أخبار عاجلة
سقوط تشكيل عصابى تقوده امرأة لسرقة السيارات -
لهذا السبب.. طوارئ في مطار القاهرة -

«مسافرون»: التصريح الأخير عن حادث سقوط الطائرة المصرية يعيد السياحة للمربع صفر

«مسافرون»: التصريح الأخير عن حادث سقوط الطائرة المصرية يعيد السياحة للمربع صفر
«مسافرون»: التصريح الأخير عن حادث سقوط الطائرة المصرية يعيد السياحة للمربع صفر

قال الدكتور عاطف عبد اللطيف رئيس جمعية مسافرون للسياحة، أنه «يجب على كل مسئول أن يتحرى التوقيت المناسب وردود الأفعال بشأن أى تصريحات يعلنها حتى لا تعود بشكل سلبي وتسبب أضراراً نحن في غنى عنها».

وذكر عبد اللطيف في تصريحات صحفية، الأحد، أن هناك من يتصيد أي تصريحات من مسئولين ويتخذ منها ذريعة لضرب الاقتصاد المصري والسياحة المصرية خاصة في وسائل الاعلام الغربية.

وأوضح أنه في الوقت الذي تحاول فيه القيادة السياسية بكل ما أوتيت من قوة لإزالة الآثار السلبية للأحداث الأخيرة بافتتاح مشروعات قومية ضخمة من طرق وغيرها خلال اليومين الماضيين و مطارات جديدة سيقوم بافتتاحها الرئيس عبد الفتاح السيسي خلال أيام لبث روح الأمل والتفاؤل نفاجئ بتصريحات من مسئولين تؤثر على جهود رفع الروح المعنوية وإزالة الآثار السلبية لدى المواطنين.

وضرب عبد اللطيف مثالاً بالبيان الإعلامي الصادر حول تقرير للطب الشرعي يؤكد أنه تم العثور على بقايا متفجرات على جثث ضحايا طائرة مصر للطيران رقم 804 والقادمة من فرنسا مايو الماضي وسقطت في مياه البحر الأبيض المتوسط، عقب دخولها إلى المجال الجوي المصري بحوالي 10 أميال.

وأضاف رئيس جمعية مسافرون للسياحة أن معظم وكالات الأنباء العالمية تناولت هذا البيان بعناوين هامة وفي صدر صفحاتها ومواقعها بصور طائرة مصر للطيران ولم تكتفي بهذا بل منها ما تمادي وتناول حوادث سقوط الطائرة الروسية في سيناء، فما سبق أعاد للأذهان الخوف والقلق من السفر لمصر أو السياحة او التنقل بطائرات مصر للطيران حتى أن البعض اعتقد أنه حادث سقوط طائرة جديدة في مصر.

وتساءل عبد اللطيف ما هي الفائدة من إعلان مثل هذه الأخبار ونحن مازلنا ننتظر قرار النيابة العامة ؟ ولماذا يتم الإعلان عن تقرير الطب الشرعي في توقيت نحاول فيه معالجة الآثار السلبية لحادث الكنيسة البطرسية ومن قبله حادث الهرم ؟.

واستطرد اعتقد أنه كان يجب اختيار التوقيت المناسب للإعلان عن نتائج تقرير الطب الشرعي أو مخاطبة فرنسا بدون إعلان ذلك خاصة أننا مقبلون على أعياد الكريسماس واحتفالات رأس السنة وهذا سيضرب السياحة في مقتل أكثر مما هي فيه.

وضرب عبداللطيف مثالاً بتصريح آخر منسوب للأمين العام للمجلس الأعلى للآثار بأنه قام بتعميم، نشرة عامة لجميع مسئولي وزارة الآثار بكافة قطاعاتها وإداراتها، بضرورة التنسيق المباشر والتام مع شرطة السياحة والآثار، والأمن العام، والحماية المدنية، والقوات المسلحة، لمواجهة أي تعديات عدوانية من أي عناصر خارجة عن القانون.

وأكد أن مثل هذا الإجراء لا يجب نشره في وسائل الإعلام لأنه يحدث بلبلة وقلق من زيارة المناطق الأثرية ويجب ان يتم التنسيق بدون إخطار وسائل الإعلام وكان من المفترض طرح عروض وبرامج للتشجيع أو الإعلان عن مزارات مجانية لبعض الأماكن الأثرية.

وأشار عبد اللطيف إلي أن وسائل الإعلام الغربية أفردت على صفحاتها ومواقعها الإلكترونية لنشر تقارير عن سقوط طائرة مصر لطيران وسقوط الطائرة الروسية وتشكيك فرنسا في تقرير الطب الشرعي المصري وأعادت للأذهان مرة أخرى الأحداث السلبية التي وقعت في مصر مؤخرا التي نصرف الملايين على علاجها مما أعادنا إلي المربع «صفر» من جديد.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى إيجاس توقع مذكرات تفاهم مع روسيا وعمان