وزير الصناعة: 1300 مشروع جديد بتكلفة استثمارية 23 مليار جنيه عام 2017

وزير الصناعة: 1300 مشروع جديد بتكلفة استثمارية 23 مليار جنيه عام 2017
وزير الصناعة: 1300 مشروع جديد بتكلفة استثمارية 23 مليار جنيه عام 2017

تلقى المهندس طارق قابيل، وزير التجارة والصناعة، الجمعة، تقريرًا من الهيئة العامة للتنمية الصناعية حول مؤشرات أداء التنمية الصناعية خلال النصف الأول من عام 2017.

وذكر التقرير أن 1300 مشروع صناعي حصلوا على موافقات إقامة نهائية داخل وخارج المناطق الصناعية بتكلفة استثمارية تصل إلى 23 مليار جنيه وتتيح 81 ألف فرصة عمل مباشرة، لافتًا إلى أن هذه الموافقات شملت 9 قطاعات صناعية متنوعة بواقع 380 موافقة لقطاع الصناعات الغذائية، و315 موافقة للهندسية، و260 موافقة للكيماوية، و175 موافقة للغزل والنسيج، و70 موافقة لمشروعات القوى، و45 موافقة للتعدينية، و10 موافقات لكل من الدوائية والجلود.

وأضاف التقرير أن يونيو الماضي شهد طفرة كبيرة على مستوى المناطق والمحافظات، حيث حصل 167 مشروعًا صناعيًا على موافقات إقامة نهائية داخل وخارج المناطق الصناعية بتكلفة استثمارية تصل إلى 2.5 مليار جنيه وتتيح 4300 فرصة عمل مباشرة، لافتًا إلى أن هذه الموافقات شملت 9 قطاعات صناعية متنوعة بواقع 54 موافقة للهندسية، و35 موافقة للكيماوية، و31 موافقة للغذائية، و19 موافقة للغزل والنسيج، و11 موافقة لمشروعات القوي، و7 موافقات للتعدينية، و5 موافقات للمعدنية، و4 موافقات للدوائية وموافقة واحدة للجلود.

وأكد الوزير أن إعداد خريطة استثمارية صناعية متكاملة سيسهم في زيادة معدلات الاستثمار الصناعى خلال المرحلة المقبلة نظرا لارتكازها على معلومات دقيقة حول المشروعات المطلوبة فعليا تلبية لاحتياجات القطاع الصناعي من بعض الصناعات التكميلية لإحلال منتجاتهم محل منتجات ومدخلات إنتاج مستوردة ومن ثم ترشيد الواردات وتحقيق التوازن في الميزان التجاري لمصر.

وأشار التقرير إلى أن تلك الموافقات شملت 21 محافظة بداية من الجيزة التي تصدرت قائمة المحافظات بـ33 موافقة، تلتها القاهرة بـ25 موافقة في المرتبة الثانية، ثم الإسكندرية في المرتبة الثالثة بـ 23 موافقة، وجاءت الشرقية في المرتبة الرابعة بـ15 موافقة، ثم القليوبية في المرتبة الخامسة بـ7 مشروعات، ثم الغربية بـ6 مشروعات، و5 مشروعات بالمنوفية، و4 مشروعات للبحيرة، وباقي المحافظات بأعداد أقل.

ورصد التقرير حركة التوسعات التي شهدتها المناطق الصناعية والمحافظات خلال شهر يونيو من عام 2017 مقارنة بنفس الشهر من العام الماضي 2016 حيث حصل 78 مستثمر على موافقات بتوسعة منشآتهم الصناعية باستثمارات 1.4 مليار جنيه مقابل 85 مستثمرا حصلوا على موافقات باستثمارات 2 مليار جنيه خلال نفس الشهر من العام الماضي.

