أخبار عاجلة
علي عبد العال يستقبل وزير الرياضة في البرلمان -
نجل عمر عبد الرحمن: صلاة الجنازة عقب صلاة المغرب -
المحلة يفوز على الأوليمبي بهدف بدوري المظاليم -
شيكابالا عبر تويتر: «في الجنة يا عشرين» -

«فيتش» تتوقع ارتفاع الجنيه مقابل الدولار بداية من 2018

«فيتش» تتوقع ارتفاع الجنيه مقابل الدولار بداية من 2018
«فيتش» تتوقع ارتفاع الجنيه مقابل الدولار بداية من 2018

- استقرار سعر الدولار تحت 19 جنيها

استقر سعر صرف الدولار خلال تعاملات، اليوم الأحد، فى البنوك الأربعة الكبرى «الأهلى، ومصر، والقاهرة، والتجارى الدولى» على 18.40 للبيع و18.15 للشراء وهو نفس سعر الإقفال منذ يوم الخميس الماضى، حيث هبط من قمته التى تجاوزها لسعر البيع فى بعض البنوك متجاوزا 19 جنيها، ونحو 18,5 جنيه للشراء فى تعاملات الأربعاء.

بينما سجل الدولار ببنك العربى الإفريقى الدولى نحو 18.20 جنيه للشراء، و18.55 جنيه للبيع، وفى مصرف أبوظبى الإسلامى نحو 18.25 جنيه للشراء، و18.65 جنيه للبيع، وبنك البركة نحو 18.40 جنيه للشراء، و18.75 جنيه للبيع. «جميع البنوك تتعامل بنفس أسعار الصرف التى توصلت إليها يوم الخميس الماضى ليلا، واستقرت عليها السبت وتعاملات أمس بدون تغيير» قال أحد العاملين بأحد البنوك.
وقد توقع تقرير لوكالة فيتش للتصنيف الائتمانى أن ترتفع قيمة الجنيه المصرى بدءا من العام المالى 2018، ليصل سعر صرف الدولار إلى 14.5 جنيه، فى مقابل نحو 16 جنيها ترجحه بنهاية يونيو 2017.
وقالت الوكالة، إن الأثر المزدوج من زيادة الاقتراض الخارجى بالتزامن مع الهبوط الكبير فى قيمة الجنيه المصرى، ستقفز بمعدلات الدين لذروتها خلال العام المالى الحالى 2016/2017، لتدور حول مستوى 99% من الناتج المحلى الإجمالى، وذلك بافتراض تسجيل سعر صرف 16 جنيها أمام الدولار بنهاية يونيو 2017.
ورجحت «فيتش» أن تنخفض نسبة الدين إلى 93% من الناتج المحلى الإجمالى العام المالى المقبل 2018، مع تراجع عجز الموازنة وارتفاع قيمة العملة المحلية، ليسجل الدولار 14.5 جنيه.
وتابعت أن مستوى الديون المضمونة والالتزامات المحتملة غير واضحة حاليا مع إشارتها إلى أن قسم إدارة المالية العامة الذى تم تأسيسه أخيرا سيبدأ فى نشرها بدءا من أوائل عام 2017.
وأشارت إلى أنه رغم نمو الإيرادات الضريبية القوية المتوقعة، مع تطبيق قانون الخدمة المدنية الذى سيكبح نمو أجور القطاع العام، إلا أن تزايد فاتورة الدعم بسبب أثر خفض قيمة الجنيه على تكلفة استيراد الوقود سيفوق وفورات الدعم، كما أن ارتفاع أسعار الفائدة المصاحب لقرار تعويم الجنيه سيرفع تكلفة خدمة فوائد الدين المحلى.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى وزير التخطيط: مصر ملتزمة بتحقيق «التنمية المستدامة»