أخبار عاجلة
برشلونة يفك عقدة الــ10 سنوات في ملعب انويتا -
الحضري:مصر ستفوز علي أوغندا وغانا -

غدًا.. "منتجي الدواجن" يبحث توريد 20 ألف طن لـ"التموين"

غدًا.. "منتجي الدواجن" يبحث توريد 20 ألف طن لـ"التموين"
غدًا.. "منتجي الدواجن" يبحث توريد 20 ألف طن لـ"التموين"

أكد الدكتور نبيل درويش، رئيس اتحاد منتجى الدواجن، أنه بدءًا من شهر يناير المقبل يبدأ الاتحاد فى توريد الدواجن الكاملة والأجزاء للشركة القابضة للصناعات الغذائية على مدار عام، بإجمالى 20 ألف طن، منها 10 آلاف طن دجاجة كاملة، زنة الواحدة كيلو، و10 آلاف طن أجزاء دواجن، وفقًا للاتفاق المبرم بين الاتحاد ووزارة التموين.

وأشار إلى أنه سيعقد غدًا اجتماعًا مع شركات الدواجن والمجازر أعضاء الاتحاد لبحث تطبيق عملية التوريد وتحديد حصة كل شركة، بحسب إمكاناتها، وبعد ذلك يقوم الاتحاد بإبلاغ وزارة التموين لوضع آليات التوريد ومنها طباعة أكياس مخصصة لبيع الدواجن، نظرًا لبيعها بسعر مخفض عن السوق، ويكون الكيس مطبوع عليه شعارى الاتحاد ووزارة التموين منعًا للتلاعب أو تهريبها لأصحاب المحال والمطاعم.

يتم توريد الدواجن للشركة القابضة بسعر 11 جنيهًا لكيلو الوراك، و20 جنيهًا لكيلو الفراخ، الدجاجة الكاملة، على أن يقوم الاتحاد بتعويض أصحاب الشركات بـ7 جنيهات عن كل كيلو أجزاء وفراخ كاملة، وذلك لتغطية جزء من التكلفة الفعلية للإنتاج، علمًا بأن التكلفة الفعلية للدجاجة الواحدة وصلت إلى 30 جنيهًا.

ونفى "درويش"، إعطاء الدواجن هرمونات لزيادة الوزن، قائلًا سعر الهرمونات غالٍ، مقارنة بنسبة الزيادة فى الوزن فأصحاب المزارع لم يعد معهم تمويل لشراء الهرمونات، وهذا الكلام ما هو سوي شائعات أطلقها بعض منتجى اللحوم لضرب صناعة الدواجن.

وقال عادل الألفى، رئيس مجلس إدارة القاهرة لجدود الدواجن، وعضو اتحاد منتجى الدواجن :نحن على أتم استعداد لتوريد كميات الدواجن المطلوبة لوزارة التموين، ونحن كشركة مهتمة بمساعدة الدولة فى توفير "قوت الغلابة"، علمًا بأن قطاع الدواجن هو القطاع الوحيد الذى لا يحصل على دعم من الدولة.

ولكن المشكلة فى وصول هذه الدواجن المدعمة لمستحقيها، وأنا أشفق على وزير التموين لأنه فى حالة توريد الدواجن المدعمة للمجمعات الاستهلاكية من يضمن عدم بيعها لأصحاب المطاعم والمحال، فمن الممكن أن أى مطعم يقوم بإرسال عماله لشراء الدواجن على أن يقوم كل عامل بشراء عدد 4 دجاحات، وبالتالى يحصل يوميًا على عدد كبير ويحرم منها مستحقيها، بل من وجهة نظرى أن يتم توزيع الدواجن المدعمة من خلال بطاقات التموين لإحكام السيطرة على بيعها ومنع تهريبها للمطاعم.
وأشار الإلفى إلى أن الشركات تقوم بتوريد الدواجن للاتحاد بسعر 11 جنيهًا للأجزاء و20 جنيهًا للدحاجة الكاملة، على أن يقوم الاتحاد بتوريدها إلى الشركة القابضة للصناعات الغذائية ومنها للمجمعات الاستهلاكية. على أن يقوم الاتحاد بتعويض الشركات بـ7 جنيهات مقابل كل كيلو، بهذا تكون الشركات قامت بالتوريد مقابل 18 جنيهًا لكيلو الأجزاء و28 جنيهًا للدجاجة الكاملة، وهذا أقل بكثير من التكلفة الفعلية، لذا أطالب اتحاد منتجى الدواجن بجعل آلية التعويض متغيرة شهريًا صعودًا وهبوطًا، بحسب أسعار السوق.
وأشار الألفى إلى أن قرار رئيس مجلس الوزراء بإلغاء الجمارك على الدواجن المستوردة، ثم إلغاء القرار بعد أيام عدة أربك السوق بدرجة كبيرة، وتسبب فى توقف الكثير من صغار المربين عن تربية الكتاكيت، وهذا الأمر سوف تظهر آثاره السلبية خلال الأسابيع القليلة المقبلة، لأن توقف التربية معناه انخفاض الإنتاج وبالتالى زيادة السعر.
 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى إيجاس توقع مذكرات تفاهم مع روسيا وعمان