وحول دور الوزارة في تنمية وتشجيع المشروعات الصغيرة والمتوسطة، لفت «قابيل» إلى أن الوزارة تولي اهتماماً كبيرا بتنمية قطاع المشروعات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر وتشجع ريادة الأعمال باعتبارها المحرك الرئيسي للتنمية والإبداع والتطوير، مشيرًا إلى أن الوزارة تحرص على تحويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة وريادة الأعمال إلى أداة رئيسية لزيادة الناتج الصناعي وتوفير فرص العمل وزيادة الصادرات، مضيفًا أنه يوجد في مصر 2.5 مليون منشأه صغيرة ومتوسطة ومتناهية الصغر يعمل بها 75% من إجمالي القوى العاملة ويقوم 17% منها بالتصدير للخارج.

وأكد «قابيل» تشجيع الوزارة للمستثمر الجاد ومنحه كافة التسهيلات ومواجهة غير الجادين بإجراءات حاسمة تبدأ بإعطاء مهلة وتنتهي بالسحب والإلغاء، مشيرًا إلى أنه خلال يونيو الماضي تم إلغاء التخصيص لـ10 مشروعات 6 منها بأسيوط و3 مشروعات بسوهاج ومشروع ببرج العرب، وقد أثبت 4 مشروعات جديتها الأول بأسيوط والثاني بسوهاج والثالث ببرج العرب والرابع بالسادات، وتم استرداد الضمان المالي خلال شهر يونيو.

وذكر التقرير أن عدد وحدات المجمعات الصغيرة التابعة للوزارة بلغ 3 آلاف و663 وحدة، حيث تم تسكين 3 آلاف و621 وحدة وقد استفاد بهذه الوحدات حوالي 2230 مشروع حتى يونيو 2017 تستوعب نحو 14674 عاملا، 44٪ من عدد العمالة بالصناعات الهندسية، 22.7٪ بمراكز الخدمة والصيانة والمخازن، 12٪ بالصناعات الغذائية، والباقي موزع على القطاعات الأخرى المختلفة.

ومن جانبه، أشار المهندس أحمد عبدالرازق، رئيس الهيئة العامة للتنمية الصناعية، إلى أن 23 مشروعا حصلوا على موافقات فورية ومبدئية مشروطة مقابل 104 موافقات خلال نفس الشهر من العام الماضي 2016 موزعة على 4 قطاعات صناعية جاءت الصناعات الكيماوية في الصدارة بـ24 ثم الغذائية بـ11 موافقة ثم الهندسية بـ7 موافقات فورية ومبدئية مشروطة ثم الغزل والنسيج بـموافقة واحدة.

وأضاف رئيس الهيئة أنه تم قيد وتجديد وتعديل السجل الصناعي لنحو 724 منشأة صناعية مقابل 465 منشأه خلال نفس الشهر من عام 2016 منها 268 قيد لأول مرة و358 تجديد قيد و98 تعديل قيد شملت 10 قطاعات جاءت الهندسية في المقدمة بـ215 قيد ثم الكيماوية في المرتبة الثانية بـ186 قيدا والغذائية في المرتبة الثالثة بـ169 قيدا ثم الغزل والنسيج بـ102 قيد ثم مواد البناء 19 قيدا و13 قيدا للمعدنية و10 قيود لمشروعات القوي و5 قيود للتعدينية و3 قيود للجلود و2 للدوائية.

وفي مجال المطورين الصناعيين، أوضح «عبدالرازق» أن عدد الشركات الصناعية المتعاقدة مع المطورين الصناعيين لإقامة منشآت صناعية جديدة بلغ (4) شركات جديدة بمدينة السادس من أكتوبر المرحلة الأولى والعاشر من رمضان بالمرحلة الثانية على مساحة 67 ألف متر مربع، أما بالنسبة لما تم تحقيقه لشركات المطورين الصناعيين فقد تم الانتهاء من شبكات المرافق بمناطق المطورين بالمرحلة الأولى، وقد تم إنجاز أكثر من 75٪ من شبكات المرافق بمناطق المطورين بالمرحلة الثانية.

كل ما يتعلق بالاستثمار والاقتصاد والأسعار

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى قطر تتقدم بشكوى لمنظمة التجارة ضد المقاطعة الخليجية