أخبار عاجلة
أربيل: نسبة المشاركة في الاستفتاء بلغت 72.16 بالمائة -
مناورات تركية - عراقية تنطلق الثلاثاء -
الدوري الاسباني: ريال بيتيس يواصل انتفاضته -
أمير الشمالية لـ «العمل»: ضاعفوا جهود «السعودة» -
فريق مركز الملك سلمان يتفقد مخيمات الروهينغا -
«أون لاين» لإرشاد المتدربين الجدد في «التقنية» -
أمير القصيم لـ«السجون»: واصلوا العمل الإيجابي -
رماية بالذخيرة وتكتيكات عسكرية في ختام فيصل «11» -
ديمبيلي يغيب عن أبويل.. وبوكيتينو: مشاركته غامضة -
فياريال: كاييغا «IN».. وفران «OUT» -
يوفنتوس: غياب هوفيديس 4 أسابيع -
كلوب: احتجنا إلى «لكمة» المان سيتي -

هبوط أسهم «أسترا زينيكا» يدفع مؤشرات أوروبا إلى الانخفاض

هبوط أسهم «أسترا زينيكا» يدفع مؤشرات أوروبا إلى الانخفاض
هبوط أسهم «أسترا زينيكا» يدفع مؤشرات أوروبا إلى الانخفاض

هيمن أكبر هبوط في يوم واحد لسهم «أسترا زينيكا» في أعقاب فشل دواء تجريبي على تعاملات الأسهم في أوروبا اليوم (الخميس)، بأن غطى على نتائج إيجابية من بضع شركات ودفع المؤشرات إلى التراجع.

وهوى سهم شركة الأدوية البريطانية 15.7 في المئة ليصل إلى المستوى الأدنى في خمسة أشهر تقريباً بعد فشل تجربة عقار لعلاج سرطان الرئة في مراحله المتقدمة في ما اعتبره بنك «مورغان ستانلي» «انتكاسة كبرى» للمجموعة.

وانخفض مؤشر أسهم شركات الرعاية الصحية الأوروبية 1.2 في المئة إلى المستوى الأدنى في أكثر من أربعة أشهر. وعلى رغم أن شركات كبرى أخرى من بينها «روش» السويسرية و«دياغيو» البريطانية أعلنت نتائج قوية، إلا أنها لم تكن كافية لتدفع المؤشرات إلى الصعود.

وأغلق مؤشر «ستوكس 600» الأوروبي مرتفعاً 0.1 في المئة، بينما زاد مؤشر «ستوكس 50» لأسهم الشركات الكبرى في منطقة اليورو 0.06 في المئة في حين هبط مؤشر «داكس» الألماني 0.8 في المئة متضرراً من نتائج مخيبة للآمال من «باسف» و«دويتشه بنك».

وجاءت الأسهم السويسرية في مقدم الرابحين بين الأسهم الأوروبية في جلسة اليوم مع هبوط الفرنك إلى المستوى الأدنى أمام اليورو منذ رفع سقف العملة في كانون الثاني (يناير) 2015.

وقاد «دويتشه بنك» مؤشر أسهم البنوك للتراجع مع هبوطه 6.5 في المئة في أضعف يوم له في خمسة أشهر بعد أن خفض المصرف الألماني توقعاته للإيرادات لعام 2017 بسبب ظروف صعبة في الربع الثاني.

وانخفضت أسهم شركتي الكيماويات الألمانيتين «باسف» و«باير» بعد أن أعلنت الأولى أرباحاً أقل من التوقعات، في حين خفضت الثانية توقعاتها للأرباح ليأتي قطاع الكيماويات بين أكبر القطاعات الخاسرة في أوروبا.

وأعلنت «نستله» أيضاً نتائج مخيبة للآمال ما دفع سهمها إلى الهبوط 0.9 في المئة بعد أن قلصت أكبر مجموعة للمواد الغذائية في العالم توقعاتها للمبيعات للعام الحالي.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى أكثر من ملياري جنيه قيمة السيارات المُفرج عنها بجمارك الإسكندرية في أغسطس‎