؤسسة التمويل في لندن.

 

على الصعيد الأخر، فقد تابعنا عن الاقتصاد الأمريكي بيانات سوق الإسكان والتي أظهرت تباطؤ نمو أسعار المنازل في الولايات المتحدة بخلاف التوقعات خلال أيار/مايو الماضي وفقاً لكل من مؤشر أسعار المنازل وستاندرد آند بورز لأسعار المنازل، وجاء ذلك قبل أن نشهد الكشف عن قراءة مؤشر ثقة المستهلكين التي أظهرت ارتفاع الثقة بخلاف التوقعات بالتزامن اتساع مؤشر ريتشوند الصناعي بصورة فاقت التوقعات خلال تموز/يوليو الجاري.

 

وفي نفس السياق، تترقب الأسواق المالية حالياً عن كثب ما سوف يسفر عنه اجتماع اللجنة الفيدرالية الذي من المرتقب أن يبقي من خلاله صانعي السياسة النقدية لدى بنك الاحتياطي الفيدرالي على أسعار الفائدة ما بين 1.00% و1.25% مع تطلع الأسواق لأي تلميحات تجاه موعد البدء في خفض الميزانية العمومية للاحتياطي الفيدرالي التي تقدر بنحو 4.5$ تريليون وفرص رفع أسعار الفائدة على الأموال الفيدرالية مرة ثالثة هذا العام.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى أكثر من ملياري جنيه قيمة السيارات المُفرج عنها بجمارك الإسكندرية في أغسطس‎