أخبار عاجلة
المصوتون.. 36 % : حارس عادي.. و29 % : صفقة مميزة -
الوحدة يفاوض حارسين وساري يعود -
إعلان النفير لإنقاذ الأقصى -
10 خدمات يقدمها مجمع الاستثمار -

عروض تركية للاستثمار فى «محور القناة»

عروض تركية للاستثمار فى «محور القناة»
عروض تركية للاستثمار فى «محور القناة»

قال على عيسى، رئيس جمعية رجال الأعمال المصريين، إن عددا من المستثمرين الأتراك فى مصر، اشتكوا من العديد من المعوقات التى تواجههم وأبرزها، قانون 43 لسنة 2016 بشأن تسجيل المصانع المصدرة لمصر.

وأضاف فى مؤتمر صحفى، عقب اجتماع مجلس الأعمال «المصرى- التركى»، الأحد، أن الوفد التركى الذى ترأسه محمد مسعود توكراك، بحث زيادة الاستثمارات التركية فى العديد من القطاعات، وناقش الاجتماع مشاكل الاستثمارات التركية فى مصر، بحضور مجدى غازى، نائب رئيس هيئة التنمية الصناعية، الذى عرض رؤية وزارة التجارة والصناعة والمناطق الصناعية، ورحب بتواجد الاستثمارات التركية فى جميع مناطق الصناعة التى يصل عددها 120 منطقة.

وتابع أن «غازى» أشاد بالتجارب التركية فى الصناعة وطلب من المطورين الأتراك المنافسة على المساحات التى سيتم طرحها للتنمية.

ولفت إلى أن الجانب المصرى أوضح أن القانون 43 ينطبق على جميع منتجات جميع دول العالم، وليست التركية، وأن ضوابط القانون خاصة بالسلع الاستهلاكية التى تذهب للمواطن المصرى.

وأشار إلى أن المستثمرين الأتراك اشتكوا أيضاً من وجود فروق جمركية بين الموانئ المصرية ومشاكل التسعير، فضلا عن تأشيرات الدخول للعاملين الأتراك فى مصر فى قطاعى الصناعة والاستثمار، ولفت إلى أنه سيتم إعداد مذكرات للجهات المعنية بشأن مشاكل التأشيرات التى استغرقت مناقشاتها نصيب الأسد من الاجتماع.

وقال إن الأتراك يستثمرون فى التعليم الجامعى والفنى وهو ما لم يكن معروفا لدى رجال الأعمال المصريين، وبالتالى سيكون هناك عهد جديد بين المستثمرين المصريين والأتراك، إضافة إلى تبادل الزيارات، خاصة أن الأتراك أبدوا اهتماما بالاستثمار فى محور قناة السويس. وأضاف أن الجانب المصرى يرحب بالاستثمارات التركية فى مصر، خاصة أنها دولة متقدمة فى الاقتصاد والصناعة.

من جانبه، أبدى «توكراك»، رئيس الوفد التركى، سعادته بتواجده فى مصر بعد سنوات طويلة من عدم اجتماع المجلس المشترك، ولفت إلى أن الاستثمارات التركية تراجعت فى السنوات الماضية، لكن العلاقات مع مصر لم تنقطع، وقال: «اللقاءات بين الجانبين ستزيل المشاكل التى نواجهها مع إبرام اتفاقيات ثنائية».

وأكد «توكراك» أن هناك 200 شركة تركية فى مصر، منها 40 شركة كبرى تقدم نشاطات مختلفة، ويعمل بها جميعها 75 ألف عامل.

وتابع: «حجم التبادل التجارى مليارا دولار ونستهدف 12 مليار دولار ومضاعفة عدد العمالة، وهناك 35 ألف مصرى زاروا تركيا العام الماضى وبالمثل 35 ألف زائر تركى لمصر». وأوضح «توكراك» أن المناقشات تناولت توصيات مصرية لإزالة مشاكل المستثمرين الأتراك، مشيراً إلى أنه تم بحث زيادة استثمارات الأتراك فى مصر، وتابع: «توجد لدينا فى تركيا خبرات فى عدة قطاعات نرغب فى نقلها إلى مصر، مثل قطاعى النسيج، والتعليم، كما أن هناك احتياجات فى الترسانة البحرية والموانئ يمكن التعاون فيها، إضافة إلى أن الشركات التركية لديها خبرات طويلة فى إنتاج السيارات المتطورة، وهى السادسة فى أوروبا ويمكن التعاون فى هذا المجال».

كل ما يتعلق بالاستثمار والاقتصاد والأسعار

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى استقرار سلبي للجنية الإسترليني أعلى حاجز 1.3 لكل دولار أمريكي في آخر جلسات الأسبوع